تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

الوسائد إما أن تساعدنا على نوم مريح، وإما أن تزعجنا وتسبب لنا آلام الرقبة والصداع، وغير ذلك من المشاكل، وفي هذا المقال سنتعرف على معلومات هامة جداً عن الوسائد تساعدك على اختيار الوسادة الأنسب لعنقك.

* متى ينبغي تغيير الوسادة؟
إذا كنت تستخدم الوسادة التي تستخدمها حاليا منذ سنوات فقد يفيدك أن تعلم أنه يجب أن تستبدل الوسائد الخاصة بك كل عام أو عامين، وذلك وفقاً لمؤسسة النوم الوطنية، ويمكنك أن تختبر وسادتك لتتأكد مما إذا كانت لا تزال صالحة أم لا، وذلك عن طريق طيها من المنتصف؛ فإذا بقيت مطوية، فقد حان الوقت للحصول على وسادة جديدة.

* كيف تختار الوسادة المناسبة لك؟
اختيار الوسادة المناسبة هو قرار كبير - خاصة إذا كنت تعاني من آلام الرقبة؛ فإذا كنت تفكر في الاستثمار في وسادة أو مرتبة جديدة، فإن عدد الخيارات ومقدار المعلومات المتضاربة حول اختيار النوع "الصحيح" يمكن أن يكون مربكًا، وكما يقول نيل أناند Neel Anand، الدكتور في الطب، وأستاذ جراحة العظام ومدير صدمات العمود الفقري في مركز سيدار سيناء للعمود الفقري في لوس أنجليس، بكاليفورنيا: "إنه قرار من أهم القرارات في حياتك، ولا يجب أن تخطئه، لأن تحتاج إلى رقبتك في سنوات حياتك القادمة".


أفضل الوسائد لألم الرقبة تعتمد على الكثير من العوامل، وفي البداية يجب أن تعرف جسمك، وتعرف كيف تنام، وما هي عاداتك اليومية؟ وكذلك خيارات الوسائد المتوفرة، وإليك ما يجب تذكره.
1- تذكر أن السعر المرتفع لا يعني جودة عالية
إن أفضل الوسائد الخاصة بألم الرقبة ليست بالتأكيد أعلاها سعراً، وكما يقول أناند: "لا تفترض أنك كلما أنفقت المزيد من المال، كلما كنت أكثر راحة"، إن "أفضل سطح تنام عليه هو ذلك الذي يريحك أكثر مهما كان سعره".

2- جرب بعض الانحناءات
يقول الدكتور فيكتور رومانو، أخصائي طب العظام والطب الرياضي، إن الوسادة التي أنقذته شخصيا من ألم رقبته الذي ألمّ به لسنوات كانت وسادة ذات انحناء لتدعم انحناء الرقبة، وأنه ما زال يستخدم هذه الوسادة حتى اليوم.

3- إذا كنت تنام على بطنك، هناك وسادة لذلك
لنكون صرحاء فإن النوم على بطنك لن يؤدي إلى أي تحسن في ألم الرقبة، كما يقول أليكس تاوبرغ، الطبيب المعالج في مركز تاوبرغ للعلاج التقويمي للعمود الفقري وإعادة التأهيل Tauberg Chiropractic & Rehabilitation في بيتسبيرج، بنسلفانيا، ولكن مع ذلك، إذا كنت تنام على بطنك دائما، فربما لن تغير ذلك بسهولة الآن، وفي هذه الحالة، من المهم اختيار وسادة يمكن أن تناسب وضعية النوم هذه.



4- اختَر وسادة بضمان ثابت ومعايير استرجاع واضحة
قبل شراء الوسادة، من المهم مراجعة سياسة الضمان ورد البضاعة بعناية، "غالباً ما تكون هناك رسوم تدفع لإعادة الوسادة أو المرتبة المشتراة، وتكون أكثر كلفة كلما طال انتظارك"، "تحتوي معظم السياسات أيضًا على قواعد صارمة حول الحالة التي يجب أن تكون فيها الوسادة حتى يتم إرجاعها"، وتنطبق هذه الشروط حتى لو أصبت بألم في الرقبة ناتج عن استخدامها.

وبالتالي فإذا كنت تستطيع التوجه إلى المتجر لتجربة الوسائد قبل الشراء فهذا أفضل؛ لأن إنفاق الوقت مقدماً يمكن أن يوفر عليك المال والأوجاع على المدى الطويل.

5- لا تخف من تجربة وسادة جديدة
إذا كنت شخصًا يفضل وسادة الريش الحقيقي، لكن عنقك يقتلك من الألم دائمًا، فلماذا لا تجرب شيئا آخر مختلفا.. فالحقيقة أن راحتك تعتمد بشكل أكبر على دعم الوسادة، وليس على المادة المصنوعة منها، وقد يكون مفيداً إذا كانت وسادتك لا تريحك أن تكون مغامرًا، وأن تجرب واحدة من الأساليب الأحدث لصناعة الوسائد، مثل الحرير، أو البامبو، أو اللاتكس.



6- المرتبة الصلبة تتطلب وسائد أسمك
من الناحية المثالية، فأنت تحتاج إلى مساحة كافية بين مرتبتك ورأسك أثناء الاستلقاء على السرير، لذلك، فعند استخدام مرتبة صلبة، فإنك ستحتاج إلى وسادة أكثر سمكًا، وذلك لأن كتفك لن يغوص في المرتبة الصلبة، ما يتطلب وسادة أكثر سماكة لتستوعب المساحة الأكبر بين فراشك ورأسك.

7- المرتبة اللينة تتطلب وسائد أقل سماكة
من ناحية أخرى، فإن الفراش الأكثر ليونة يحتاج إلى وسادة رقيقة، لأن كتفك يغرق في السرير، والوسادة السميكة تجعل المساحة بين رأسك والمرتبة واسعة جدًا، وهذا غير مناسب في حالة المرتبة اللينة، ما يؤدي إلى رفع مستوى العنق إلى وضع غير مريح.

8- انتبه هناك أمر خطير بخصوص انحناء الوسادة
الوسادات ذات الانحناءات مفيدة للعنق، حيث تسمح لعنقك أن يعتمد على الجانب الأقل الارتفاعًا عند الاستلقاء على ظهرك، أو على الجانب المرتفع أكثر عند النوم على جانبك، والمفتاح هنا هو التركيز على المحاذاة؛ أي أن تتأكد من محاذاة عنقك وظهرك، وأن تظل رقبتك متوازية مع المرتبة، لتجنب الألم.

9- خذ في اعتبارك عاداتك اليومية
إذا كنت مدمنا على التكنولوجيا والرسائل النصية، فننصحك بتجنب الوسادة التي تجعل رأسك ينحني للأمام أثناء الاستلقاء على ظهرك، أو الذي يجعل رأسك ينحني بشكل كبير إلى الجانب أثناء الاستلقاء على جانبك؛ حيث يؤدي ذلك إلى تفاقم ألم الرقبة الذي تعاني منه - على الأرجح - نتيجة لثني رأسك إلى الأمام للنظر إلى هاتفك طوال اليوم.



المصادر:
The 9 Best Pillows For Neck Pain, According To Doctors
Pillows for Neck Pain
Our 9 Best Neck Pain Support (Cervical) Pillows - 2018 Guide
آخر تعديل بتاريخ 24 سبتمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية