لا يخلو أحدنا من شكوى البخر (بفتح الباء والخاء)، أو رائحة الفم الكريهة، بين الفينة والأخرى، خاصة بعد تناول وجبة غنية بالتوابل أو الثوم، لكن بعض الناس تلزمهم هذه الشكوى معظم الأحيان، ما قد يشير إلى إصابتهم بعلة صحية هامة.

* ما أسباب البخر؟
تدعو بعض الأطعمة والأشربة كما ذكرنا مسبقاً لرائحة فم غير محببة مؤقتة، مثل القهوة، والثوم، والبصل، كما يمكن أن تحصل هذه الرائحة من الصيام، أو تطبيق بعض الحميات، لكن الخبراء متفقون، أن أهم سبب للبخر المستديم، هو عدم العناية بصحة الفم واللثة والأسنان.

فهناك ملايين الجراثيم (البكتيريا) التي تسكن في أفواهنا، وما لم نمارس تنظيف كل محتويات الفم بشكل جيد ودوري، فستعيث هذه الجراثيم فساداً بهضم بروتينات كل مخلفات الطعام الباقية في الفم، ما يؤدي لأمراض اللثة، وتنخر الأسنان، وإطلاق الغازات الكبريتية التي تنتج عنها رائحة الفم غير المستحبة.

وقد تكون رائحة الفم الكريهة في حالات قليلة (لا تتجاوز 20%) علامة على مرض جهاز التنفس أو الهضم أو مرض كلوي أو غيره لا علاقة له بنظافة الفم.

ونعرض في ما يلي أهم أسباب البخر، سواء منها المتعلقة بأسلوب حياة يمكن تعديله، أو التابعة لمرض جهازي عام:
* الأسباب غير المرضية
1- بعض الأطعمة والأشربة
تخلف بعض الأطعمة رائحة غير محببة في الفم، يبقى معظمها فترات قصيرة إلى ما بعد انتهاء مضغ الطعام، من هذه الثوم، والبصل، والوجبات الغنية بالتوابل (كالكاري curry)، وبعض أنواع الجبن، وبعض أنواع السمك، وبعض الأشربة كالقهوة.

2- عدم تنظيف الأسنان
يمكن لبقايا الطعام (مهما كان نوعه) أن تسبب البخر إن بقيت آثار منه عالقة بين الأسنان، دون أن ينظفها المرء، نظراً لأن ذلك يسهل نمو الجراثيم (البكتيريا) وتكاثرها، ما يدعو إلى صدور الرائحة الكريهة.

وما يقال عن سوء العناية بالأسنان الطبيعية ينطبق كذلك على العناية بطقوم الأسنان، وأجهزة تقويم الأسنان، التي يجب أن تنظف بشكل دوري كذلك، لوقاية صاحبها من البخر.

3- الصيام
كلنا يعرف أن الصائم تصدر من فمه عادة رائحة غير مستحبة، أما السبب، فهو أن الصيام عن الطعام والشراب يؤدي لإنقاص تشكل اللعاب، واللعاب منظف طبيعي للفم وقاتل للجراثيم، وبدونه يتسنى للميكروبات أن تتكاثر دون رادع، ما يؤدي للبخر.
ويؤدي جفاف الفم لأي سبب غير الصيام (مثل التنفس عبر الفم بدل الأنف، ومثل النوم، الذي يتناقص خلاله إفراز اللعاب تناقصاً كبيراً)، يؤدي للمشكلة ذاتها.

4- بعض الحميات
تدعو الحميات المنخفضة الكربوهيدرات (السكاكر والنشويات)، مثل حمية آدكنز Adkins، إلى حرق المزيد من الدهون، وينتج عن ذلك مركبات الكيتون ketones، التي تتصف برائحة نفس خاصة تشبه رائحة الفواكه الفاسدة.

5- الدخان
يخلف الدخان بكل أنواعه (خاصة إذا مضغ) مركبات كيميائية في الفم تدعو لرائحة كريهة، هذا عدا أن هذه الرائحة قد تسببها أمراض الفم الناتجة عن التدخين، مثل أمراض اللثة وأورام وسرطانات الفم.

6- الحمل
لا يسبب الحمل من ذاته رائحة الفم الكريهة، لكن امتناع الحامل عن الشراب والطعام أحياناً لإصابتها بالغثيان الصباحي (ما قد يؤدي للتجفاف)، والأطعمة المختلفة التي تلتهمها بسبب إصابتها بالوحم، قد يعرضها للبخر.

* الأسباب المرضية
1- أمراض الفم
تتصدر أمراض الفم الناتجة عن عدم العناية بصحة الأسنان واللثة واللسان، أسباب البخر الناتجة عن المرض، فإهمال تنظيف الأسنان بشكل دوري قد ينتهي بتنخر الأسنان، كما قد يدعو لتشكل لويحات سنية plaques تصدر من ذاتها رائحة كريهة غير مستحبة، عدا أنها تمهد لمرض التهاب اللثة gingivitis، ومرض التهاب دواعم الأسنان periodontitis المعروفين برائحتهما الكريهة.

وهناك أمراض الفم التي قد لا تحدث بسبب سوء العناية بصحة الفم، مثل التهاب اللوزتين، والتهاب البلعوم، والتقرحات الفمية، والتهاب الغدد اللعابية، وبعض أمراض النسيج الضام (مثل تناذر جوجرين Sjogren).

2- أمراض الجهاز الهضمي
مثل الارتجاع المريئي الحامضي (القلس)، وأمراض المريء، والقرحة الهضمية، وبعض أمراض الكبد، وعدم تحمل اللاكتوز lactose intolerance.

3- أمراض الجهاز التنفسي
مثل التهاب الأنف، والتهاب الجيوب (الذي قد يسبب سيلان القيح من الأنف الخلفي إلى البلعوم)، والتهاب الحنجرة، والتهاب القصبات، والتهاب الرئة.

4- القصور الكلوي من أي سبب.
5- بعض أمراض الغدد الصم مثل داء السكري.
6- بعض الأدوية.. مثل مضادات الهيستامين، ومضادات الاكتئاب، وبعض المكملات الدوائية.

* ما هي أعراض وعلامات البخر؟
أهم الأعراض صدور رائحة كريهة من الفم، قد لا ينتبه إليها المريض نفسه في البدء، بل ينبهه إليها شريكه أو أحد أصحابه. أما الأعراض والعلامات الأخرى فتشمل جفافاً وطعماً غير مستحب في الفم، وغطاء أبيض أو أصفر على اللسان.

* كيف نعالج البخر؟
يتوقف العلاج على سبب رائحة الفم الكريهة.
فإذا كانت هناك أسباب مرضية، فالمعالجة تتم بشفاء المرض الأصلي.
أما إذا كانت الأسباب تتعلق بنظافة الفم العامة، فنذكر في ما يلي النصائح التي تساهم في حل المشكلة والوقاية من استمرارها:
- فرش (بكسر الشين) أسنانك بعد كل وجبة طعام بشكل جيد (حركات شاقولية، وتشمل السطح الماضغ للأسنان، ولمدة دقيقتين)، ويفضل ألّا يتم ذلك بعد تناول الطعام مباشرة، بل بعد حوالى نصف ساعة، كما يفضل أن تستخدم الفرشاة لتنظيف اللسان كذلك، خاصة إن كانت تكسوه طبقية بيضاء.
- استعمل خيط الأسنان floss مرتين يومياً (صباحاً ومساء) على الأقل.
- توقف عن التدخين، إن كنت مدخناً.
- ابتعد عن الأطعمة التي قد تصدر البخر (كالثوم والبصل) وخفف من تناول القهوة.
- زر طبيب الأسنان لتفحص أسنانك كل 12 شهراً، حتى ولو كنت لا تشكو من عرض سني، وتأكد من أن طقم الأسنان الصنعي وأي أجهزة أخرى ركبتها في السابق ما زالت مناسبة لفكك.
- اشرب كمية كافية من الماء (من 8-10 أكواب يومياً) ولا تعرض نفسك للتجفاف، ويستفيد بعضهم من استخدام العلكة الخالية من السكر في إفراز المزيد من اللعاب. أما غسولات الفم الشائعة، فتأثيرها مؤقت ولا تحل أصل المشكلة.

* متى تزور الطبيب من أجل رائحة الفم الكريهة؟
إذا كنت تعرف أن لديك علة مرضية قد تسبب البخر، أو شككت في دواء بدأت تأخذه من جديد.
إذا لم تفد الإجراءات الوقائية التي ذكرناها، أو بقيت تشكو من جفاف في الفم أو ألم في الأسنان أو اللثة أو رأيت تقرحات أو التهاباً في أي ناحية من الفم أو البلعوم.


اقرأ أيضا:
كيف يحدث تسوّس الأسنان وأمراض اللثة؟
10 دقائق يوميا لأسنان تدوم مدى الحياة
حتى لا تضر الفرشاة أسنانك.. متى وكيف تستخدمها؟
كيف تحافظ على أسنانك مع تقدم العمر؟
رائحة الفم الكريهة والتبول اللاإرادي عند الأطفال
ابني ورائحة الفم الكريهة
إمساك ورائحة فم كريهة.. وصفة لتحسين عمل الجهاز الهضمي
أعاني من رائحة الفم الكريهة
اصفرار اللسان ورائحة الفم الكريهة
نزيف اللثة مع رائحة كريهة

آخر تعديل بتاريخ 29 أبريل 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية