من المعروف أن ارتفاع الكوليسترول يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأزمات القلبية، ويمكنك تحسين نسبة الكوليسترول بتناول الأدوية، ولكن إذا كنت تفضل تغيير نمط الحياة أولاً لتحسين الكوليسترول، فجرب معنا هذه التغيرات الصحية:
1. ممارسة التمارين الرياضية أغلب أيام الأسبوع
ممارسة الرياضة يمكن أن تحسّن نسبة الكوليسترول، والنشاط البدني المعتدل يمكن أن يساعد في زيادة كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) في الدم، وهو الكوليسترول النافع. وتمكنك ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا بعد موافقة الطبيب.

كما أن إضافة النشاط البدني، ولو 10 دقائق على فترات متقطعة يوميا، يمكن أن تساعدك على البدء في إنقاص الوزن، فقط تأكد من قدرتك على مواكبة التغييرات التي تقرر القيام بها. ويمكنك مراعاة ما يلي:
- المشي السريع يوميا خلال ساعة الغداء.
- ركوب الدراجة للذهاب إلى العمل.
- ممارسة السباحة.
- ممارسة الرياضة المفضلة.
وللحفاظ على مستوى التحفيز، ابحث عن رفيق لمشاركتك في ممارسة التمارين الرياضية أو انضم إلى مجموعة رياضية. وتذكر، أن ممارسة أي نشاط يكون مفيدا لك، فحتى صعود الدرج بدلاً من المصعد أو القيام ببعض تمارين الوقوف أثناء مشاهدة التلفزيون يمكن أن يحدث فرقًا.

2. الإقلاع عن التدخين
إن كنت من المدخنين، فأقلع عن ذلك، فالإقلاع عن التدخين يحتمل أن يحسّن مستوى البروتين الدهني العالي الكثافة. ولا تتوقف المنافع عند هذا الحد، ففي غضون 20 دقيقة من الإقلاع عن التدخين، فإن ضغط الدم ومعدل ضربات القلب سينخفض. وخلال عام واحد تنخفض مخاطر التعرض لمرض القلب للنصف مقارنة بالمدخن. وخلال 15 عامًا، تصبح مخاطر التعرض لمرض القلب مماثلة للأشخاص الذين لم يسبق لهم التدخين مطلقًا.

3. التخلص من الوزن الزائد
زيادة الوزن ولو بمقدار بسيط قد تساهم في ارتفاع الكوليسترول بالدم. وفقدان ولو 5 إلى 10 في المئة من وزنك يمكن أن يحسّن مستويات الكوليسترول.
لذا ابدأ بتقييم عاداتك الغذائية وأنشطتك اليومية، وفكِّر في التحديات التي تعوق فقدان الوزن وابحث عن الطرق التي تساعدك في التغلب عليها.

وأي تغييرات تراها بسيطة في نظرك قد تحدث فارقًا. مثلا إذا كنت تأكل عندما تشعر بالملل أو الإحباط، فقم بالتمشي بدلاً من ذلك. وإذا كنت تتناول الوجبات السريعة في وجبة الغداء كل يوم، فخذ طعامًا صحيًا معك من المنزل. أما بالنسبة للوجبات الخفيفة، فتناول أصابع الجزر أو الفشار المحضر بتقنية الهواء الساخن بدلاً من رقائق البطاطس، ولا تأكل بلا وعي.

وابحث عن سبل لدمج المزيد من النشاط في أنشطتك اليومية، مثل صعود السلالم بدلاً من استخدام المصعد أو ركن السيارات بعيدًا عن مكتبك.

4. امتنع عن شرب الكحوليات
يؤدي الامتناع عن شرب الكحوليات إلى ارتفاع مستويات البروتين الدهني عالي الكثافة (المفيد). وبصفة محددة، كما يجب تجنب هذه المشروبات لكبار السن رجالا ونساء للمحافظة على صحتهم، فتناول الكحول يمكن أن يؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وفشل القلب والسكتة الدماغية.

إذا لم يكفِ تغيير نمط الحياة ...
في بعض الأحيان، لا تكفي التغيرات الصحية في أسلوب الحياة لخفض مستويات الكوليسترول. تأكد من قدرتك على متابعة التغييرات التي تقوم بها، ولا تُصب بخيبة أمل إذا لم تشعر بالنتائج على الفور.
وإذا أوصى الطبيب بتناول أحد الأدوية للمساعدة على خفض الكوليسترول، فتناولها وفقًا للجرعة المحددة، مع الاستمرار في تغيير نمط حياتك، مما يساعد في الحفاظ على تخفيض جرعة الدواء.

اقرأ أيضا:
وصفة غذائية لأصحاب الكوليسترول مرتفع
الدهون المتحولة.. لها أثر سيئ
4 طرق جديدة وصحية للطبخ
ما أفضل زيت للطهو؟
البيض.. هل هو سيئ بالنسبة للكوليسترول؟

آخر تعديل بتاريخ 22 ديسمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية