تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تسع أساطير طبية شائعة حول السمنة.. هل هي صحيحة؟

في أحد موضوعات مجلة الإندبندنت البريطانية تخيّلت المجلة أن وسائل التواصل الاجتماعي قد صارت دولاً، وأن مستخدمي هذه الوسائل هم سكان هذه الدول. حاولت المجلة إعادة ترتيب دول العالم حسب عدد سكانها. طبقا للمجلة صارت دولة "فيسبوك" هي الأكثر سكاناً في العالم تبعتها الصين والهند، ثم جاء واتسآب في المركز الرابع، وانستغرام في المركز الخامس قبل الولايات المتحدة الأميركية التي تبعها تويتر ثم سناب شات.

هذا العدد الكبير من المستخدمين يبدو واضحاً في تأثير هذه الوسائل على المستخدمين وطريقة تفاعلهم مع الأحداث والأخبار والمعلومات بوجه عام. لكن هذا التأثير لا يكون إيجابيا. فبعض المعلومات التي يتم تداولها قد لا تكون صحيحة أو دقيقة بالضرورة، وهو ما يمكن أن يؤدي إلي العديد من المفاسد والأضرار إذا كانت هذه المعلومات تخصّ صحة البشر، وفي مقال سابق استعرضنا بعض هذه المعلومات الشائعة ومدى صحتها. وفي هذا المقال نواصل عرض مجموعة أخرى من هذه المعلومات عن التغذية والنشاط البدني.
1. المعلومة: بعض الناس يستطيعون المحافطة على وزنهم مهما كانت نوعية طعامهم أو الكميات التي يتناولونها.

الحقيقة: بشكل عام، لكي تستطيع تقليل وزن، عليك أن تحرق عدداً من السعرات الحرارية أكثر من التي تتناولها، بعضهم يستطيعون بالفعل المحافطة على وزنهم رغم تناولهم لأي نوع من الطعام، لكن في كل الأحوال يجب عليهم أن يبذلوا جهداً ليخرجوا الطاقة التي يتم الحصول عليها من الطعام والمشروبات حتى لا يتم تخزينها داخل الجسم.

هناك العديد من العوامل التي تحدد الوزن. هذه العوامل تشمل السن، الجينات، الأدوية التي تتناولها ونمط الحياة. إذا أردت خسارة الوزن، عليك أن تتحدث مع طبيبك عن هذه العوامل، وأن تحددا معا الخطة المناسبة لخسارة الوزن والمحافظة على صحتك في الوقت ذاته. يمكنك أن تختار خيارات صحية في طعامك، كأن تستخدم اللبن قليل أو خالي الدسم بدلا من المنتجات كاملة الدسم، كما يمكنك أن تجعل نصف كمية وجبتك مكونة من الخضروات والفواكه.

2. المعلومة: وجبات المطاعم السريعة دائماً ضارة بالصحة، وعليك أن تتجنبها إذا أردت أن تحافظ على وزنك.

الحقيقة: معظم الاختيارات في مطاعم الوجبات السريعة غير صحية بالفعل، وتؤدي إلى زيادة الوزن. لكن يمكن في بعض الأحيان أن تختار بعض الاختيارات الصحية إذا كنت حريصا على ذلك. حاول أن تختار الوجبات الغنية بالعناصر الغذائية، قليلة السعرات، صغيرة الحجم. تجنب الوجبات الكبيرة "الكومبو" التي تحتوي عادة على عدد كبير من السعرات الحرارية.

ابحث عن الخيارات التي تحتوي على الفواكه أو منتجات الألبان قليلة الدهون من أجل التحلية. قلل من استخدام الإضافات عالية السعرات والدهون، مثل أنواع الجبن والمايونيز. اختر الأصناف التي تم طبخها على البخار بدلا من التي تم قليها، واشرب الماء أو العصائر بدلا من الصودا.

3. المعلومة: جرعة يومية من فيتامين ج/ vitamin C يمكنها حمايتك من الإصابة بنزلات البرد.

الحقيقة: توصلت العديد من الدراسات إلى أن تناول فيتامين ج لا يقلل نسبة الإصابة بنزلات البرد في المطلق، لكنه قد يكون مفيدا في تقليل نسبة الإصابة بالمرض في الأشخاص المعرضين لفترات من الضغط البدني (التدريبات الرياضية مثل العدو في الماراثون وكذلك التدريبات العسكرية في الأماكن شديدة البرودة).

4. المعلومة: تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الثوم يمنع أمراض القلب.

الحقيقة: لا يوجد دليل مباشر على هذه المعلومة، لكن هناك أدلة من بعض الدراسات على قدرة الثوم على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم، وعلى قدرته على تغيير أو تقليل عوامل الخطورة للإصابة بأمراض القلب.

5. المعلومة: بعض المنتجات العشبية مثل البانونج (الكاموميل) تساعد على علاج الأرق.

الحقيقة: هذه المنتجات يمكن أن تساعد على النوم، لكن لا يوجد دليل قوي على قدرتها على علاج الأرق. بشكل عام، يمكنك إذا كنت مصابا بالأرق أن تستخدم تقنيات الاسترخاء مثل تمارين النفس العميق وغيرها قبل النوم، وهو ما قد يساعدك على تحسين عادات النوم لديك.

يمكنك أيضا تناول الميلاتونين الذي قد يكون مفيدا في بعض الحالات مثل اختلاف التوقيت في حالات السفر ومشاكل النوم الناتجة عن تغير ورديات العمل. يمكن معرفة المزيد عن هذا الموضوع من هذا المقال.

6. المعلومة: يمكنني فقدان الوزن إذا قمت بتقليل عدد الوجبات.

الحقيقة: قد يؤدي هذا إلى نتيجة عكسية، فقد يشعرك بالجوع ويجعلك تتناول كمية أكبر من المعتاد في الوجبة التالية. هناك بعض الدراسات التي أثبتت وجود علاقة بين تفويت وجبة الإفطار بوجه خاص والإصابة بالسمنة.

عليك دوما أن تختار الوجبات التي تحتوي على خيارات صحية مختلفة، وقم بتنويع هذه الخيارات حتى تكون مفيدة ولذيدة في الوقت ذاته.

7. المعلومة: رفع الأثقال ليس طريقة جيدة لخسارة الوزن لأن وزنك سيزيد نظراً لزيادة كتلة العضلات.

الحقيقة: رفع الأثقال والأنشطة الأخرى مثل القيام بتمارين الضغط أو البطن بشكل منتظم يؤدي إلى بناء العضلات، وهو ما يساعدك على حرق المزيد من السعرات الحرارية. على البالغين ممارسة نشاط رياضي مرتين على الأقل أسبوعيا لتقوية العضلات، كما أن عليهم ممارسة من 150 إلى 300 دقيقة من النشاط البدني القوي أو المتوسط مثل ركوب الدراجات كل أسبوع. هذا النشاط سيساعدك على التعرق والتنفس السريع، وسيساعد على حرق السعرات الحرارية.

8. المعلومة: ممارسة الرياضة لن تؤدي إلى نتائج إلا إذا مارستها لفترة طويلة وبشكل قاسٍ.

الحقيقة: ليس عليك أن تمارس الرياضة لمدة طويلة وبشكل قاسٍ حتى ترى أثرها. كما ذكرنا، يكفيك 150-300 دقيقة أسبوعيا (خمس ساعات على الأكثر). يمكنك تقسيم هذه المدة على مدار الأسبوع، بحيث تكون مدة المرة الواحدة 10 دقائق ثلاث مرات يوميا لمدة 5 أيام مثلا.

حتى أثناء العمل، يمكن أخذ استراحة وممارسة بعض النشاط. لا تجلس بشكل مستمر أمام الكمبيوتر أو التلفزيون. يمكنك كذلك أن تستهلك طاقتك في صعود السلم، أو النزول من وسائل المواصلات قبل مكان العمل أو المنزل بمسافة وممارسة المشي. كل هذه الأنشطة ستساعدك على الوصول إلى نتائج جيدة.

9. المعلومة: وضع أهداف واقعية ومحددة لخسارة الوزن مهم للغاية، وإلا سيصاب الشخص بالإحباط إذا لم ينفذ هذه الخطة.

الحقيقة: قد يبدو هذا مفاجئا، لكن البيانات المتاحة تشير إلى عدم وجود علاقة عكسية بين وضع أهداف طموحة وكبيرة للغاية وبين فقدان الوزن. على العكس، أثبتت العديد من الدراسات أن وضع هذه الأهداف الكبيرة والطموحة قد يرتبط بفقد كمية أكبر من الوزن. بالإضافة إلى ذلك، هناك دراستان أشارتا إلى أن تغيير الأهداف من أهداف غير واقعية إلى أهداف واقعية لفقدان الوزن لم يحسن من النتائج.

اقرأ أيضاً:
السمنة.. الصبر مفتاح العلاج
ثقافة السعرات.. حافظ على وزنك بعد جراحة السمنة
أدوية التخسيس.. حقيقة أم خيال؟ (ملف)


المصادر:

Myths, Presumptions, and Facts about Obesity
5 Myths About Popular Natural Products Marketed for Disease Prevention and Wellness
Some Myths about Nutrition & Physical Activity

Weight-loss and Nutrition Myths

آخر تعديل بتاريخ 9 يونيو 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية