تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

هل يتسبب نقص فيتامين “د” في ارتفاع ضغط الدم؟

من المتعارف عليه قديمًا أن نقص فيتامين د يُضعف العظام، لكن دوره في حدوث ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب غير واضح. ومن المبكر جدًا القول ما إذا كان الانخفاض الشديد في فيتامين “د” يسبب ارتفاع ضغط الدم، أو ما إذا كانت مكملاته لها أي دور في علاج ارتفاع ضغط الدم.



ومع ذلك، لا يزال فيتامين “د” أحد العناصر الغذائية المهمة للتمتع بصحة جيدة بشكل عام. ويوصي معهد الطب بالحصول على 600 وحدة دولية (IU) من فيتامين “د” يوميًا بالنسبة للبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و70 عامًا.



أما بالنسبة للبالغين 71 عامًا وأكبر، فإن الجرعة الموصى بها تزيد إلى 800 وحدة دولية يوميًا، ويتساءل بعض الأطباء عن مدى كفاية هذه المستويات ويعتقدون بأن الحصول على مقدار أكبر من فيتامين “د” يمكن أن يكون مفيدًا للكثير من الأشخاص. ومع ذلك، يوصي معهد الطب بتجنب البالغين لجرعة تزيد عن 4000 وحدة دولية يوميًا.

وإذا كنت قلقًا من حصولك على مقدار ضئيل، أو كبير للغاية من فيتامين “د”، فاستشر الطبيب، فمن المحتمل أن يوصي بإجراء اختبارات الدم لفحص مستوى فيتامين “د” في الدم.

كما أن الكشف عن نقص فيتامين “د” أمر مهم للأميركيين من أصل أفريقي وغيرهم من المجموعات العرقية ذات البشرة الداكنة، ويرجع ذلك إلى انخفاض الإنتاج الطبيعي من فيتامين “د” الناتج عن التعرض للشمس.
آخر تعديل بتاريخ 26 أغسطس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية