يسهم هرمون الميلاتونين في تنظيم دورة النوم واليقظة الطبيعية لديك، وتصل المستويات الطبيعية من الميلاتونين في الدم إلى أقصاها في الليل.

وتشير بعض الأبحاث إلى أن تناول مكملات الميلاتونين في الوقت المناسب قد يساعد في علاج اضطراب الرحلات الجوية الطويلة أو اضطرابات النوم الأخرى التي تحدث بسبب ضعف انتظام الساعة البيولوجية الطبيعية لديك مع نمط الليل والنهار من حولك.



ويمكن للميلاتونين أيضًا أن يحد من الوقت الذي تقضيه حتى تستغرق في النوم على الرغم من أن تأثيره يكون خفيفًا عادةً. وقد يكون للميلاتونين فاعلية أكثر مع أنواع أخرى من مشكلات النوم مثل اضطراب تأخر النوم أو اضطرابات النوم الأخرى التي تؤثر على إيقاع الساعة البيولوجية.

وتشمل الآثار الجانبية الشائعة للميلاتونين ما يلي:
- النعاس أثناء النهار.
- الصداع.
- الدوار.
وقد تتضمن الآثار الجانبية الأقل شيوعًا توعك البطن والقلق الخفيف وسرعة الانفعال والارتباك ومشاعر الاكتئاب قصيرة الأمد.



بالإضافة إلى ذلك، يمكن لمكملات الميلاتونين التفاعل مع عدة أدوية بما تشمل:
- الأدوية المضادة للتخثر (مضادات التجلط).
- الأدوية المثبطة للجهاز المناعي (مثبطات المناعة).
- أدوية داء السكري.
- حبوب منع الحمل.
وإذا كنت تفكر في تناول مكملات الميلاتونين، فاحصل على موافقة الطبيب أولاً خاصة إذا كنت تعاني من أي مشكلات صحية، ويمكن للطبيب أن يساعدك على تحديد الجرعة الصحيحة؛ والتي تعتمد على الغرض من الاستخدام.

أما إذا كنت تتناول الميلاتونين بالفعل، فاختر المكملات التجارية التي يتم إنتاجها في المختبرات، فقد تحتوي مكملات الميلاتونين المصنوعة من مصادر حيوانية على ملوثات.

ويجب عليك تجنب الأنشطة التي تتطلب الحذر مثل القيادة أو تشغيل الماكينات الثقيلة، لمدة 4 إلى 5 ساعات بعد تناول الميلاتونين. كذلك، يُوصى باستخدام الميلاتونين على المدى القصير بشكل عام لما يصل إلى شهرين، ومع ذلك، تشير بعض البحوث إلى أن الاستخدام طويل الأمد قد يكون مناسبًا في حالات معينة.


آخر تعديل بتاريخ 11 مايو 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية