إذا كنت تقوم برعاية أحد الأشخاص المقربين منك، فقد تتساءل عن خدمات الرعاية النهارية لكبار السن، وهي البرامج التي تقدم الرعاية والرفقة لكبار السن الذين يحتاجون إلى مساعدة أو مراقبة خلال النهار، تعرف على هذا المورد المتوفر لمقدمي الرعاية، وكيف يمكنك الاستفادة منه؟


* ما الأنواع المختلفة من خدمات الرعاية النهارية لكبار السن؟
تكون خدمات الرعاية النهارية لكبار السن، المعروفة أيضًا باسم برامج رعاية كبار السن أو برامج كبار السن النهارية، متاحة عادة أثناء ساعات العمل العادية، وقد تكون الخدمة عبارة عن مرفق مستقل بذاته أو تقع ضمن مركز لرعاية المسنين أو أماكن التمريض أو مؤسسة دينية أو مستشفى أو مدرسة، ويوجد نوعان من هذه الخدمات ويشملان:

- الخدمة الاجتماعية النهارية لكبار السن
يقدم هذا النوع الأنشطة الاجتماعية والوجبات والأنشطة الترفيهية، وقد تتوفر أيضًا خدمات محدودة للرعاية الصحية، فعلى سبيل المثال، ربما يمكن لأحد أعضاء فريق العمل تذكير الشخص المقرب لك بموعد تناول أدويته.

- خدمة الرعاية النهارية لكبار السن
يقدم هذا النوع الأنشطة الاجتماعية والوجبات، وكذلك خدمات رعاية صحية مكثفة، وعلاجا للأشخاص المُصابين بمشكلات صحية حادة أو بحاجة إلى رعاية طبية على مدار اليوم، وتقدم بعض البرامج الرعاية للأشخاص المصابين بالعديد من الحالات المرضية، بينما تتخصص المراكز الأخرى فقط في رعاية الأشخاص المُصابين بالخرف أو المرض العقلي أو إعاقات في النمو.

* ما فوائد خدمات الرعاية النهارية لكبار السن؟
قد تؤخر هذه الخدمة للشخص المقرب لك الرعاية التي يحتاجها، وتمنعه من الانتقال إلى مرفق رعاية طويل الأمد، وقد تشجع برامجها الشخص المقرب لك على قضاء الوقت مع الآخرين وتحسين الشعور بتقدير الذات، وحتى إن كان الشخص المقرب لك مُصابًا بالخرف، فقد يكون بمقدوره الاستمتاع بالموسيقى والأنشطة البسيطة ورفقة الأصدقاء.

وبالإضافة إلى توفير فرص التواصل الاجتماعي، يمكن أن يكون هذا النوع من الخدمة مكانًا آمنًا ومألوفًا للشخص المقرب لك لتلقي الخدمات الصحية.

ويمكن أيضاً أن توفر لك خدمة الرعاية النهارية أنت وغيرك من أفراد العائلة ممن يعتنون بالشخص المقرب لك فترة راحة، مما يتيح لك الفرصة كي تعتني به في المنزل لوقت أطول، بدلا من إيداعه دور رعاية، حيث تمكنك هذه الخدمات من الذهاب إلى العمل أو أداء مهمة شخصية أو حتى مجرد الاسترخاء.



* كيف يمكنني مساعدة الشخص المقرب لي في تقبل خدمة الرعاية النهارية لكبار السن؟
تحلّ بالصّبر. فقد يستغرق الأمر بعض الوقت كي يشعر قريبك بالراحة في دور خدمة الرعاية النهارية، وخاصة إن أظهر عدم الشعور بالراحة في دور الرعاية الجماعية مسبقًا أو انسحب منها بسبب المشاكل الصحية المُصاب بها، ولذلك عليك أن تعطي الشخص المقرب لك الفرصة كي يعرف البيئة الجديدة قبل تحديد ما إذا كان البرنامج مناسبًا أم لا.

إذا كان الشخص المقرب لك مُصابًا بالخرف، فقدمه إلى دور خدمة الرعاية النهارية في وقت مبكر بقدر الإمكان؛ حيث يكون أكثر قدرة على التأقلم مع دور خدمة الرعاية النهارية عندما يكون لا يزال قادرًا على فهم والاستمتاع بما تقدمه.

* أين يمكنني التعرف على المزيد حول خدمات الرعاية النهارية لكبار السن؟
يمكنك البحث من خلال الإنترنت لمعرفة ما إذا كان يتوفر في منطقتك جمعية محلية توفر برنامجا نهاريا لكبار السن.
آخر تعديل بتاريخ 14 يناير 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية