تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

هل الضغط النبضي مؤشرًا لصحة القلب؟

يتم إعطاء قراءات ضغط الدم في رقمين الرقم العلوي هو أقصى ضغط دم للقلب أثناء النبض (الضغط الانقباضي) والرقم السفلي هو كمية الضغط الموجودة في الشرايين أثناء النبض (الضغط الانبساطي).

والفرق بين رقمي ضغط الدم الانقباضي والانبساطي يُسمى بالضغط النبضي، على سبيل المثال، إذا كان ضغط الدم أثناء الراحة هو 120/80 ملم زئبق، يكون الضغط النبضي 40 وهذه القيمة طبيعية وصحية.



وقد يكون الضغط النبضي العالي مؤشرًا قويًا على وجود مشاكل في القلب خصوصًا في كبار السن، وإذا كان الضغط النبضي أعلى من 60، فيشير ذلك إلى وجود عامل خطورة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وبوجهٍ عام، يعد الضغط النبضي الأعلى من 40 ملم زئبق غير طبيعي، والأقل من 40 قد يعني أنك مصاب بضعف في وظيفة القلب، في حين أن القيمة الأعلى من 40 قد يعني أن صمامات القلب بها تسرب (قلس الصمام).



والسبب الأكثر أهمية لتصاعد الضغط النبضي هو تيبس الشريان الأورطي؛ أكبر شريان في الجسم. وقد يحدث التيبس بسبب ارتفاع ضغط الدم أو الترسبات الدهنية على جدران الشرايين (تصلب الشرايين).

وكلما كان الضغط النبضي أعلى، سبب التيبس تلفًا أكبر في الأوعية، وقد تزيد حالات مرضية أخرى- تتضمن نقصًا شديدًا في الحديد (فقر الدم) وفرط نشاط الدرقية (فرط نشاط الغدة الدرقية)- من الضغط النبضي أيضًا. ويقلل علاج ارتفاع ضغط الدم عادةً الضغط النبضي.
آخر تعديل بتاريخ 14 أغسطس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية