دائما ما تتأثر الصحة الجنسية في حال الإصابة بواحد أو أكثر من الأمراض المزمنة، وبالطبع فإن الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري ليس استثناءً لتلك القاعدة، حيث إنه يمكن أن يتسبب في عدد من المضاعفات السلبية المتعلقة بالصحة الجنسية لكل من الرجال والنساء على السواء.. الأمر الذي يعد مثيرا للإحباط خاصة في حال التمتع بحياة جنسية طبيعية ومرضية قبل الإصابة بالمرض.. لذا فإنه من الضروري للمصابين بذلك المرض معرفة ماهية تلك المشاكل وسبل مواجهتها، وهذا ما تتناوله هذه المقالة.



* المشاكل الجنسية التي تواجه كلا الجنسين
- انخفاض الرغبة الجنسية
من أكثر المشاكل شيوعا التي تؤثر على الحياة الجنسية لدى مرضى السكري من الجنسين هي انخفاض الرغبة الجنسية، وفقد الدافع في ممارسة العلاقة الحميمة، ويرجع السبب الرئيسي في هذا الأمر إلى إحدى المضاعفات الصحية لداء السكري وتدعى "اعتلال الأعصاب السكري" (Diabetic Neuropathy)، والتي تتسبب في حدوث أضرار بالأعصاب. الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث خدر أو ألم أو فقد بالإحساس في الأعضاء التناسلية، بجانب صعوبة الشعور بالاستثارة الجنسية، وتثبيط الوصول إلى ذروة العلاقة الجنسية في بعض الأحيان. وبالطبع فإن كل تلك الأمور تجعل من ممارسة العلاقة الحميمة أمرا مؤلما وغير ممتع على السواء.

* المشاكل الجنسية التي تواجه الرجال
- ضعف الانتصاب
تلك هي المشكلة الجنسية الأكثر شيوعاً لدى مرضى النوع الثاني من السكري من الرجال، والتي يعاني منها قرابة 50% من المصابين مرة واحدة على الأقل وفقا للإحصائيات.. حيث تتسبب مضاعفات السكري في حدوث أضرار بالأعصاب والعضلات والأوعية الدموية تؤدي إلى فشل حدوث الانتصاب بالعضو الذكري أو عدم استمراره حتى القذف.

- القذف الارتجاعي
مشكلة أخرى قد تواجه الرجال المصابين بالسكري من النوع الثاني، حيث يتم قذف السائل المنوي بداخل المثانة بدلاً من خارج الجسم عبر العضو الذكري. ويرجع السبب في ذلك إلى مشكلة بالعضلات العاصرة المتحكمة في الأمر، وذلك نتيجة ضرر بالأعصاب ناتج من ارتفاع مستويات الجلوكوز بالجسم لدى مرضى السكري.



* المشاكل الجنسية التي تواجه النساء
- جفاف المهبل
أما بالنسبة إلى النساء المصابات بالنوع الثاني من السكري، فإن أكثر المشاكل الجنسية شيوعا التي تواجههن هي جفاف المهبل، وغالبا ما تحدث تلك المشكلة بسبب تغيرات هرمونية بالجسم أو عدم تدفق الدم بصورة طبيعية إلى الأعضاء الجنسية.

- الإصابة بعدوى مهبلية وعدوى المسالك البولية
لوحظ أن مرضى السكري من النوع الثاني من النساء أكثر عرضة للإصابة بعدوى والتهابات مهبلية، بالإضافة إلى عدوى المسالك البولية.. الأمر الذي يجعل من العلاقة الحميمة أمرا غير مريح ومؤلما بالطبع.



* 5 نصائح لمواجهة مشاكل الصحة الجنسية لمرضى السكري
1- البقاء في صحة جيدة
اتباع نمط حياة صحي من نظام غذائي جيد، وممارسة للرياضة بانتظام، يساهم في حياة جنسية مثالية، وبالنسبة إلى مرضى السكري يجب عليهم أيضا الحفاظ على مستويات سكر الدم ضمن الحدود الطبيعية.. لكن ينبغي الانتباه إلى أن العلاقة الجنسية تستهلك جزءا من طاقة الجسم، مما قد يتسبب أحيانا في هبوط مستوى السكر بالدم لدى بعض مرضى السكري أثناء ممارسة الجماع.. لذا ينصح بفحص مستوى سكر الدم قبل الانخراط في العلاقة الحميمة.

2- التركيز على العلاقة الزوجية
حينما لا تكون الرغبة الجنسية في أفضل حالاتها، يجب التركيز على التعبير عن العلاقة الزوجية وحميميتها بطرق أخرى، وعدم قصرها على الجماع فقط.. إذ يمكن التعبير عن ذلك بالاحتضان والمداعبة والتدليك وخلافه، كما ينصح أيضا بضرورة التواصل بين الطرفين ومناقشة مشاكل الصحة الجنسية الناجمة عن الإصابة بالسكري بجوانبها المختلفة للوصول إلى حلول مرضية للطرفين، ويمكن أيضا اللجوء لمجموعات الدعم النفسي لمن يعانون من مشاكل مزمنة بالصحة الجنسية للدعم والمشورة.



3- اختيار وقت آخر من اليوم
عادة ما تكون نهاية اليوم وقتاً غير ملائماً للعلاقة الحميمة بين الزوجين، رغم أنه الوقت الأكثر شيوعا لتلك الممارسة، حيث إن التعب والإرهاق في نهاية اليوم ليلاً يؤثران بشكل سلبي على الأمر، واللذين قد يزدادان في حال الإصابة بالسكري.. لذا ينصح باختيار وقت آخر للجماع خلال اليوم يواكب ذروة النشاط والطاقة كالصباح أو الظهيرة.

4- استخدام المُزلقّات
يمكن استخدام المُزلقّات لمجابهة مشكلة جفاف المهبل التي قد تعاني منها بعض النساء، وهناك أنواع عدة من المُزلقّات، إلا أن أفضلها النوع المائي الذي تحتوي تركيبته على الماء بشكل أساسي بدلا من الزيوت.

5- اللجوء إلى الطبيب
لا داعيَ للخجل من مناقشة مشاكل الصحة الجنسية مع الطبيب المعالج؛ إذ إنه سيقوم بتوفير النصيحة المثلى للتعامل مع الأمر، والعودة لممارسة حياة جنسية طبيعة، كما أنه قد يوصي باستعمال الأدوية المختلفة، والتي قد تزيد من الرغبة الجنسية، أو علاج ضعف الانتصاب، أو جفاف المهبل، وغيرها من المشاكل الأخرى.


المصادر:
Type 2 Diabetes and Sexual Health


آخر تعديل بتاريخ 30 ديسمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية