تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

4 نصائح للوقاية من خطر التهاب الجيوب الأنفية الحاد

تحدث الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية الحاد، غالباً بسبب الزكام، والمحفزات الأخرى التي تشمل الحساسية والعدوى البكتيرية والفطرية.

ويعتمد علاج التهاب الجيوب الأنفية على معالجة سبب الإصابة، وفي أغلب الحالات، تكون العلاجات المنزلية هي كل المطلوب.
ومع ذلك، قد يؤدي استمرار التهاب الجيوب الأنفية إلى عدوى خطيرة ومضاعفات أخرى.

ويسمى التهاب الجيوب الأنفية الذي يستمر لأكثر من ثمانية أسابيع، أو يعاود حدوثه كل فترة باسم "التهاب الجيوب الأنفية المزمن".

وهناك عدد من الخطوات التي يجب اتباعها للوقاية من تكرار الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية الحاد، وتقليل خطر التعرض له:
1- تجنب التعرض لعدوى الجهاز التنفسي العلوي، وذلك عن طريق تقليل الاتصال بالأشخاص المصابين بالبرد، وأيضاً اغسل يديك دائماً بالماء والصابون، خاصة قبل تناول الوجبات.

2- عالج أمراض الحساسية لديك بالعلاج الملائم، وفي ذلك ننصحك بالتعاون مع الطبيب للسيطرة على الأعراض.

3- ابتعد عن دخان السجائر والهواء الملوث، وذلك لأن دخان التبغ والملوثات الأخرى يمكنه أن يهيّج الرئتين والممرات الأنفية ويتسبب في التهابها.

4- استخدم جهازاً لضبط الرطوبة، فإذا كان الهواء في منزلك جافاً، خصوصاً إن كنت تستخدم تقنيات التدفئة بالهواء المدفوع، فقد تساهم إضافة الرطوبة إلى الهواء في الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية.
كذلك ينبغي الحفاظ على جهاز ضبط الرطوبة نظيفاً وخالياً من الفطريات عن طريق التنظيف المنتظم والتام.

آخر تعديل بتاريخ 9 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية