إذا كنت أجريت جراحة السمنة؛ فرمضان فرصة لك للمحافظة على وزنك، والاستمتاع بصحتك، وذلك باتباع مجموعة من القواعد التي تتحول إلى عادات بعد ممارستها طوال الشهر الكريم، ومن هذه القواعد ما يلي:

1- اكتساب عادات غذائية صحية جديدة أمر هام جدا، ورمضان فرصة ثمينه لك لاكتساب هذه العادات الهامة، ومنها:

- الأكل عند الجوع فقط، والتوقف قبل الامتلاء.
- الأكل بوعي وإدراك؛ فلا أكل على الماشي أو الواقف، ولكن الأكل على مائدة، وبحالة تركيز.
- التواصل والاجتماع مع الأهل والزملاء أثناء الطعام.

ومن نتائج اكتساب هذه العادات بعد رمضان التخلص من عادة "الأكل بين الوجبات"، و"ضبط هرمونات التغذية، التي تساعد على الحرق الجيد للسعرات"، ولا تنسَ أيضا أن تكتسب عادة الاستعانة بالله، والدعاء أن يعينك على التحكم في وزنك وعاداتك الغذائية، وهو سلاح فعال بإذن الله.

- حصولك على قدر مناسب من النوم أساسي حتى يستطيع جسمك تحقيق التوازن الهرموني اللازم لحرق الدهون المخزونة، وقد يكون هذا أمرا صعبا في رمضان فيجب تعويض قلة النوم ليلا بالنوم نهارا، وأعتقد أن الوقت الذي يمكن اقتطاعه هو وقت المطبخ، ومن قبله التلفزيون.

- شرب السوائل عامة والمياه خاصة هو الأهم في جدولك الغذائي، فالسوائل تساعد على حرق السعرات، وتضمن تحسين الأداء الوظيفي لكل أعضاء الجسم، واذكرك دائما لا تشرب أثناء الأكل، وأترك نصف ساعة قبل وبعد، وأنصح أن يكون الشرب كالتالي:

1. 2 كوب لبن دافئ أو شربه أو شاي بلبن عند الإفطار يسبقها تمرة واحدة على أن يكون الشرب ببطء وتركيز.
2. 3/4 كوب - على الأقل - ماء أو عصيراً خالياً من السكر في فترة العشاء والتراويح.
3. 2 كوب لبن أو شاي أو ماء بعد السحور وقبل الفجر مباشرة.

2 - اتباع برنامج غذائي متوازن طيلة شهر رمضان، يضمن لك المحافظة على وزنك الذي فقدته، واستمتاعك بالصحة بل فقدان مزيد من الوزن إن شاء الله، ومن أهم عناصر هذا البرنامج

- أن يحتوى على سعرات من 1000 إلى 1400 حسب مستوى نشاطك وحركتك
- أن يكون متنوعا ويضمن لك الحصول على احتياجاتك من البروتين والأملاح والمعادن، ولا يحرمك متعة الأكل كاملا؛ على أن نراعي فيه تقليل السعرات من خلال تقليل السمن فى الطبخ، واستبدال السكر العادي بسكر الفواكهه أو بدائل السكر لو أمكن.
- لذا أنصح أن نكتفى بوجبتين أساسيتين (الفطور والسحور)، ووجبه خفيفة بينهما.
- وجبة الفطور بعد المغرب بـ 40 دقيقة، وتحتوى على بروتين (مشويات أو سمك) أو عدس وخضار وقطعة خبز سن، ويمكن أخذ قطعة كنافة أو قطايف صغيرة لا تزيد عن 100 غرام حيث تحتوى على حوالى 300 سعرة حرارية.
- وجبة السحور - والتي أنصح أن تكون قبل الفجر بساعة، وتحتوى على فول وقطعة خبز سن وثمرة فاكهة أو خضر طازجة.
- أما الوجبة الخفيفة فتكون بعد التراويح، وقبل النوم بساعة، وتتكون من زبادي وفاكهة وملعقة عسل صغيرة.

- من الأفضل المشي ولو لنصف ساعة يوميا، وممكن أن يكون هذا بعد تناول "سوائل" الإفطار أو قبل صلاة العشاء.
إن المشي سيساعد فى حرق حوالى 110 سعرة في فترة النصف ساعة، كما يفيد في تحسين الدورة الدموية والحالة المزاجية.

وفي النهاية أؤكد أنك يمكن أن تصوم رمضان وتستمع بصيامه والعبادة فيه، وأقترح أن تتبع النصائح السابقة، والتي حاولت أن تكون سهلة وبسيطه وعملية، قابلة للتنفيذ إن شاء الله ورمضان كريم تقبله الله منا ومنكم.

اقرأ أيضا:
كل ما تود معرفته عن جراحات السمنة (ملف)

آخر تعديل بتاريخ 24 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية