التعرض للتدخين السلبي عامل خطير من عوامل الإصابة بأزمة قلبية، فتنفس الدخان الصادر عن التدخين السلبي قد يسبب لزوجة خلايا الدم المسؤولة عن تجلط الدم (الصفيحات الدموية) مما يجعل الدم أكثر عرضة للتجلط، وقد يتسبب ذلك في تكوّن جلطة دموية قد تسد الشرايين مما يسبب أزمة أو سكتة قلبية.



ويسبب التدخين السلبي أيضًا قصور وظائف الخلايا البطانية مما يجعل الشرايين غير قادرة على التوسع، وهذه الحالة المرضية مرتبطة بأشكال عديدة من أمراض القلب والأوعية الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض الشريان التاجي وفشل القلب المزمن ومرض الشريان المحيطي وداء السكري والفشل الكلوي المزمن.

كما أن المواد الكيميائية الموجودة في التدخين السلبي قد تهيج أيضًا بطانة الشرايين مما يسبب لها تورمًا (التهاب)، وقد يسبب هذا الالتهاب ضيقًا في الشرايين مما يزيد من خطورة الإصابة بأزمة قلبية.



وقد أثبتت دراسات عديدة أن معدلات الأزمات القلبية تقل في المناطق التي تطبق فيها قوانين عدم التدخين، وإذا كنت تدخن، فأفضل طريقة للحد من خطورة التعرض لأزمة قلبية هو الإقلاع عن التدخين.

وإذا كنت تعيش بالقرب من مدخنين بشكل دائم، فقم بتشجيعهم على الإقلاع عن التدخين أو التدخين في الخارج، فسوف يقلل ذلك من كمية الدخان الذي يتنفسه الآخرون، ويعد ذلك ضروريًا للغاية إذا تعرضت من قبل لأزمة قلبية أو تم تشخيص إصابتك بمرض في القلب.

* المصدر
مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 5 مايو 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية