تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

عن أضرار التدخين.. أنت لا تضر صحتك فقط

أثبتت دراسات علمية كثيرة أجريت في الدول المتقدمة أضرار التدخين المتعددة، والتدخين كما تعلم ليس شيئاً ضرورياً لحياة الإنسان، ولا يمنح دخان التبغ المحروق جسم الإنسان أي مادة غذائية مفيدة، ولا أي مادة ضرورية للحياة، فالتدخين ليس إلا عادة اجتماعية مكتسبة يتعلمها الإنسان في فترة الطفولة والشباب تحت تأثير الوالدين أو الأساتذة أو الرفاق والأصحاب.

  • ما هي أضرار التدخين؟

هناك جوانب عديدة لأضرار التدخين بأنواعه وأشكاله، ويمكن تلخيص هذه الأضرار في ما يلي:
1. الأضرار الصحية.
2. الأضرار المالية والاقتصادية.
3. الأضرار الاجتماعية.

  • ما هي الأضرار الصحية لعادة التدخين؟

أظهرت الدراسات العلمية الطبية أن التدخين بأنواعه وأشكاله المختلفة هو عامل مهم من العوامل التي تسبب:
  1. أمراض القلب وتضيّق شرايين الدماغ والرقبة والأطراف والقلب والكليتين.
  2. كما أن التدخين يضر بالرئتين ويساعد على حدوث سرطان الرئة القاتل.
  3. وثبت بشكل علمي قاطع ارتباط التدخين بحدوث سرطان الفم واللسان والبلعوم وسرطان المريء (أنبوب البلع)، كما ثبت ارتباط التدخين بقرحة المعدة، والتهاب القصبات المزمن، وانتفاخ الرئة والربو وتأثيره السلبي على صحة الفم.. وأضرار التدخين لا تتوقف فقط عند المدخنين أنفسهم، بل يمتد الضرر أيضاً إلى أولادهم وأصدقائهم المقربين بسبب استنشاق هؤلاء للدخان الذي ينفثه المدخن في أرجاء البيت ومكان العمل.

  • ما هي أضرار التدخين على الجهاز التنفسي؟ 


يضر دخان السجائر والشيشة وما فيه من مواد كيميائية بخلايا البطانة المخاطية التي تغطي الفم والأنف والحلق والقصبات والرئة ويؤدي إلى تخريبها، فيتعرض المدخن للالتهابات التنفسية المتكررة بشكل سعال وبلغم وارتفاع حرارة والتهابات الجيوب والقصبات والرئة.
كما قد يؤدي الاستمرار بهذه العادة الضارة إلى الإصابة بالتهاب القصبات المزمن وانتفاخ الرئة وأنواع من سرطانات الفم واللسان والبلعوم والحنجرة والقصبات والرئة.

أضرار التدخين الصحية تطال العديد من أجهزة الجسم



  • ما هي الأضرار المالية والاقتصادية لعادة التدخين؟

لو حسب المدخن كل ما أنفقه في حياته على عادة التدخين من ثمن السجائر أو التنباك وثمن الكبريت والفحم والولاعات.. لذهل من ضخامة هذا المبلغ الذي أحرقه هباء في الهواء.

ولنتذكر أن هذا المبلغ قد اقتطع في الحقيقة من حياة المدخن نفسه، كما ضيع بذلك شيئاً من مستقبله ومستقبل أولاده.

إن إحراق المال وتبذيره بهذا الشكل ليس تبذيراً وتبديداً لثروة الفرد المدخن وحده، بل يتضمن في الحقيقة تبذيراً وهدراً لجزء من ثروة الأمة، لأن تلك الأموال التي صرفت على هذه العادة الضارة كان يمكن أن تصرف في خير الأمة وفي تطوير الخدمات في المجتمع.

إن خسارة الأمة في هذا لا تشمل الأموال التي تصرفها في استيراد وتصنيع وتسويق منتجات التبغ فقط، وإنما تشمل أيضاً الأموال التي تصرفها في تقديم العناية الصحية اللازمة للمدخنين ولعائلاتهم التي تضررت بهذه العادة.

  • ما هي الأضرار الاجتماعية لعادة التدخين؟

يفقد المدخن كثيراً من حاسة الشم والتذوق، ولذلك فهو لا يشعر بمدى الإزعاج الذي تسببه رائحة التبغ المحروق وروائح الدخان ورائحة فم المدخن لأهله وأصحابه.

كما أظهرت الدراسات العلمية الاجتماعية ارتباط عادة التدخين بالإدمان على الكحول والمخدرات، بل إن التدخين في حد ذاته يعتبر نوعاً من أنواع الإدمان أيضاً، ويبدو أن شخصية المدخن تجعله أكثر استعداداً وتقبلاً لأنواع أخرى من الإدمان، مثل الإدمان على الكحول والمخدرات، بعكس ما تُصوره شركات التدخين في دعاياتها والوهم الخاطئ الذي تبثه وتحاول هذه الشركات تأكيده من أن المدخن هو شخص جذاب وقوي وذكي وناجح.. فالمدخن في الحقيقة هو أضعف صحة، وأضعف إرادة، وأكثر خضوعاً وتأثراً بالآخرين.

هناك الكثير من الوسائل المساعدة على الإقلاع عن التدخين


ولذا.. اتق الله أيها المدخن في نفسك وصحتك.. وفي صحة أهلك وأولادك.. ولا تبذّر أموالك وأموالهم وأموال الأمة في ما يضر ولا يفيد.. واجعل من حياتك سكناً وراحةً وسعادة.. وتذكر أن التدخين لا يحل أية مشكلة، وإنما يسبب كثيراً من المشاكل والمتاعب الصحية والمالية والاجتماعية.

إذا أردتَ الإقلاع عن التدخين فتدارك الوقت واحزم أمرك اليوم قبل الغد.. وتذكر أنك ستسأل ذات يوم عن علمك وعن شبابك وعن مالك وعن صحتك وعن وقتك وعن أولادك.


آخر تعديل بتاريخ 3 يونيو 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية