عندما تنظر إلى المرحاض بعد التبول وترى لون بولك أصفر باهتا فهذا يدل على أن التروية لديك جيدة، وأن بولك صحي وطبيعي، ولكن السؤال هنا هو ما هي رائحة هذا البول؟ أعتقد أنك لم تفكر في هذا السؤال من قبل، إلا إذا مررت بتجربة تغير رائحة البول لرائحة نتنة أو كريهة، فربما تكون وقتها قد ظننت أن تلك الرائحة الغريبة منبعثة من أمعائك، وليست من مجرى البول.

وفي ما يلي سنستعرض أشهر الأسباب التي تسبب رائحة كريهة تفوح من البول، والنصائح الطبية حول ما إذا كنت تحتاج لزيارة الطبيب أم لا؟


* أسباب تغير رائحة البول
1. تروية جسمك غير جيدة
هل لاحظت أن رائحة بولك تشبه رائحة الأمونيا، أعتقد أن هذا قد يكون بسبب عدم كفاية الماء بجسمك؛ ما يجعل بولك أكثر صفرة، ويحمل رائحة كريهة بعض الشيء.

يشرح الدكتور مِهران موفساجي استشاري المسالك البولية بكاليفورنيا أنه عندما يقوم الجسم بتكسير بروتين الطعام؛ فهناك مركب عضوي عديم اللون يتكون نتاجًا لهذا التكسير يسمي البولينا (يوريا)، والذي يتم إفرازه عن طريق البول.

ويقول أيضًا أن المياه تخفف مادة اليوريا، لذا إذا كانت ترويتك غير جيدة نتيجة عدم شرب كمية كافية من المياه؛ فسيقوم الجسم بتخزين البول لمدة أطول، ما يجعل رائحة الأمونيا قوية ونفاذة، وفي الواقع فإن حل الأمر بسيطٌ، وهو شرب المزيد من المياه، فإذا قمت بذلك فإن بولك سيكون خفيفًا، ورائحته أقل كراهة.

2. اختلاف في طعامك
نبات الهليون (Asparagus) ذو سمعة سيئة في تغيير رائحة البول، وإن كان ليس كل من يأكله يلاحظ هذا التغيير في الرائحة، فطبقًا لدراسة في المجلة الطبية البريطانية (BMJ) إن البول الذي ينتجه الأشخاص الذين تناولوا وجبة ثقيلة من نبات الهليون غالبًا ما تشبه رائحته رائحة مادة الكبريت، وقد لا يستطيع البعض شم هذه الرائحة، وذلك بسبب غياب بعض الجينات المخصصة لذلك.

يقول الدكتور موفساجي إن المتهم هنا هو مادة الكبريت التي توجد بكثرة في نبات الهليون، إلا أن نبات الهليون ليس وحده هو من يغير رائحة البول، فعلى سبيل المثال الثوم أيضاً يحتوي على الكبريت، ومن الأطعمة الأخرى التي تغير رائحة البول الحلبة، والقنبيط، والكاري، أما الوجبات عالية البروتين فإنها قد تجعل رائحة البول مثل رائحة السمك أو رائحة شيء زنخ.


3. شرب كميات كبيرة من القهوة
تحتوي حبوب القهوة على مركب يسمى الكافيول (Caffeol) الذي يخرج أثناء تحميص القهوة ليعطيها مذاقًا محببًا، وهو ما نسميه بنكهة القهوة (aroma)، إلا أن هذه المادة لا تذوب في الماء، وهذا يعني أنها تظل متماسكة داخل أجهزة الجسم، وحتى عندما تخرج في البول، ويقول الدكتور س. آدم رامن استشاري المسالك في لوس أنجلوس بكالفورنيا "إنك إذا شربت كميات كافية من القهوة، في حين أنك كنت بخيًلا في شرب الماء ما يجعل جسدك أقل ترويةً، فإن مادة الكافيول ستكون مركزة داخل الجسم، وهذا يجعل رائحة البول مثل القهوة".

نلخص الأمر بأنه إذا كان جسمك يعاني من الجفاف، وتشرب الكثير من القهوة فإن بولك ستصبح رائحته مثل القهوة.

4. وجود عدوى بالبول
يقول الدكتور موفساجي عندما تحدث عدوى في البول في أي موضع داخل الجهاز البولي سواء كانت (عدوى بالبول) أو (عدوى بالمثانة)، فإن البكتريا تقوم بتغيير لون ورائحة البول.

ستلاحظ حينها أن بولك قد تغيرت رائحته إلى ما يشبه رائحة السمك أو الأمونيا، ففي حالة التهاب البول عادة ما يتغير لونه إلى غائم أو مدمم أيضًا، وبما أن الالتهاب سببه البكتريا، فإن طبيبك قد يصف لك مضادًا حيويًا مناسبًا للقضاء عليها، وهذا حتمًا سيخفف من رائحة البول الكريهة، ولكنك قد تشم رائحة مختلفة للبول نتيجة المضادات الحيوية، وهي سرعان ما ستزول في غضون أيام قليلة.



5. تعاطي علاج جديد أو مكملات غذائية جديدة
أي شخص يتعاطى المكملات الغذائية متعددة الفيتامينات ثم يجد بوله قد تغير إلى اللون الأصفر الفسفوري؛ فإن هذا في الحقيقة يعزى إلي وجود فيتامين "ب" داخل هذه المكملات، فبعض الفيتامينات، والأدوية، والمكملات الغذائية تحتوي على بعض المكونات التي يمكنها تغيير رائحة البول، وفي بعض الأحيان تغيير مظهره أيضًا.

كذلك، فإن بعض المضادات الحيوية قد تغير من رائحة البول لأنها تحتوي على مادة البنسيلين المستخلص من فطر العفن (Mold) الذي قد يمنح البول رائحة الفطر أو الخميرة، والتي تتبدد بعد الانتهاء من فترة تعاطي المضاد الحيوي.

6. تقوم بحمية غذائية
هل جربت من قبل الحمية الغذائية قليلة النشويات أو الحمية الكيتونية (Keto diet)؟ عندما يكون جسمك لديه القليل من السكريات والنشويات فإنه يبدأ في تكسير الدهون والأحماض الدهنية لإنتاج الطاقة، والنتيجة هي إنتاج كميات كبيرة من الكيتونات (Ketones)، وهي نوع من الأحماض يتم إنتاجه عن طريق الكبد، وعندما تسري هذه الكيتونات خلال أجهزة الجسم قد نلاحظ وجود رائحة سكرية مميزة في البول، وتصبح رائحة النفس شبيه برائحة الفاكهة.

فزيادة الكيتونات في الدم والبول لا تبعث على القلق فليس لها علاقة بكيتونات مرض السكري، والتي تعتبر إحدى علامات الخطر التي تؤثر على حياة المريض، لذا عليك التوجه للطبيب لأخذ النصيحة، وعمل تحليل بول عند شم مثل هذه الرائحة.


7. المعاناة من مرض السكري
إذا كنت تعاني من دخول متكرر للحمام، وتبول كميات كبيرة من البول ذي الرائحة المميزة أو قريبة من رائحة الفاكهة، فإنه ربما يكون هناك ارتفاع في مستوى السكر لديك.

وفي هذه الحالة، إن أجسامنا تكون غير قادرة على التعامل مع السكر؛ فتزيد كميته في الدم والبول، ما يعطيه هذه الرائحة السكرية المميزة، وهي إحدى العلامات الكلاسيكية لمرض السكري.

وهناك علامة أخرى مبكرة لمرض السكري وهي العطش الشديد، ووجود ضبابية في الرؤية، والإحساس بالتعب والإرهاق، وفي بعض الأحيان الصداع، وفي هذه الحالة اذهب مباشرة إلى الطبيب لفحص مستوى السكر بالدم.

8. وجود ناسور نادر بالمثانة
بينما هو سبب نادر لتغير رائحة البول، فإن الناسور كما هو معروف هو وصلة غير طبيعية بين المثانة وبين الأمعاء، ويحدث هذا الناسور نتيجة لمشكلة في أنسجة جدار كلا الجهازين الهضمي والبولي، وعادة ما يكون بسبب التهاب ناتج من أمراض مثل مرض كرونز (Crohn’s)، أو عدوى في الجهاز الهضمي.

يترتب على هذا تغير رائحة البول إلى ما يشبه الكبريت؛ وقد تبدو أحيانًا مثل رائحة البراز مع وجود عدوى متكررة للمثانة، وإذا كنت تعاني من هذا فعليك التوجه إلى الطبيب، وعمل بعض الفحوصات، وقد تحتاج إلى عملية جراجية.



9. وجود حصوات بالكلى
حصوات الكلى هي ترسبات صلبة تنتج من بعض المركبات التي تأخذ شكل بلورات وتلتصق ببعضها البعض لتكون الحصوات، والاحتياج المتكرر لدخول الحمام ووجود حرقة في البول قد يكونان علامة لوجود حصوة بالكلى تحاول أن تجد طريقها خارج الجسم (ويمكنها أيضًا أن تسبب عدوى البول).

إذا كانت رائحة بولك منفرة، وتعاني من ألم في أحد جانبيك أو كليهما، فيجب عليك أن تتوجه إلى الطبيب في أقرب فرصة لاستخراج الحصوة.

10. وجود عدوى منقولة جنسيًا
هناك بعض العدوى المنقولة جنسيًا، والتي تسبب تغيرا في رائحة البول كما يوضح الدكتور موفساجي، وتشمل هذه العدوى داء المشعرات (Trichomoniasis)، وعدوى الكلاميديا (Chlamydia)، ومرض السيلان (Gonorrhea)، وهذا التغير في الرائحة يحدث نتيجة أن هذه االجرثومات تقوم بإنتاج مادة الأمونيا، والتي يحاول الجسم التخلص منها عن طريق الجهاز البولي، ويضيف الدكتور أن نتانة البول قد تكون دليلًا أوحد على مرض داء المشعرات، خاصة مع غياب أي علامات مرضية أخرى للعدوى لدى الرجال.



* متى نذهب إلى الطبيب؟
يقول الدكتور رامن إن التغير البسيط في رائحة البول بشكل عام ليس سببًا يستحق زيارة الطبيب إلا إذا كان مستمرًا لمدة طويلة، أو إذا كان تغير رائحة البول يأتي مصاحبًا لأعراض أخرى مثل تعكر البول، أو وجود دم به، أو مصاحبًا لحرقة أثناء التبول، أو مع وجود حرارة أو رجفة بالجسد؛ فإن هذه العلامات تحتاج إلى أخذ موعد لاستشارة الطبيب، الذي قد يشير إلى وجود عدوى أو التهاب بالكلى.
آخر تعديل بتاريخ 17 مارس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية