يعد تغير اللون حول الفم مظهراً شائعاً لحالة فرط التصبغ. تميل هذه المناطق الداكنة من الجلد إلى التطور بشكل بقع صغيرة، وقد تظهر في أماكن أخرى من الجسم. سبب تغير اللون نتيجة مباشرة لزيادة إنتاج الميلانين في بشرتك.

مع أن فرط التصبغ ليس خطيراً في العادة، إلا أنه قد يُعزى إلى الحالات الطبية الأساسية وعادات نمط الحياة الغذائية والأدوية.

لا تتطلب البقع الداكنة العلاج بالضرورة، ولكن قد يجد بعض الأشخاص أن تلون الجلد مزعج لمظهرهم. إليك ما تحتاج معرفته حول أسباب وخيارات العلاج لتغير لون الجلد حول الفم.

ما الذي يسبب البقع الداكنة حول الفم؟

تحصل بشرتك على لونها الطبيعي من صبغة تسمى الميلانين. قد يؤدي التعرض لأشعة الشمس وتقلبات الهرمونات والأدوية وبعض الظروف الأساسية إلى حدوث تغييرات في إنتاج الميلانين، خاصةً على الوجه. يمكن أن يتسبب هذا في ظهور بقع فرط تصبغ على شكل سواد حول فمك، وهناك أسباب أخرى مثل:

1. الكلف

يتكون الكلف أو "قناع الحمل" من بقع بنية داكنة وبنية رمادية على الجبهة والخدود والشفة العليا. تحدث عادة بسبب التغيرات الهرمونية لدى النساء. إذ يمكن أن يحدث هذا الكلف أثناء الحمل، وكذلك أثناء تناول حبوب منع الحمل (موانع الحمل الفموية) أو العلاج بالهرمونات البديلة.

يميل الكلف إلى الظهور في أغلب الأحيان على الوجه في مناطق مثل الشفة العليا والذقن، وكذلك الخدين والأنف والجبهة. يمكن أن يجعل التعرض لأشعة الشمس البقع أكثر وضوحاً.
هذه الحالة أقل شيوعاً عند الرجال، وتشكل ما يقدّر بنحو 10% من جميع حالات الكلف.

2. الآثار الجانبية للدواء

يمكن للأدوية أن تزيد من خطر فرط التصبغ. وتشمل:
  • بدائل الهرمونات، وخاصة هرمون الإستروجين.
  • الدوكسيسيكلين، وهو نوع من المضادات الحيوية التي يمكن أن تزيد من حساسية الشمس.
  • أدوية العلاج الكيميائي.
  • مضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للملاريا والأدوية المضادة للالتهابات.
  • مضادات الميكروبات والمسكنات ومضادات الفيروسات وحتى العوامل السامة للخلايا.

3. التعرض المفرط للشمس

يمكن أن تزيد الأشعة فوق البنفسجية الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس وأسرّة التسمير من خطر الإصابة بالبقع الداكنة مع تقدمك في العمر. وتشمل هذه البقع العمرية، والمعروفة أيضاً باسم بقع الشمس أو بقع الكبد. وهي أكثر شيوعاً على الوجه والصدر والذراعين. يمكن أن يؤدي التعرض لأشعة الشمس أيضاً إلى تفاقم الكلف.

ستكون في خطر متزايد إذا تخطيت منطقة الفم والشفاه عند وضع واقي الشمس. لأنه توجد أدلة جديدة على أن الضوء المرئي يساهم أيضاً في تطور الكلف.




4. إصابة الجلد

إذا كنت تعاني من إصابة خطيرة، أو ظهور حب الشباب، أو حرق، أو عدوى حول فمك، فمن الممكن أن تصاب بفرط تصبغ على شكل بقعٍ بنيةٍ أو سوداء بعد شفاء الجلد. يُطلق عليه أيضاً اسم فرط التصبغ التالي للالتهاب، وعادة ما يتلاشى اللون المصاحب له بعد عدة أشهر.

5. نقص الفيتامينات

قد ترتبط تغيرات صبغة الجلد أيضاً بنقص الفيتامينات، بما في ذلك فيتامين B12 وفيتامين D. وجدت دراسة في 2018 أن نقص فيتامين D كان بارزاً أيضاً لدى الأشخاص المصابين بالكلف.

6. حالات أخرى

  • تعاطي التبغ أو الانخراط في التدخين السلبي/ النشط.
  • وجود حالات صحية موجودة مسبقاً، مثل فيروس نقص المناعة البشرية أو السل أو اضطرابات الغدة الدرقية أو مرض أديسون.
  • التعرض من حين لآخر للمعادن الثقيلة مثل الرصاص والبزموت والزئبق والفضة والزرنيخ والذهب عن طريق الوشم أو بسبب المهنة.

من هم الأكثر عرضة لتغير لون الفم؟

  1. الأشخاص ذوو البشرة الداكنة أكثر عرضةً لفرط التصبغ بشكل عام. وذلك بسبب ارتفاع معدل إنتاج الميلانين مقارنة بأصحاب البشرة الفاتحة.
  2. مع تقدمك في العمر، قد تلاحظ ظهور المزيد من البقع حول وجهك وصدرك والمناطق الأخرى الأكثر تعرضاً للأشعة فوق البنفسجية. يكون خطر تلون الجلد حول الفم من أضرار أشعة الشمس أعلى إذا لم تستخدم واقياً من الشمس في هذه المنطقة.
  3. قد تلاحظ أن أي بقع متغيرة اللون حول الفم تزداد سوءاً خلال أشهر الصيف. من المحتمل أن يكون هذا بسبب التعرض لأشعة الشمس، الذي يمكن أن يحفز المزيد من الميلانين ويجعل فرط التصبغ أكثر وضوحاً.

علاجات السواد حول الفم

قد يكون علاج فرط التصبغ حول الفم أكثر صعوبة مقارنة بمناطق أخرى من وجهك، وذلك بسبب الطبيعة الحساسة للبشرة في هذه المنطقة. ومع ذلك، تشمل خيارات العلاج الفعالة العلاجات المنزلية والعلاج الطبي من قبل طبيب الأمراض الجلدية.

1. العلاجات المنزلية

  • قد تتلاشى البقع الداكنة إذا اتخذت تدابير الحماية من أشعة الشمس، بما في ذلك وضع واقٍ من الشمس كل يوم. غالباً ما تغفل منطقة الفم عند وضع واقي الشمس، لذا تأكد من القيام بذلك يومياً وأعد وضعه حسب الحاجة.
  • قد يساعد التقشير وسيروم تفتيح البشرة الحاوي مضادات الأكسدة، مثل فيتامين C، أيضاً في تقليل ظهور فرط التصبغ. ومع ذلك، قد تعود البقع بعد فترةٍ وجيزةٍ من التوقف عن استخدام هذه الطرق.
  • قد يساعد الريتينويد والهيدروكينون أيضاً على تفتيح بشرتك. استخدم هذه المنتجات تدريجياً، كل يوم، حتى تعتاد بشرتك عليها. هذه المنتجات لا تخلو من المخاطر. قبل استخدام فيتامين E لبشرتك، قم باختبار رقعة على جلدك للتأكد من أنك لست مصاباً بالحساسية تجاهها. ضع بعضاً منها على كوعك مثلاً وانتظر 48 إلى 72 ساعة قبل المتابعة. وتسبب الرتينويدات عادة جفاف وتهيج الجلد. قد تشمل الآثار الجانبية الأخرى الاحمرار والحكة وتقشر الجلد. قد يسبب الهيدروكينون احمراراً أو جفافاً في البداية.
  • جرب قناع عصير البطاطس والليمون لعلاج التصبغ في المنزل، سوف تحتاج:

- عصير ليمون (ليمونة كاملة).
- بطاطس مبشورة (حبة بطاطا صغيرة).

الخطوة 1: اخلط كل شيء جيداً في وعاء.
الخطوة 2: باستخدام كرة قطنية، ضع العصير على المنطقة الداكنة.

استخدم هذا القناع مرة واحدة يومياً مدة أسبوع، ثم ثلاث مرات في الأسبوع بعد ذلك. تأكد من غسل وجهك بالماء البارد بعد 20 دقيقة.

تحتوي البطاطس على إنزيم يسمى الكاتيكولاز، الذي يعمل بشكل جيد في علاج البشرة الداكنة. هذا هو السبب في أنه من الشائع أيضاً علاج الهالات السوداء بشكل طبيعي.
من ناحية أخرى، يعمل عصير الليمون مبيضاً طبيعياً في تفتيح البشرة الداكنة.

2. العلاج الطبي

إذا كنت تريد إزالة دائمة لتلون الجلد حول فمك، فقد يوصي طبيب الأمراض الجلدية بأحد الخيارات التالية:

متى ترى الطبيب؟

قد تتلاشى بعض أشكال تغير اللون حول الفم بمرور الوقت أو بمجرد التوقف عن تناول بعض الأدوية. قد تكون الأسباب الأخرى، مثل البقع والكلف، مزمنة وتتطلب العلاج من طبيب الأمراض الجلدية.

تجب عليك أيضاً زيارة طبيب أمراض جلدية إذا فشلت العلاجات المنزلية في تقليل ظهور تغير اللون.

يمكن لطبيب الرعاية الأولية المساعدة في معالجة مشاكل التصبغ المتعلقة بالمشكلات الطبية الأساسية، بالإضافة إلى الآثار الجانبية للأدوية.

نصائح الخبراء لمنع التصبغ حول الفم

اعتماداً على السبب الأساسي، قد تتمكن من المساعدة في منع البقع الداكنة حول الفم عن طريق:
  1. تبديل الأدوية، إذا أوصى الطبيب بذلك.
  2. وضع واقٍ من الشمس يومياً يحتوي على أكسيد الحديد، الذي يمكن أن يمنع فرط التصبغ أو الكلف الناجمين عن التعرض للضوء المرئي.
  3. تجنب أسرّة التسمير وكذلك ساعات الذروة المشمسة (في وقت متأخر من الصباح حتى وقت مبكر بعد الظهر).
  4. ارتداء قبعة واسعة الحواف لحماية وجهك.
  5. قم بتضمين التوت والشاي الأخضر والرمان والفراولة وفول الصويا في نظامك الغذائي اليومي. تحتوي هذه الأطعمة على خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات وغنية بالفلافونويد.
  6. إذا كنت تعاني من نقص في فيتامين B3، فاختر كريماً موضعياً يحوي على 2% من النياسيناميد. يمكن أن يقلل بشكل كبير من المساحة الكلية لفرط التصبغ وزيادة تفتيح البشرة بعد 4 أسابيع من العلاج.
  7. إذا لم تظهر العلاجات الطبيعية نتائج، فجرّب خيارات العلاج الموضعية، مثل الريتينويد وحمض الأزيليك والهيدروكينون والتقشير الكيميائي ومستحضرات التجميل، بعد التحدث إلى طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك. كما ذكرنا سابقاً، قم بإجراء اختبار رقعة للتحقق من وجود أي تفاعلات حساسية.
  8. استمر في تتبع تقدم العلاج من خلال التقاط صور عالية الجودة للمنطقة المظلمة.

الخلاصة

ينتج اسوداد الجلد حول الفم عن زيادة إنتاج الميلانين في جلدك. وترتبط التغيرات الهرمونية والأدوية والتعرض لأشعة الشمس بفرط التصبغ. قد يتسبب نقص التغذية وصدمات الجلد والحالات الطبية الأخرى أيضاً في تغير لون الجلد.

في معظم الحالات، لا تكون البقع الداكنة حول الفم ضارة، ولا تحتاج إلى علاج إلا إذا كان المظهر يزعجك. قم بزيارة الطبيب إذا كنت تظن أن فرط التصبغ قد يكون مرتبطاً بحالة طبية أساسية.



المصادر
What Causes Discoloration Around the Mouth, and How to Treat It
Hyperpigmentation Around Mouth: Causes, Remedies, And More
Area Around Your Mouth Getting Darker? Here’s What You Need To Know About Pigmentation

آخر تعديل بتاريخ 13 يناير 2022

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية