يمكن إرجاع آلام الظهر إلى أسباب عديدة.. فربما أنت تجهد نفسك، أو ربما لأنك تجلس معظم ساعات اليوم، أو قد تكون ناتجة عن مرض أساسي هو الذي يسببها.

إذا بقيت تعاني من آلام الظهر أكثر من شهر، أو أن ألمك ازداد سوءاً بمرور الوقت، أو إذا ظهرت عليك أعراض عصبية جديدة مثل التنميل أو الضعف في أي جزء من جسمك، فمن الأفضل أن ترى أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك، ولكن حتى لو اختفت الأعراض بعد مراجعة طبيبك، فمن المفيد التفكير بأن اختياراتك للأحذية قد تساهم في ألم ظهرك.

تناقش هذه المقالة كيف أن الأحذية السيئة تؤثر على صحة ظهرك، وما هي الخيارات البديلة.

* ما الذي تبحث عنه عند اختيار الحذاء؟

لاحظ الخبراء أن ما يعمل بشكل جيد مع شخص قد لا يعمل بالضرورة بالطريقة نفسها مع الآخرين. فعلى سبيل المثال، بالنسبة لبعض الأشخاص يمكن أن تؤدي الاختلافات الكبيرة في طول الأطراف إلى مشاكل تتفاقم بسبب ارتداء الحذاء الخطأ. ولكن بالنسبة لآخرين، فإن مجرد تحديد الأحذية التي تناسبهم بشكل جيد وتوفر النوع المناسب من الدعم هو خطوة في الاتجاه الصحيح.

يجب أن تشعر بالراحة عند ارتداء أي نوع من الأحذية من دون وجود انقراص أو تهيج في أي جزء من قدمك، حتى لو كان الحذاء جديدا، عندما تحاول ارتداء الحذاء، اقض بعض الوقت في التجول فيه والانتباه إلى ما تشعر به. لا تشتر أحذية ضيقة جدا، أو فضفاضة جدا، أو غير داعمة، أو غير مريحة بأي شكل من الأشكال، بغض النظر عن مظهرها الرائع.

لزيادة فرصتك في العثور على حذاء مريح، إليك بعض خصائص الحذاء التي يجب البحث عنها:

1. ارتفاع متوسط للكعب

وفقا للخبراء، فإن الأحذية ذات الكعب الخفيف (طوله أقل من 5 سنتيمترات) هي الأفضل. لأن الكعب المرتفع قليلا يسمح لكاحلك بالدوران قليلا بشكل مختلف. ويقول الخبراء إن ذلك سيؤثر على عمودك الفقري وأسفل ظهرك ويسبب آلاماً في الظهر.

وقد ثبت للخبراء أن الكعب الذي طوله 5 سنتيمترات قد يخفف الضغط على قدميك أثناء المشي، والنطاق المثالي لارتفاع الكعب يتراوح بين 2.5 - 5 سنتيمترات، وأي شيء أكثر من ذلك لن يكون تأثيره جيدا على ظهرك.

وفي حين أن ارتفاع الكعب يمثل مصدر قلق في العادة عندما يتعلق الأمر بأحذية النساء، فإن مفهوم ارتفاع الكعب ينطبق على الرجال أيضا. لكن معظم أحذية الرجال محايدة في ارتفاع الكعب، لذا، فإن الكعب وأصابع القدم على المستوى نفسه، وبالتالي فإنّ معدل الإصابة بآلام الظهر لدى الرجال أقل من النساء.

من ناحيةٍ أخرى، يسبب الكعب العالي عقدة مؤلمة في الجزء الخلفي من الكعب. حيث تضغط المادة الصلبة على منطقة عظمية تسميها بعض النساء "نتوء المضخة". حيث يؤدي الضغط إلى ظهور بثور وتورم والتهاب كيسي وألم في وتر العرقوب.

كما تزيد أحذية الكعب العالي خطر التواء الكاحل، وقد يؤدي الالتواء الشديد إلى تمزق تلك الأربطة.

2. توسيد وامتصاص الصدمات

مدى امتصاص كعب الحذاء للصدمات مهم للشعور بألمٍ في ظهرك. إذ يضرب بعض الناس الأرض بكعبهم بقوة أكثر من الآخرين أثناء المشي، ما يؤدي إلى حدوث صدمة في أرجلهم ترتد نحو ظهورهم. ويمكن أن تتفاقم المشكلة مع أولئك الذين يرتدون أحذية رسمية، ويمكن لكعب الفلين المطاطي أو الأحذية ذات النمط الوتدي أن يساعد في حل هذه المشكلة.
والأفضل هو ارتداء حذاء ليس شديد الصلابة أو شديد الطراوة.

عندما يتعلق الأمر بأحذية الجري، فقد أصبحت الأحذية التي تحوي على الكثير من التبطين رائجة جداً بين ممارسي رياضة المشي لمسافات طويلة، والأشخاص الذين يعانون من نوع القدم عالية القوس.

3. النعال ذات القاعدة الهزازة

النعال ذات القاعدة الهزازة ليست مناسبة للجميع، لكنها يمكن أن تكون مفيدة في بعض الحالات. إنها نعال سميكة منحنية في مقدمة الحذاء وأحيانا من الخلف، وتمكّن القدم من التحرك من خلال حركة المشي العادي مع ضغطٍ أقل على المفاصل وأسفل القدم بشكل عام.

النعال ذات القاعدة الهزازة هي ميزة شائعة للأحذية العلاجية الموصوفة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل القدم المرتبطة بمرض السكري، كما أنها أصبحت أكثر شيوعاً في بعض نماذج الأحذية الرياضية وأحذية المشي التي يجرى تسويقها لعامة الناس.

* أحذية يجب تجنبها إذا كنت تعاني من آلام الظهر

كلما طالت مدة ارتداء زوج من الأحذية، وكلما زاد الوقوف أو المشي الذي تنوي القيام به فيهما، زادت أهمية أن يقدما دعماً جيداً عند الحاجة. في ما يأتي بعض الخطوط الحمراء المتعلقة بالأحذية:

1. احترس من الكعب السلبي

تعد النعال غير التقويمية، مع أنها ليست جيدة لقدميك، مقبولة للمشي السريع في الحي أو على الشاطئ، لكن لا يُنصح باستخدام الأحذية طوال اليوم، خاصةً إذا كنت تعاني بالفعل من آلام الظهر.

يوضح الخبراء أن معظم الشباشب تخفض كعبك بشكل فعال أسفل أصابع قدميك، ما يخلق كعباً سلبياً. مع أنها توفر بعض الوسادة، إلا أن هذا إحساس زائف بالتبطين، لأن نعل الشبشب ليس سميكا بما يكفي لامتصاص صدمة كل خطوة.

لجميع النعال المنزلية المشكلات نفسها، ولكن بالطبع قلة من الناس يرتدون النعال أثناء الخروج والتنقل. طالما أنك ترتدي النعال في المنزل فقط، فلا داعي للقلق كثيراً بشأنها.

2. مشكلة صلبة جدا أو طرية جداً

مع الأخذ في الاعتبار أنك تريد بعض امتصاص الصدمات في حذائك، فمن الأفضل تجنب الأحذية شديدة الصلابة. تندرج أحذية اللباس النموذجية ضمن هذه الفئة، وذلك بسبب افتقارها إلى الوسادة.

ربما يكون من المثير للدهشة أن الأحذية التي تحتوي على رغوة أو وسادة هوائية لا توفر النوع المناسب من الدعم. ومع ذلك، فإن هذه الأنواع من البطانات عند دمجها مع كعب مناسب لن تكون سيئة للغاية بالنسبة لك.

3. تجنب الأحذية البسيطة

إن الأحذية البسيطة، التي يطلق عليها أحياناً أحذية "حافي القدمين" بسبب نعلها الرقيق جداً، ليست جيدة لظهرك. عادة ما يجد أولئك الذين يعانون بالفعل من مشاكل في الظهر أن هذه الأنواع من الأحذية لا تساعد في التخفيف من هذه المشاكل، وقد تسبب بعض آلام الظهر.

4. يمكن أن تفتقر الأحذية الرياضية غير الرسمية إلى الدعم

تكون الأحذية الرياضية غير الرسمية مشكلة لكونها مسطحة وضيقة وتفتقر إلى الدعم المناسب للقدم.

* أين تجد المساعدة في اختيار حذائك

إذا كنت بحاجة إلى مزيد من التوصيات المتعلقة بالأحذية المخصصة، يوصي الخبراء بالبحث عن أخصائي أقدام مدرب على الميكانيكا الحيوية، ويمكنه تحديد مشكلات مثل تشوهات المشي.
ويجب أن يكون اختصاصي الأقدام هو نقطة البداية عندما يتعلق الأمر بمعالجة مشاكل مثل سوء المحاذاة، وهذا يعني أن المحاذاة غير المتكافئة للجذع والحوض والأطراف قد تؤدي إلى الألم أو تقييد الحركة، وفقاً لمركز طب الأرجل العائلي.

ومع ذلك، يركز العديد من أطباء القدم على الجراحة، ويوصي الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة في اختيار الأحذية بأن يفكروا أيضاً في التحدث إلى طبيب متخصص في التدريب على تركيب الأحذية العلاجية وأجهزة تقويم العظام.

ضع في اعتبارك أنه إذا كنت لا تزال تعاني من آلام الظهر مع ارتداء الأحذية المناسبة، فقد يكون الوقت قد حان لاستقصاء الأسباب الأخرى لألمك.

ويعد طبيب الرعاية الأولية الخاص بك منطلقاً جيداً للبدء في البحث عن علامات المشكلات الطبية التي قد تسبب آلام الظهر، وفحص جوانب نمط حياتك التي قد تساهم في حدوث ذلك والتغييرات التي يمكنك إجراؤها.

نصائح لصحة أفضل مع الأحذية

  1. خفض كعبي حذائك.. لأنه كلما كان أقل، كان أفضل، هو شعار جيد يجب اتباعه عندما يتعلق الأمر بالكعب. إذا لم تكن مستعدا للتخلي عن الكعب العالي تماما، فامنح قدميك استراحة بالتبديل إلى الكعب المنخفض بعد بضع ساعات أو ارتداء الكعب العالي كل يومين. الكعوب السميكة خيار أفضل من الأحذية ذات الكعب العالي الرفيع وتوفر توزيعاً متساوياً للوزن.
  2. الشبشب خيار جيد إذا كنت تقضي اليوم على الشاطئ أو تتجول في المنزل، لكن لا ينبغي أن يكون هو حذائك الأساسي. تزداد احتمالية إصابتك بألم في الظهر أو إصابة نفسك بجرح إذا كنت ترتدي الشبشب كل يوم.
  3. اختر الأحذية ذات البطانة الجيدة. الأحذية التي تحتوي على الكثير من البطانات تساعد قدميك على امتصاص الصدمات، وبالطبع تكون أكثر راحة.
  4. استبدل الأحذية الرياضية كثيراً. قد يبدو حذائك وكأنه جديد، لكن هذا لا يعني أنه لا يزال يقدم الدعم الكافي. قد ينضغط توسيد أحذية الجري في أقل من ثلاثة أشهر. غالباً ما يساعدك استبدال حذائك على تجنب الإصابات والألم.
  5. جرب تقويم العظام. تقويم العظام عبارة عن حشوات أحذية مصممة خصيصاً من قبل مقوم العظام الخاص بك. توفر الحشوات دعماً للقوس وتحافظ على محاذاة قدميك بشكل صحيح وتقلل من حركة القدم وتوفر توسيدا إضافيا.
  6. احصل على تركيب. اطلب من مندوب مبيعات الأحذية قياس قدمك في المرة القادمة التي تذهب فيها للتسوق. قد يكون ارتداء الأحذية ذات المقاس الخاطئ، سواء كانت صغيرة جدا أو كبيرة جدا، عاملا في ظهور مشاكل المشي.
  7. تجنب الأحذية الضيقة. تزيد الأحذية الضيقة أيضا من الضغط على قدميك ويمكن أن تؤثر على المحاذاة والمشية. تأكد من أن حذاءك يوفر مساحة صغيرة للمناورة في أصابع القدم.
  8. اجعل دعم القوس أولوية. ابحث عن الأحذية المسطحة والشباشب والأنواع الأخرى من الأحذية التي توفر الدعم الكافي.

* الخلاصة

يجب أن تكون الأحذية ذات مقاس مناسب ومريحة وغير ضيقة جدا. سيسمح صندوق أصابع القدم الأكبر لأصابع قدميك بالقبض والتحرك بشكل طبيعي أثناء المشي. سيؤدي ذلك إلى تقليل الضغط على أصابع قدميك والمفاصل في أعلى الجسم، بما في ذلك ظهرك.

عند تجربة الأحذية، ارتدِ الجوارب التي ترتديها عادةً. يمكنك أيضاً التفكير في شراء الأحذية في وقت لاحق من اليوم (يفضل مساءً) لأن قدميك تتسع بشكل طبيعي قليلاً.
يمكن أن يؤدي اختيار الحذاء المناسب إلى قطع شوط طويل في إدارة آلام الظهر، وفي بعض الحالات منعه. الأحذية التي توفر دعماً وتوسيداً كافياً مع تعزيز الحركة الطبيعية لقدميك هي أفضل أحذية لآلام الظهر.



المصادر
The Best and Worst Shoes for Back Pain
The Worst Shoes for Your Feet
HOW YOUR SHOE CHOICES AFFECT YOUR BACK AND SPINE IN SIOUX FALLS
آخر تعديل بتاريخ 18 سبتمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية