الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع يضطرون عادةً إلى دفع آلاف الدولارات مقابل جهاز لا يمكن تعديله إلا بواسطة اختصاصي سمع محترف، ولكن حالياً يُعمَل على تطوير أجهزة سمع أقل تكلفة وذات تقنية عالية من دون وصفة طبية.

يتطلب قانون عام 2017 من إدارة الغذاء والدواء الأميركية إنشاء فئة من المعينات السمعية التي لا تستلزم وصفة طبية. ورغم الانتظار الطويل، إلا أنه يبدو أن انتظار المستهلكين قد ينتهي قريباً. وقالت أنجيلا شوب، رئيسة الأكاديمية الأميركية لعلم السمع: "نحن ننتظر أن تقدم إدارة الغذاء والدواء إرشادات نعتقد أنه يجب إصدارها قريباً جداً، التي من شأنها تحديد خصائص الأجهزة التي لا تستلزم وصفة طبية"، و"هذا من شأنه أن يحدد بعد ذلك الشركات المصنعة التي ستكون قادرة على المضي قدماً".

تهدف هذه الأجهزة الأحدث إلى سد فجوة كبيرة في سوق المعينات السمعية، التي تقدم الآن إلى الأشخاص خيارين: إما أن تمرّ بعملية مكلفة للحصول على معينات سمعية كاملة، وإما أن تنفق أقل بكثير على جهاز شخصي، وهو منتج تضخيم الصوت (PSAP).

*  منتجات تضخيم الصوت

هذه المنتجات متفاوتة الأسعار، ولكنها في المجمل غير مكلفة مقارنة بالأجهزة الأكثر تخصصاً، ومشكلتها أنها تضخم كل الأصوات، ولا تسمح بإجراء تعديلات حسب درجات فقدان السمع في درجاته المختلفة.

جزء من المشكلة التي تواجهها إدارة الغذاء والدواء في صياغة القواعد، أنّ ضعف السمع أكثر دقة ويصعب تمييزه من فقدان البصر، وقال الخبراء إن هذه الأجهزة التي لا تستلزم وصفة طبية يجب أن تكون مصممة لمساعدة المستهلكين على تشخيص أنفسهم بشكل أساسي، وقال شوب: "في كثير من الأحيان، يمكن أن تكون صعوبات السمع معقدة للغاية"، و"بالنسبة إلى البعض نعلم أنه قد يكون لديهم انخفاض بسيط في السمع لنبرات معينة من الصوت"، وعلى سبيل المثال، قد يواجه الفرد مشاكل في الأصوات عالية النبرة، وفي هذه الحالة، قد تكون تجربتهم أنهم يشعرون وكأنهم يسمعون الأصوات على ما يرام ولكن الكلام ليس واضحاً للغاية، إنهم يشعرون بأن الناس لا يتحدثون بوضوح شديد، لأنهم يفتقدون تلك الحروف الساكنة عالية الصوت.

ولأجل ذلك، فإن إدارة الغذاء والدواء الأميركية تعمل بجد لصياغة القواعد الجديدة، فإصدار القواعد المقترحة يمثل أولوية قصوى، وقال Shoup وLanter إنّ مصدر قلقهما الرئيسي، أنّ المستهلك لن يحصل على راحة فورية من الجهاز الذي لا يستلزم وصفة طبية، وسيستسلم لسمع دون المستوى، بدلاً من البحث عن محترف، فإذا اختار شخص ما تجربة جهاز من دون وصفة طبية، فعليه أن يتذكر أنه إذا كان لا يلبي احتياجاته حقاً، فلا يزال بإمكانه الاستفادة من إرشادات اختصاصي السمع للتشخيص، فأفضل سيناريو أن يختبر سمعك اختصاصي العناية بالسمع، ولكن يمكن تجربة الأجهزة من دون وصفة طبية، فإذا لم تلبِّ احتياجك، يمكنك أن تستعين بالمتخصص.


المصادر:
Are Cheaper, Over-the-Counter Hearing Aids on the Way?

آخر تعديل بتاريخ 16 سبتمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية