العالم الحديث جعل البشر أسرى مقاعدهم أمام حواسيبهم لساعات طويلة، الأمر الذي ألحق ضرراً شديداً بالظهر، ومن ناحية أخرى، إذا لم نكن نعمل، فإننا نقضي الكثير من الوقت في وضعية الجلوس.

لكن بالمقابل صارت الكراسي المريحة التي توفر وضعاً أفضل للساق والحوض والمنطقة القطنية شائعة، لكنها لا تزال تحتوي على عيوبها الخاصة، ويمكن أن يؤدي استخدام أحد هذه الكراسي إلى إرهاق عضلاتك وقد يستغرق بعض الوقت لتعتاد عليه.

سنلقي في هذا المقال نظرة على خيارات الكراسي المختلفة، وأهم النصائح الواجب أخذها بعين الاعتبار عند الجلوس على أي كرسي.


* لماذا يعتبر دعم أسفل الظهر مهماً؟

الكراسي المريحة هي تلك التي تدعم أسفل الظهر (المنطقة القطنية) في أغلب الأحيان، وإذا كان وضع ظهرنا غير صحيح، فسوف ينتهي بنا الأمر بمشاكل حادة في الجزء العلوي والسفلي من الظهر، ما سيقلل من إنتاجيتنا بمرور الوقت.

لقد أوضحت الدراسات مخاطر الجلوس لفترات طويلة من الزمن، وسواء كنت تعاني بالفعل من الأوجاع والآلام أم لا، فإن الجلوس لفترة طويلة يمكن أن يزيد الألم في أجزاء مختلفة من الجسم، بما في ذلك أسفل الظهر، ولهذا السبب، من المهم أن تختار أحد أفضل الكراسي لدعم أسفل الظهر ولتقليل الشعور بعدم الراحة على الأقل، وغالباً ما تدعم الكراسي الوضعية الأفضل للظهر، والتي بدورها تضع ضغطاً أقل على المناطق المعرضة للخطر، مثل العمود الفقري والرقبة.

* ميزات كرسي المكتب الصحي

تحتوي أفضل كراسي المكتب على 2-3 أذرع يمكنك الوصول إليها بيدك اليمنى فقط، كما يوفر بعضها مقاعد شبكية منسوجة لتحسين دوران الهواء، ما يساعد على إبقاء الجلد بارداً، لكن ليس عليك شراء كرسي فاخر جداً للحصول على دعم جيد لأسفل الظهر.

وراقب في الكرسي الميزات الآتية:
  • ارتفاع الكرسي

ابحث عن كرسي يمكنك تعديله، فإذا كان منخفضاً جداً، فسوف تميل إلى التراخي، وإذا كان مرتفعاً جداً، فلن يكون لديك دعم مناسب للساقين.

  • اتكئ عليه

عند العمل على جهاز الحاسوب الخاص بك، من المحتمل أنك تجلس في وضع مستقيم، ولكن إذا كنت تقرأ أو تتحدث على الهاتف أو تعقد اجتماعاً، فيمكنك الاسترخاء، فالوضع المائل قليلاً يخفف الضغط على العمود الفقري.

  • مساند للذراعين

هذه ليست ضرورية في كرسي المكتب، لكن إذا كنت تفضلها، فابحث عن نصف مسند، حتى تتمكن من دفع مقعدك إلى مكتبك، وإذا كانت المساند طويلة جداً، فستحتاج إلى دفع مقعدك بعيداً جداً، ما يجبرك على الانحناء إلى الأمام.

  • العجلات

إذا كان كرسيك لا يحتوي على عجلات، فستحتاج إلى لف ظهرك عندما تستدير.

  • أن يكون ظهر المقعد قابلاً للتعديل

لدعم الجزء العلوي من الظهر، يجب أن يكون الكرسي مرتفعاً وواسعاً بدرجة كافية لتستقر عليه ألواح الكتف.​

* إيجابيات وسلبيات أشهر أنواع الكراسي

1. كرسي الركوع/ المقعدة

تدعم الأبحاث استخدام كرسي الركوع حيث يمكنه تحسين انحناء العمود الفقري السفلي.
نحن نعلم أن الوضع الصحيح في أحد طرفي العمود الفقري، على سبيل المثال الحوض، يؤدي إلى وضعية أفضل عند الطرف الآخر، على سبيل المثال الرأس/ العنق. لهذا السبب، يقال إن كراسي الركوع تساعد في وضع الظهر السفلي بشكلٍ صحيح، وكذلك وضع الجزء العلوي من الجسم. في الواقع، هذا صحيح فقط إذا جرى إعداد مكتبك وبقية منصّة العمل الخاصة بك بشكل صحيح، وإذا كنت لا تضطر للميل للأمام.

تتمتع كراسي الركوع بميزة كبيرة عن الكراسي العادية حيث لا يتعين عليك وضع قدميك على الأرض عند استخدام أحدها، وهذا يعني أنه يمكن تكييفها مع أي ارتفاع للمكتب تقريباً. كما أنها عامة، إذْ عادةً ما يلزم تعديل الارتفاع فقط، لذا فهي تعمل جيداً لعدة مستخدمين في مكتب واحد. ومع ذلك، من العملي فقط استخدام كراسي الركوع عند ارتداء البنطال لأن الشريط المركزي يقع بين الأرجل.
  • الإيجابيات:

  1. وضعية الساق/ الحوض/ القطنية الصحيحة.
  2. لا تحتاج لوضع القدمين على الأرض.
  3. قابلة للتعديل لأي مكتب تقريباً.
  4. لا تحتاج لتعديل فردي بحيث يمكن لعدة أشخاص استخدامها.
  • السلبيات:

  1. تستبعد أي شخص يعاني من مشاكل في الركبة.
  2. تحتاج إلى ارتداء البنطال عند استخدامها.
  3. قد ترهق عضلات العمود الفقري.

2. كرسي مقعد السرج

أصبح كرسي مقعد السرج هو المقعد المفضل لأطباء الأسنان وأطباء التخدير، فقد ثبت أنه يقلل من الضغط على العمود الفقري، وهي مشكلة شائعة في هذه المهن بسبب طول فترات الجلوس. كما يتعين على أطباء الأسنان وأطباء التخدير الانحناء للأمام وبالتالي لا يمكنهم استخدام ظهر الكرسي.

يعزز استخدام كرسي مقعد السرج وضعيات العمود الفقري الأفضل، بما في ذلك تلك الموجودة في الجزء العلوي من الجسم والرأس والرقبة. تدعم الأدبيات العلمية حقيقة أن هذه الكراسي تقلل من خطر الإصابة مقارنةً بالكراسي المريحة الأخرى.
  • الإيجابيات:

  1. وضعية الساق/ الحوض / القطنية الصحيحة.
  2. الجلوس مثل كرسي عادي.
  3. لا يحتاج لتعديل فردي بحيث يمكن لعدة أشخاص استخدامه.
  • السلبيات:

  1. هذه الكراسي تحتاج بشكل عام إلى مكتب مرتفع أو يفضل أن يكون ارتفاعه قابلا للتعديل.
  2. يقتصر استخدامها على مرتدي البنطال فقط.
  3. قد ترهق عضلات العمود الفقري.
  4. مكلفة.

3. كرسي الكرة

ازدادت شعبية استخدام الكرسي الكروي في السنوات الأخيرة، فقد ثبت أنها تحسن وضعية العمود الفقري وتزيد من استخدام عضلات العمود الفقري، ما دفع الكثير من الناس إلى القول إنه يشبه ممارسة الرياضة في العمل. أظهرت الأبحاث العلمية بالفعل أن عضلات أسفل الظهر تعمل بجهد أكبر عند الجلوس على كرة، ويظهر هذا بسبب تقلص العمود الفقري بشكل ملحوظ عند الجلوس على كرة لمدة ساعة واحدة فقط.

لا يبدو أن الكراسي الكروية لها تأثيرات تنشيط العضلات نفسها على الجزء العلوي من الجسم. مع أن العديد من الأشخاص تكون أذرعهم في وضعٍ أفضل أثناء استخدام الكرسي الكروي، إلا أن عضلات شبه المنحرف في (الرقبة/ الكتفين) لم تتحسن.

الكراسي الكروية مصنوعة لنطاقات الارتفاع، وليس لكل شخص، لذلك يجب اختيارها لأفراد معينين. كما أنها كبيرة الحجم ومرهقة التخزين عند نفخها، ولكن تتفق معظم الدراسات العلمية على أن إيجابيات الكراسي الكروية تفوقها سلبياتها.


كرسي الكرة

  • الإيجابيات:

  1. وضعية أفضل للعمود الفقري.
  2. زيادة نشاط العضلات.
  • السلبيات:

  1. انكماش العمود الفقري بعد ساعة واحدة.
  2. لا يوجد تعديل للارتفاع.
  3. كبير ومرهق.
  4. لا توجد آثار إيجابية تفيد الجزء العلوي من الجسم.
  5. يجب ارتداء بنطال فقط.
  6. أبلغ الجميع تقريباً عن عدم الارتياح بعد ساعة.

* نصائح من أجل جلوسٍ مريح

قد تقضي ثلاثة أرباع يومك إما جالساً في المكتب أو على الأريكة تشاهد التلفاز. لكن ليس عليك أن تتحمل آلام أسفل الظهر المزمنة. الوضعية المناسبة، وكرسي المكتب الجيد وبعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة يمكن أن تأتي بالراحة إليك.

1. راقب كم من الوقت تقضيه جالساً

إذا كنت مثل معظم الفرسان المكتبيين، فالأمر يصل إلى 40 ساعة عمل في الأسبوع. لذلك إذا كان كرسي مكتبك غير مناسب، فستتأثر صحة ظهرك، ما يتركك تعاني من آلام في العمود الفقري، أو ألم في الكتف، أو تصلب في الرقبة.

يوضح الخبراء أنه عندما لا يدعم الكرسي عمودك الفقري، يجب أن تعمل عضلاتك بجهد أكبر، وستشعر بالإرهاق في نهاية اليوم. وبعد فترة، لن تتمكن الفقرات الموجودة في أسفل ظهرك من الحفاظ على محاذاة العمود الفقري. كما يضع ذلك مزيداً من الضغط على الأقراص والمفاصل، ما يؤدي إلى مزيد من الألم. وفي وقت لاحق، عندما تستقر على أريكتك لمشاهدة التلفزيون، قد تتفاقم آلام الظهر، وذلك لأن الوسائد الناعمة تقدم دعماً أقل للمنطقة القطنية مقارنة بكراسي المكتب.

2. اجلس بشكل صحيح

لا تعد أي من التعديلات الأخرى التي تجريها - على لوحة المفاتيح أو الماوس أو المكتب - بأهمية الكرسي نفسه، إذْ إنّ أهم وظيفة لكرسي المكتب هي الحفاظ على الانحناء المناسب للعمود الفقري في المنطقة القطنية. حتى يحدث هذا، يحتاج حوضك للإمالة قليلاً إلى الأمام، وإذا لم يُدعم أسفل ظهرك بشكل صحيح، فمن المستحيل تقريباً وضع ظهرك العلوي في وضع جيد.

إذا لم يكن كرسيك داعماً، فقم بإرفاق لفافة أو وسادة أسفل الظهر حيث يلتقي الكرسي بأسفل ظهرك.

3. الوضع المثالي

أثناء جلوسك على كرسيك، اطلب من شخص ما مراقبة وضعيتك أو التقاط صورة بهاتفك المحمول حتى تتمكن من تقييمها بنفسك. يجب أن تكون أذناك وكتفاك ووركاك على خط مستقيم رأسي. ولتجنب مشاكل الرسغ والظهر، يجب أن يكون المرفقان بزاوية 90 درجة - 100 درجة، ويجب أن يكون الرسغان مستقيمين. يجب أن تكون قادراً على ضبط ارتفاع كرسيك لتحقيق ذلك في ما يتعلق بمكتبك.

4. تحسس الأرضية

إن القدمين يجب أن تستقرا على الأرض مع وضع الوركين والركبتين بزاوية 90 درجة. إذا كان مقعدك مرتفعاً جداً بحيث لا تلمس قدماك الأرض، استخدم مسنداً للقدمين أو وسادة.

5. لا تضغط على الركبة

تأكد من أن المقعد لا يضغط على الجزء الخلفي من ركبتيك؛ فالضغط خلف ساقيك سيؤدي إلى ضعف الدورة الدموية، والدوالي والأوردة العنكبوتية. وإذا ضغطت ركبتيك على حافة المقعد، فادعم ظهرك بوسادة بحيث تجلس بعيداً إلى الأمام، ولكن تأكد من أنها لا تزال تدعم أسفل ظهرك. والأفضل من ذلك شراء كرسي يناسب جسمك بشكل أفضل.

6. استمر في التحرك

إن الجلوس في أي وضع لزمنٍ طويلٍ جداً يجهد ظهرك وعضلات أخرى. لذلك من المهم أن تتحرك كل نصف ساعة أو نحو ذلك. لذلك قف وتمدد، ثم تجول في أرجاء الغرفة، حتى لو لمدة 30 ثانية فقط. ويوصي الخبراء بأخذ فترات راحة قصيرة كل 15 دقيقة تمدّ فيها يديك ورقبتك وظهرك أثناء الجلوس على مقعدك.

كما أنّ الانحناء للأمام على مكتبك يؤدي أيضاً إلى إجهاد كتفيك ورقبتك. ولإعادة ضبط الجزء العلوي من جسمك في وضع أكثر حيادية، اقرص لوحي كتفك معاً. انتظر لمدة خمس ثوان واسترخي. من شأن هذه الحركة أن تنشط عضلات الظهر العلوية لدعم كتفيك ورقبتك.

7. تجنب الأريكة

يقول الخبراء إنها ليست الخيار الأفضل للجلوس لفترات طويلة. حيث إنّ معظم الأرائك لا توفر الكثير من الدعم للظهر القطني، وهناك ميل إلى الانحناء. بدلاً من ذلك، استخدم كرسي استرخاء مع دعم للظهر.

8. اتكئ

إن الضغط على الأقراص القطنية يكون أقل عندما تكون في وضعية الاتكاء، ويمكن أن يؤدي رفع ساقيك قليلاً إلى تحسين تدفق الدم.

9. استخدم الوسائد كدعامات

نظراً لأن معظم الكراسي المريحة لا تحتوي على دعم أسفل الظهر، استخدم وسادة أو لفافة أسفل الظهر للحفاظ على الانحناء. وإذا لم يكن لديك واحدة في متناول يدك، فاستخدم منشفة ملفوفة. وإذا لم تكن قدماك مسترخيتان على الأرض، فاستخدم وسادة أو مسندا للقدمين حتى لا تتدلى ركبتاك.

10. اثن ركبتيك

إذا كنت ترغب في الاسترخاء مع رفع القدمين على الطاولة، فاحرص على ثني الركبتين والوركين قليلاً. وللحصول على دعم مثالي، ضع وسادة صغيرة تحت ركبتيك لإبقائهما في وضع منحنٍ قليلاً.

* الخلاصة

الكرسي الجيد هو الشيء الوحيد الذي يمكن أن يخلصك من الكثير من متاعب وآلام أسفل الظهر. وإذا كنت جاداً بشأن آلام ظهرك وتريد إنقاذ جسمك من الأذى، فيمكنك حينئذٍ الاستثمار في كراسي دعم أسفل الظهر الجيدة. يمكنك إما الحصول على وسائد دعم أسفل الظهر بشكل منفصل أو شراء كرسي تأتي معه. إذْ يوفر لك دعم المنطقة القطنية محاذاة للعمود الفقري ومقاعد خالية من الضغط ووضعية مثالية. هذه العناصر الثلاثة هي المفتاح لظهر وعمود فقري أكثر صحة.

أما بالنسبة لأصحاب المشاريع الذين يقومون بإنشاء مكاتبهم، فيرجى التأكد من أنك تزود موظفيك بكراس عالية الجودة لأنهم سيعملون من أجلك. يمكن أن يؤدي الانزعاج الطفيف في ظهورهم إلى عدة مشاكل.


المصادر
How to Choose an Office Chair
10 Best Lumbar Support Office Chairs
The Best Chairs for Lumbar Back Support
13 Best Lumbar Support Office Chairs for a Comfortable Workspace

آخر تعديل بتاريخ 30 نوفمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية