ما الحقيقة وراء قناع الذهب أو منتجات الوجه الذهبية؟

ما الحقيقة وراء قناع الذهب أو منتجات الوجه الذهبية؟
ظهرت في الآونة الأخيرة العديد من المنتجات والأجهزة التي تدعي فعاليتها للوصول إلى بشرة أكثر نظارة وشباب. ومن بين تلك المنتجات ما يعرف بماسك أو قناع الذهب، التي تدعي الشركات التي تقدمه بأسعار باهضة أن لمعدن الذهب العديد من الخصائص المعززة لصحة البشرة. فهل هو مفيد حقًا؟
  • تاريخ استخدام الذهب في الطب

في حين أن قناع الذهب هو اختراع حديث، إلا أن هناك أدلة تعود إلى العام 2500 قبل الميلاد تثبت أن الذهب مستخدم في الطب الصيني والهندي والعربي التقليدي. على سبيل المثال، يستخدم Swarna bhasma (والذي يترجم إلى "رماد الذهب") في الطب الهندي القديم لعلاج:

  • الربو.
  • التهاب المفصل الروماتويدي.
  • داء السكري.
  • أمراض الجهاز العصبي.

وفي الواقع، تم استخدام مركبات الذهب لعلاج الأمراض الجلدية مثل الذئبة الجلدية والفقاع الشائع، كما يقول الدكتور بريندان كامب، الطبيب في مركز الأمراض الجلدية والتجميل في مدينة نيويورك. كما أن الأدوية الفموية التي تحتوي على الذهب، مثل auranofin، كانت تُستخدم كعلاج من الخط الثاني أو الثالث لتقليل التهاب المفاصل لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي. لكن، للأسف فقد توقف استخدامه بعدما ارتبط تناوله بإحداث طفح جلدي معين على الجلد.

  • هل قناع الذهب مفيد حقا للبشرة؟

غالبًا ما يعتمد مروجو قناع الذهب وغيره من علاجات الوجه الذهبية على حقيقة أن للذهب العديد من الخصائص مثل:

  • تقليل الالتهاب والاحمرار.
  • الحماية من مضادات الأكسدة.
  • إنتاج الكولاجين.
  • محاربة الشيخوخة.

يقول الدكتور بيترسون بيير، طبيب الأمراض الجلدية في معهد بيير للعناية بالبشرة في ويستليك فيليدج بولاية كاليفورنيا: "على الرغم من الافتقار إلى الأدلة العلمية، يُعتقد أن للذهب خصائص قوية مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا". كما يدعي بعض صانعي منتجات التجميل الذهبية أن جزيئات الذهب تدفئ بشرتك وتساعد في تعزيز دوران الدورة الدموية.

وعلى الرغم من أن الأبحاث العلمية والمراجعات تشير إلى أن مركبات الذهب قد تتداخل مع العمليات في جسمك التي تؤدي إلى الالتهاب، إلا أنه لا توجد حاليًا مؤشرات معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأميركية بما يخص استخدام الذهب لعلاج الاضطرابات الجلدية. ولا توجد بيانات علمية تفيد بأن الذهب يمكن أن يؤدي لأيّ من هذه الفوائد عند وضعه على الجلد ولا يوجد دليل على أنه أفضل من أي مكونات أخرى شائعة الاستخدام والتي تحتوي على المزيد من البيانات العلمية.

  • ما آلية عمل قناع الذهب؟

قد تفيد علاجات الوجه الذهبية بشرتك. ويعتقد أن الجسيمات النانوية الصغيرة في الذهب الغروي تعطي الجلد توهجًا لامعًا قد يجعله يبدو أكثر إشراقًا على الفور وبرونزيًا قليلًا. وهذا التأثير البصري يمكن أن يجعل لون البشرة يبدو أكثر تناسقًا وشبابًا، حيث تعكس الجزيئات الضوء. أيضا، من المحتمل أن يكون ذلك بسبب اختلاط الذهب بمكونات أخرى أكثر فاعلية. وتشمل بعض المكونات الشائعة المضافة إلى الذهب والتي تجعله فعالًا حقًا ما يلي:

  • الببتيدات

الببتيدات هي أحماض أمينية طبيعية تشكل البروتينات في بشرتك. وتشير الأبحاث، بما في ذلك مراجعة عام 2009، إلى أن الببتيدات قد تساعد في إصلاح شيخوخة الجلد وتلف أشعة الشمس وتحسين وظيفة حاجز البشرة.

  • مضادات الأكسدة

تم إثبات أن مضادات الأكسدة مثل فيتامين سي تعمل على تحييد الجذور الحرة التي تحدث بشكل طبيعي من أجل علاج أضرار أشعة الشمس، وشيخوخة الجلد، وأمراض الجلد الالتهابية مثل الصدفية.

  • حمض ألفا هيدروكسي (AHA)

تستخدم أحماض ألفا هايدروكسي، مثل حمض الجليكوليك وحمض اللاكتيك، بشكل متكرر في منتجات العناية بالبشرة لتجديد البشرة وزيادة مرونتها ومقاومتها عند استخدام علاجات حب الشباب والندبات والبقع الداكنة والبقع العمرية.

  • جلسيرين

تشير الدراسات إلى أن الجلسرين يساعد على تعزيز وظيفة حاجز البشرة لحبس الرطوبة والحماية من المهيجات.

  • حمض الهيالورونيك

هذه المادة، التي يصنعها جسمك بشكل طبيعي، ترتبط بالماء. وتظهر الأبحاث أن حمض الهيالورونيك قد يساعد في زيادة ترطيب بشرتك وتقليل ظهور التجاعيد. وقد يساعد أيضًا في علاج الإكزيما الخفيفة إلى المتوسطة من خلال تحسين وظيفة حاجز الجلد، وفقًا لدراسة أجريت عام 2011.

  • نصائح

  1. ضع في اعتبارك أنك من المحتمل أن تدفع مبلغًا إضافيًا مقابل قناع الذهب الذي لم يتم إثبات فعاليته بعد عن طريق بيانات ودراسات محددة وكثيرة.
  2. مثل جميع منتجات التجميل التي لا تستلزم وصفة طبية، تنظم إدارة الغذاء والدواء (FDA) أقنعة الذهب ولكنها لا توافق عليها. هذا يعني أنك يمكن أن تدفع أموالا كثيرة مقابل كمية صغيرة جدًا من الذهب في القناع.
  3. تشير بعض الأبحاث إلى أن ما يقرب من 1 من كل 10 أشخاص لديهم حساسية من الذهب. حتى أن الذهب حصل على لقب أفضل مسببات الحساسية لهذا العام من قبل الجمعية الأميركية لالتهاب الجلد التماسي في عام 2001. لذا، إذا كنت تفكر في تجميل الوجه الذهبي، فتأكد من أنك لا تعاني من حساسية تجاه المعدن أولاً. والتهاب الجلد التماسي التحسسي للمعادن مثل الذهب أمر معروف ويمكن أن يظهر بأعراض مثل الاحمرار والقشور والحكة والتورم. فإذا كنت تعتقد أنك عانيت من رد فعل تحسسي تجاه الذهب في الماضي، فقد يوصي طبيب الأمراض الجلدية باختبار البقعة. وأثناء الاختبار، يتم وضع المادة المسببة للحساسية المشتبه بها مثل الذهب على رقعة تضعها على جلدك لمدة 48 ساعة القادمة، فإذا عانيت من علامات الحساسية كالاحمرار والحكة والتهيج، فهذا يعني أن لديك تحسسا من منتجات الذهب.
  4. علاجات الوجه الذهبية عصرية وملفتة للنظر وتضفي الشعور بالترف والراحة ولكنها في الغالب خداعة، لإضفاء توهج قابل للغسل وفوائدها للبشرة غير واضحة. والمكونات الأخرى الموجودة في قناع الذهب، مثل مضادات الأكسدة مثل فيتامين ج أو المرطبات مثل حمض الهيالورونيك، قد تساهم في عافية البشرة بشكل عام بطريقة مثبتة وواضحة أفضل من الذهب نفسه.
  5. ربما يكون من الأفضل إنفاق أموالك على المنتجات والإجراءات التي تمت دراستها جيدًا ولديها بيانات علمية كافية.

* المصدر
Do Gold Facials Really Work?
آخر تعديل بتاريخ 29 أكتوبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية