هل السيليكون في منتجات العناية ضار بالجسم؟

هل السيليكون في منتجات العناية ضار بالجسم؟

مع استمرار الدراسات والأبحاث حول مكونات منتجات التجميل والعناية بالبشرة، أصبحت الكثير من تلك المواد التي كانت تعتبر في يوم من الأيام نموذجية موضع تساؤل. خذ البارابين على سبيل المثال، فبعد أن كان مادة نموذجية في الكثير من المنتجات، أصبح الآن معروفا عنه انه مادة خطيرة ومسببة للسرطان، وأصبحت الشركات تتسابق لإزالته من تركيباتها واستبداله بمواد حافظة أخرى، بل وتحرص على وضع عبارة "خال من البارابين" على منتجاتها. الشيء نفسه بالنسبة للفثالات والكبريتات والفورمالديهايد ومجموعة كاملة من المكونات الأخرى التي قد تكون خطرة.

وفي حين أصبح موقف البحوث موحدا أمام العديد من المواد بوصفها ضارة أو غير ضارة، ما زال استخدام السيليكون ومشتقاته موضع نقاش وجدل في الأوساط العلمية. بعضهم يبين أن السيليكون يعمل مادةً عازلة تحرم البشرة من التنفس وفوائد المنتجات الموضعية الأخرى. على الجانب الآخر، لديك أولئك الذين يقولون إن السيليكون ليس ضارًا من الناحية التقنية، لذلك لا ضرر من الاحتفاظ به في منتجات العناية بالبشرة.

  • ما السيليكون بالضبط؟

السيليكون عبارة عن مجموعة من المواد شبه السائلة مشتقة من السيليكا، وهي المكون الرئيسي للرمل، لكن هذا لا يعني أن السيليكونات تندرج تحت مظلة المواد الطبيعية، لأنه يجب أن تمر السيليكا بعملية كيميائية مهمة لتصبح سيليكوناً. وتشتهر السيليكونات بخصائصها المانعة للتسرب، فهي تشكل طبقة تشبه الحاجز على الجلد مقاومة ومانعة لكل من الماء والهواء.

وعند استخدامها طبياً، ثبت أنها مصدر موثوق للمساعدة في التئام الجروح وتحسين الندبات، لهذا تم استخدامها منذ فترة طويلة في وحدات الحروق كونها تساعد على التئام وحماية الجروح بشكل فريد، حيث تمنع طبيعتها الحاجزة والمانعة للتسرب التمزقات من التفاعل مع البيئة الخارجية، ما يضمن بقاء الجرح في مأمن من العدوى والتفاعلات الأخرى، ويساعده على الالتئام في بيئة نظيفة مغلقة. أيضا، بسبب قوامه الجميل المتماسك، فهو يمنح منتجات العناية بالبشرة إحساسًا رائعًا وقوامًا جميلًا. وهذا يلخص الدور الرئيسي للسيليكون في الأمصال والمرطبات: فهو يسهل التطبيق، ويضفي ملمسًا مخمليًا، وغالبًا ما يترك البشرة ممتلئة وناعمة.

يعمل السيليكون كمادة حاجزة للماء والهواء 
  • لماذا لا يحب بعض الباحثين وجوده في المنتجات؟!

  1. فوائد السيليكون سطحية فقط

بمعنى، ما لم تكن تتعامل مع جرح مفتوح على وجهك، فإن السيليكون لا يقدم أي فوائد ملموسة للجلد. وإذا كنت تبحث عن الملمس المخملي للبشرة، ففكر في السيرومات والمرطبات السميكة الطبية الأخرى والقابلة للمزج. لأنه على الرغم من أن منتجات السليكون تنعم أي بقع خشنة وتحبس الرطوبة وتجعل وجهك يبدو أكثر نعومة، فإنها لا تساهم في تحسين صحة بشرتك على المدى الطويل. بمعنى، بمجرد غسل بشرتك من المنتج، فإنك تزيل الفوائد.

2. يصعب غسل منتجات السيليكون وتعلق في المسام

السيليكونات من المواد المقاومة للماء، لهذا السبب، لا يتم شطف المنتجات القائمة على السيليكون بسهولة. لذلك، إذا قمت بوضع طبقة رقيقة من السيليكون، فقم بتنظيفها بالزيت أو بغسلها بالماء ثم مسح وجهك بزيت لطيف مثل زيت الأطفال، للحفاظ على بشرتك نقية وخالية من بقايا المنتج، التي بمرور الوقت تسد المسام وتسبب مشاكل للبشرة مثل ظهور البثور.

3. ضارة بطريقة غير مباشرة

اتضح أن هناك جانبًا سلبيًا لقدرات السيليكون على تكوين حاجز فوق سطح البشرة، فهي بذلك تمنع بعض المواد الضارة من الهروب! وبالنسبة للأشخاص المعرضين لحب الشباب، يمكن أن تعمل السيليكونات حاجزاً وتحبس الزيت والأوساخ وخلايا الجلد الميتة، ما يجعل حب الشباب أسوأ. ويؤكد أطباء الأمراض الجلدية أنه إذا لم تكن عادة عرضة للاختلالات، فلا ينبغي أن تكون لديك مشكلة.

4. السليكون يمنع المواد المفيدة من الوصول إلى الجلد

إذا كنت من أولئك الذين يطبقون روتين عناية بخطوات متعددة، فإن وضع المنتج الحاوي على السيليكون كخطوة أولى هو أمر خاطئ، وذلك لأنه سيكون حاجزاً يمنع المواد الأخرى التي ستضعها فيما بعد من الوصول إلى الجلد، ما يجعلها عديمة الفائدة. فإذا كنت ترغب في الملمس الناعم، فضع سيروم السيليكون كآخر خطوة في روتينك.

5. السيليكون في المنتج مجرد حشو غير مفيد

من الأفضل دائما تجنب المكونات غير النشطة أو المكونات الحشو التي لا تضيف أي فائدة ملموسة للصحة. لكن إذا كنت تستخدم المنتج لغرض التئام الجروح مثلا، فلا داعي للخوف أو التفكير.

6. السيليكونات ليست صديقة للبيئة

حتى لو لم تكن كل الحجج المذكورة أعلاه كافية لتجعلك تقول وداعا للسيليكون، فقد تكون معرفة أن السيليكونات تتراكم بيولوجيا بمجرد شطفها في المجاري، وتبقى في المحيطات والمجاري المائية، وقد لا تتحلل في مئات السنين وهي بذلك مواد ضارة للبيئة.

  • كيف تتحقق مما إذا كانت السيليكونات موجودة في منتجات العناية بالبشرة

هناك المزيد والمزيد من العلامات التجارية التي تختار عدم استخدام السيليكون كل يوم، لذا فإن أسهل طريقة لضمان خلو منتجات العناية بالبشرة من السيليكون هي البحث عن ملصق يقول "خالٍ من السيليكون"، أو بعضها بشكل أكثر ابتكارًا يكتب خال من السيليكون ومشتقاته. ويمكنك أيضًا قراءة قائمة المكونات على ظهر عبوة المنتج. وأي شيء ينتهي بـcone أو siloxane هو سيليكون.

وتشمل الأسماء الشائعة الأخرى للسيليكون في مستحضرات التجميل ما يلي:

  • دايميثيكون.
  • الميثيكون الحلقي.
  • سيكلوهيكساسيلوكسان.
  • سيتريل ميثيكون.
  • سيكلوبنتاسيلوكسان.
* المصادر
Silicone in Skin Care
7 Reasons to Avoid Silicones on Your Skin
6 Reasons Why People Avoid Silicones in Skin Care
آخر تعديل بتاريخ 22 أكتوبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية