الإنسان يحب الغناء، وهناك رسومات تعود لحضارات قديمة جداً تظهر أفراداً وجماعات وهم يغنون ويعزفون على آلات موسيقية، وكأن الغناء حاجة غريزية عند الإنسان. وقد ارتبط الغناء والإنشاد بالمناسبات الدينية والدنيوية منذ قديم الزمان.
كلنا نغني ولو لم تكن أصواتنا جميلة، ولا آذاننا موسيقية، حتى ولو لم يكن هناك أي مستمع سوى أنفسنا. فهل الغناء مفيد لنا؟ وهل يفيد صحتنا؟

الفوائد الصحية للغناء
بالإضافة إلى ما نعرفه جميعاً عن أن الغناء يحسن معنوياتنا وحالتنا النفسية، وحتى أنه يزيد عمق المشاعر الدينية، إلا أنه يفيد حالتنا الذهنية والصحية أيضاً، فقد أظهرت الدراسات فوائد أخرى للغناء، مثل:

1 - إزالة التوتر والضغط النفسي اليومي
يبدو أن الغناء يخفف التوتر والضغط النفسي، ففي دراسة نشرت سنة 2017 قام الباحثون بدراسة مستوى هورمون التوتر (الكورتيزول) في لعاب المشاركين في الدراسة قبل الغناء وبعده، ووجدوا أن مستوى الكورتيزول قد انخفض بعد الغناء.

2 – تحفيز المناعة
يساعدنا الغناء على مقاومة الأمراض.. في دراسة نشرت سنة 2004، طلب من المشاركين الغناء أو الاستماع إلى الموسيقى، ووجد أن الذين غنوا منهم تكونت عندهم مستويات بروتينات المناعة من النوع A أعلى من الذين استمعوا فقط للموسيقى. خفض الاستماع للموسيقى مستوى هورمونات التوتر (الكورتيزول)، غير أنه لم يرفع مستوى بروتينات المناعة.

3 - تقليل مستوى الشعور بالألم
وجدت دراسة نشرت سنة 2012 أن الغناء وضرب الطبول والرقص في مجموعة يحفز إنتاج هورمونات تزيد مستوى تحمل الألم بطرق لا نصل إليها بمجرد الاستماع إلى الموسيقى فقط. ولاحظ الباحثون أن الشعور بالتواصل الاجتماعي في هذه النشاطات ربما يكون وراء تحسن التحمل للألم أكثر من الموسيقى في حد ذاتها.

الفوائد الصحية للغناء  



4 – تحسين وظائف الرئة
يحتاج الغناء إلى التنفس العميق والتحكم بعضلات التنفس، وربما يكون مفيداً في بعض الحالات الرئوية والتنفسية. أظهرت بعض الدراسات أن تقنيات التنفس التي تستخدم أثناء الغناء ربما تكون مفيدة للمصابين بحالات مثل: انتفاخ الرئة، الربو، التليف الكيسي، أو السرطان. وعلى الرغم من أن الغناء لا يشفي مثل هذه الحالات بالطبع، إلا أن المرضى ربما يستفيدون من تحسن قوة عضلات التنفس بالغناء.

5 – الشعور بالانتماء والتواصل
عندما نغني مع آخرين نشعر بنوع من الرفقة والارتباط يشبه ما تشعر به الفرق الرياضية. في دراسة نشرت سنة 2014 شملت 11258 طالب مدرسة، وجد الباحثون أن الأطفال الذين ينضمون إلى برامج الغناء والموسيقى تتطور عندهم مشاعر الانتماء والاندماج الاجتماعي. وفي دراسة نشرت سنة 2016 شملت 375 شاباً وكهلاً، وجد الباحثون أن المشاركين في نشاطات غناء جماعي كان لديهم إحساس بالصحة والسلامة والتواصل الاجتماعي أعلى ممن لم يشاركوا في مثل هذه النشاطات.

6 – التخلص من الاكتئاب والحزن
ربما يساعدك الغناء في الخروج من حالة اكتئاب أو حزن لفقد قريب. أظهرت دراسة سنة 2019 لعدد من المشتركين في نشاط جوقة غنائية، أن المصابين بحالات حزن أو اكتئاب لم تتدهور حالاتهم مع مرور الزمن، وظل إحساسهم بالصحة والسلامة ثابتاً. شعر أفراد الجوقة الغنائية بتحسن تدريجي في الثقة بالنفس أثناء فترة الدراسة التي استمرت 12 أسبوعاً وبعدها. لم يذكر مثل هذا التحسن عند الذين لم يشاركوا بنشاط جوقة غنائية.

هذه بعض الفوائد الصحية والنفسية للغناء الفردي والجماعي، ولذا نحن نشجعك على الغناء، حتى لو كنت وحدك في الحمام!


المصدر:

heartviews.org on Tuesday, October 12, 2021,





آخر تعديل بتاريخ 13 أكتوبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية