تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يوفر صعود الدرج فوائد صحية أكثر مقارنةً بفوائد الجري أو المشي، إذْ يبني صعود الدرج عضلات الجزء السفلي من الجسم ويحرق السعرات الحرارية، وقد كان صعود الدرج خياراً لتمرين الرياضيين لفترة طويلة. فقد كان لاعبو كرة القدم وغيرهم من الرياضيين يهرولون صعوداً ونزولاً على درجات ملاعبهم لرفع مستوى أدائهم الرياضي.

وبالإضافة إلى الاعتماد على الدرجات الموجودة في منزلك أو بالخارج للحصول على تمرين جيد لصعود الدرج، يمكنك الحصول على الفوائد نفسها كذلك من آلات صعود الدرج المنزلية StairMaster، وهي أجهزة لياقة بدنية فيها ميزات مثل مراقب معدل ضربات القلب وآلة حاسبة لحرق السعرات الحرارية بعد كل تمرين.

ورغم الفوائد المتعددة لصعود الدرج، إلا أنه ينبغي الحرص إذا كنت تعاني من حالات مرضية معينة، كأن تكون تعاني من أمراض القلب والجهاز التنفسي، أو كنت تشعر بألم أو انزعاج في الصدر أثناء التمرين أو بعده مباشرة، أو تميل إلى فقدان الوعي بسبب الدوخة، أو إذا كانت لديك مشاكل في المفاصل فيجب أن تستشير طبيبك أولا. 

وسنلقي في هذا المقال نظرة على الفوائد الصحية التي يمكنك جنيها من صعود الدرج، سواء كان درج المنزل أو درج أجهزة اللياقة البدنية.

أولا: فوائد صعود الدرج لصحة القلب

1. تحسين اللياقة الهوائية والفائدة للقلب والرئتين

أول من يجني فوائد صعود الدرج هما القلب والرئتين، وهي مفاتيح اللياقة الهوائية. إذْ تسمح لك الرئتان الأقوى باستنشاق المزيد من الأكسجين، ويمكن للقلب السليم المعافى أن يضخ الدم الغني بالأكسجين بشكل أكثر كفاءة إلى جميع عضلاتك وأعضائك.

من أجل صحة قلب أفضل، توصي جمعية القلب الأميركية بممارسة التمارين الهوائية متوسطة الشدة لمدة 150 دقيقة في الأسبوع. هذا يعني خمس جلسات لمدة 30 دقيقة لصعود الدرج أو على جهاز StairMaster بسرعة معقولة كل أسبوع. وفي غضون أسبوع أو أسبوعين، يجب أن تبدأ أيضا في الشعور بأن ساقيك أصبحتا أقوى وأكثر تناغما.

إذا لم تكن قد مارست الرياضة بانتظام، فجربها لمدة 5 أو 10 دقائق في الأيام القليلة الأولى وانظر كيف تشعر. ثم أضف إلى وقتك وزد السرعة كلما أصبحت التدريبات أسهل.

وفي هذا الصدد يمكن الإشارة إلى عدة فوائد لصعود الدرج رصدها الباحثون:
  • وفقا لدراسة نشرت في الطب الوقائي في عام 2000، يمكن أن يؤدي صعود الدرج إلى زيادة البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) أو الكوليسترول الجيد في الدم، وتحسين الدورة الدموية في الجسم. لذا توصي الدراسة باغتنام فوائد صعود الدرج لأنها طريقة جيدة لتحسين صحة القلب والوقاية من أمراض القلب.
  • ومن فوائد صعود الدرج في هذا المجال أيضا أنه يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية وارتفاع ضغط الدم والسكري أو سرطان القولون.
  • أظهرت دراسة نُشرت في المجلة البريطانية للطب الرياضي، أن الشابات اللواتي يصعدن الدرج في جلسات تمارين قصيرة لمدة خمسة أيام في الأسبوع تحسّن عندهن VO2 max (وهو الحد الأقصى من الأكسجين الذي يمكن للجسم الاستفادة منه أثناء ممارسة التمارين الهوائية) بمعدل 17%.

2. حرق السعرات الحرارية

من فوائد صعود الدرج أيضا أنك تحرق ضعف الدهون في نصف الوقت مقارنة بالجري وثلاث مرات أكثر من المشي، فأنت تحرق حوالي 0.17 سعر حراري مع كل خطوة تصعدها وكل خطوة تنزلها تحرق حوالي 0.05 سعرة حرارية في المتوسط.

لذلك يعتبر صعود الدرج وسيلة فعالة في إنقاص الوزن أو إدارة وزنك الحالي، إذ يمكن أن يؤدي تمرين صعود الدرج لمدة نصف ساعة إلى حرق ما بين 180 إلى 260 سعرة حرارية، أو أكثر، حسب وزنك وشدة التمرين.

وسيساعد الصعود الأسرع في حرق سعرات حرارية أكثر من الصعود ببطء، إذْ يميل الشخص الذي يبلغ وزنه 82 كيلوغراما إلى حرق سعرات حرارية أكثر من الشخص الذي يزن 57 كيلوغراما ويقوم بالتمرين نفسه.

وإذا كنت تعاني من زيادة في الوزن، فقد يساعد فقدان بضعة كيلوغرامات في تقليل ضغط الدم ومستويات الكوليسترول وغلوكوز الدم، بالإضافة إلى تخفيف العبء عن مفاصلك، لكن روتين التمارين الذي يتضمن التمارين الهوائية وتمارين القوة هو الأفضل لفقدان الوزن واللياقة العامة، وهو ما يحققه صعود الدرج.

ثانياً: فوائد صعود الدرج للقوة البدنية

يمكن لصعود الدرج تقوية جسمك وتنسيقه، كما أنه مفيد بشكل جيد لصحة عظامك أيضا، وتفصيل ذلك:

1. يزيد من قوة العضلات الأساسية

نظراً لأن صعود الدرج يتطلب منك الحفاظ على توازنك طوال الوقت الذي تصعد فيه وتضخ الدم لساقيك، فإنه يمنحك أيضا تمرينا لعضلاتك الأساسية (في الفخذ والساق والأرداف)، وتساعد عضلات الجذع القوية على تحسين وضع الجسم، ومنع آلام أسفل الظهر، وتقليل خطر الإصابة.

2. يدعم صحة العظام

يمكن أن تساعد تمارين تحمل الوزن، مثل صعود الدرج، في تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام، وعلاجها إذا كنت تعاني منها بالفعل. فالعظام نسيج حي، وصعود الدرج يساعد في زيادة كتلة العظام. ويعد هذا مهما بشكل خاص مع تقدمك في العمر، لأن فقدان كتلة العظام الطبيعي يميل إلى الزيادة مع تقدمك في العمر.

3. يدعم أوتار الركبة

أوتار الركبة هي العضلات الثلاث الموجودة في مؤخرة الفخذ والتي تعمل جنبا إلى جنب مع عضلات الفخذ، إنها تساعد في ثني الركبة، لذا فهي ضرورية أيضا للمشي والجري والجلوس. في كل مرة تقوم فيها بثني ركبتك لأخذ خطوة أخرى، تقوم أوتار الركبة بالكثير من العمل.

4. يخفف آلام الركبة

تمرين صعود الدرج يؤدي لتقوية الركبة ويقلل الضغط الواقع على المفصل، وهو ما قد يساعد في تقليل الألم إذا كنت تعاني من هشاشة العظام، ويعتبر صعود الدرج أو استخدام جهاز StairMaster تمريناً منخفض التأثير مقارنةً بالتأثير المرتفع للجري على سطح صلب.

وهذا يعني أنه لا يمارس التأثير نفسه على الكاحلين والركبتين والوركين، ما يساعدها على البقاء بصحة جيدة مع مرور الوقت. كما أنه يعني أيضا أنه يمكن أن يكون خيارا رائعا لمن هم أكبر سنا أو يتعافون من الإصابة.

5. يدعم الحركة العمودية

عند المشي والجري، يتحرك جسمك في نمط أفقي. مع الجري، يجبر جسمك على حركة عمودية طفيفة. ولكن مع صعود الدرج، تضطر عضلاتك إلى مقاومة الجاذبية والتحرك وفق نمط عمودي. وعندما يتحرك جسمك عموديا، فإنك تفرض على الجزء السفلي من الجسم متطلبات كبيرة ليقوم بها.

6. له تأثير أقل على الجسم

يعرض صعود الدرج الأرجل والكاحلين والركبتين لضغط أقل من الركض على الخرسانة، في حين أن الجري يضع قدراً كبيراً من الضغط على القدمين أيضاً. وبالتالي يوفر صعود الدرج المزيد من الفوائد الهوائية وبناء العضلات، يمكن اعتبار تأثيره كبيرا مقابل تأثيره الأقل على الجسم.

7. يزيد القدرة على التحمل

كشفت دراسة نشرت في المجلة الاسكندنافية لـ"الطب والعلوم في الرياضة" في عام 2014، أنه يمكن أن يؤدي صعود الدرج إلى تحسين المشي والتوازن والتحمل، وذلك من خلال الدور الذي يقوم به في تحسين الأداء العصبي العضلي والقلبي التنفسي في الجسم.

ثالثاً: فوائد أخرى

1. المشاعر الإيجابية

أثناء صعود الدرج، يفرز جسمك الإندورفين، وهي مواد كيميائية "تشعرك بالراحة" في المخ وتعزز مزاجك وتقلل من مستويات التوتر لديك. قد تشعر ببعض الإرهاق في نهاية تمرين صعود الدرج، لكن يجب أن تشعر بالرضا عن العمل الذي تقوم به.

2. يراعي اعتبارات الطقس

نادرا ما يقوم أولئك الذين يمشون أو يركضون بممارسة التمرين في الطقس القاسي أو الماطر، بينما لا يكون الطقس مشكلة بالنسبة لصاعدي الدرج. فالأدراج الداخلية وفيرة، لذا فإن الطقس ليس من الاعتبارات التي يفكر بها أولئك الذين يختارون صعود الدرج لممارسة الرياضة.

3. صعود الدرج يقلل من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية

وفقاً لنتائج دراسة أجريت في جامعة هارفارد، فإن النشاط البدني مثل صعود الدرج يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. على سبيل المثال، فإن الرجال الذين صعدوا ما يعادل 20 درجة على الأقل في الأسبوع، كان هناك انخفاض ملحوظ في خطر إصابتهم بالسكتة الدماغية على المدى الطويل.

4. صعود الدرج هو وسيلة سهلة لمكافحة نمط الحياة الكسولة

يشير عدد كبير من الأبحاث إلى أن أسلوب الحياة الكسولة الشائع جداً اليوم في الدول المتقدمة تقنياً هو عامل رئيسي يساهم في انتشار وباء السمنة العالمي، ويعتبر صعود الدرج، كلما أمكن ذلك، طريقة سريعة وسهلة للخروج من نمط الحياة الكسولة وإضافة المزيد من النشاط البدني والحركة إلى حياتك اليومية.

* كم عدد الدرجات التي يجب أن تصعدها للقيام بتمرين جيد؟

للحصول على تمرين جيد، يمكنك محاولة صعود درج مكون من 10 إلى 12 درجة، على أن تصعد درجة واحدة في كل مرة. تحرق الرحلة صعودا وهبوطا ما يقرب من 2 إلى 5 سعرات حرارية. ويمكن لصعود درجتين في كل مرة أن يمنح عضلات ساقيك وأردافك تمرينا أكثر شدة ويحرق المزيد من السعرات الحرارية في الدقيقة.

ومع ذلك، يمكن أن يكون القيام بتمرين الدرج الأطول محفوفا بالمخاطر إذا كنت تعاني من ضعف التوازن أو مشاكل في الركبة أو أنّ ساقيك قصيرتان، وهو ما قد يزيد من فرصة الإصابة. اخلط تمرينك بالتغيير من صعود درجة واحدة إلى صعود درجتين لتحقيق توازن أفضل.

نشير هنا إلى أن صعود درج مكون من 10 درجات يعادل القيام بـ38 خطوة على مستوى الأرض، وفقا لحسابات الخبراء.

* كيف نمارس تمرين صعود الدرج؟

يوصي الخبراء بأنه عندما تبدأ في صعود الدرج للتمرين، يجب أن تبدأ ببطء. ابدأ بجلسة مدتها 10 دقائق ثلاث مرات أسبوعيا لصعود الدرج وقم بزيادة الوقت ببطء مع زيادة قدرتك على التحمل.

ابدأ روتين صعود الدرج الخاص بك عن طريق الإحماء أولاً لمدة من خمس إلى عشر دقائق. مع أن المشي ببطء لأعلى ولأسفل الدرج سيوفر الإحماء اللازم، إلا أنه يجب عليك ببساطة المشي أو القيام ببعض القفزات على الدرج للاستعداد.

مع ملاحظة أن يكون ارتفاع الدرجة الواحدة لا يتطلب ثني ركبتيك أكثر من 90 درجة، كما يجب أن يكون الدرج جافاً وجيد الإضاءة وجيد التهوية وخالياً من العوائق، ولا تستخدم الأوزان اليدوية أثناء الصعود لأنها تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة ولا تقدم أي فائدة.

* مساوئ صعود الدرج

مع كل الفوائد التي قمنا بتعدادها لصعود الدرج، إلا أنه قد لا يكون مناسباً لصحة الجميع. لذلك يجب ملاحظة مساوئ صعود الدرج الآتية:

  1. يمكن أن يعمل صعود الدرج على تمرين عضلات ساقيك وردفيك، لكنه لا يعالج كل العضلات في جسمك.
  2. بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في العظام أو الأنسجة الرخوة في الركبتين، قد يتسبب صعود الدرج في المزيد من الإصابات.
  3. إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو تعاني من مشاكل في الركبة، فيجب أن يتم صعود الدرج باعتدال.
  4. يعتبر صعود الدرج من التمارين الرياضية الشديدة ولا يوصى بممارستها بشكل مستمر لأكثر من ساعة في اليوم.

متى تطلب المشورة الطبية؟

استشر الطبيب قبل البدء في برنامج التمرين إذا:

  1. كان لديك مرض طبي مزمن، على سبيل المثال.. مثل أمراض القلب وأمراض الجهاز التنفسي.
  2. كنت تشعر بألم أو انزعاج في الصدر أثناء التمرين أو بعده مباشرة.
  3. كنت تميل إلى فقدان الوعي بسبب الدوخة.
  4. كنت تشعر بضيق في التنفس بعد مجهود خفيف.
  5. كنت في منتصف العمر أو أكبر، ولم تكن نشيطاً بدنياً وتخطط لبرنامج تمرين قوي نسبياً.
  6. كانت لديك مشاكل في المفاصل، على سبيل المثال. كنت تعاني من ألم أو وجع أو تصلب أو تورم في المفصل أو حوله. 

* خلاصة القول

تشمل فوائد صعود الدرج العامة التي تجعل منها ممارسة مفضلة: بناء وقوة والعضلات، ولا تحتاج لأي معدات خاصة، كما يمكن دمجها في أي وقت على مدار اليوم، وتساعد على حرق الدهون والسعرات الحرارية، وتزيد من معدل ضربات القلب، وتبني كتلة عضلات أقل في الجسم، وتقلل من مستويات الكوليسترول، وتزيد من القدرة على التحمل والطاقة.

من المهم جداً أن تتذكر أن صعود الدرج كل يوم أمر ممكن وعديم الكلفة ولا ينطوي على متاعب، فمن الأفضل ألا تفعل ذلك أثناء ارتداء الكعب العالي أو الأحذية التي تضعف من توازنك، وارتدِ ملابس مريحة، وارتدِ أحذية معقولة، ثم اصعد تلك الدرجات لتشق طريقك إلى صحة أفضل.. فربما تكون محظوظاً إذا كان منزلك في الطابق العاشر مثلاً.



المصادر:
12 Benefits of Using a StairMaster
Stair Climbing vs Running: Benefits of 2 Exercises in 2020
5 benefits you can reap from climbing stairs every day
5 Stair Climber Benefits That'll Make You Rethink Your Regular Cardio Routine
Benefits of Stair Climbing
آخر تعديل بتاريخ 24 يناير 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية