تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يستخدم زيت المر في العديد من نظم الطب التقليدي، ونظراً لفوائده المتعددة فإن العلماء يختبرون فوائده في العلاج.. فما هي فوائده المقترحة؟ وماهي محاذير استخدامه؟

* ما هو المر؟

المرّ Myrrh هو عصارة مجففة ذات لون بني محمرّ تخرج من قطع لحاء شجرة شائكة تعرف باسم C. Molmol، ويُعرف نبات المرّ بأسماء كثيرة، إذ له أكثر من 45 اسما آخر، منها المر الحجازي واليمني والعربي وغير ذلك، وهو مُوطّن في شمال شرق أفريقيا وجنوب غرب آسيا.


المرّ myrrh هو عصارة مجففة ذات لون بني محمرّ 

* استخدامات زيت المر في الطب التقليدي

يستخرج من المرّ زيت أساسي باستخدام عملية التقطير بالبخار، ولهذا الزيت رائحة ترابية، وقد استخدم زيت المر في الطب الصيني التقليدي والطب الأيورفيدي الهندي لعلاج الكثير من الأمراض.

* الاستخدامات الصحية لزيت المرّ

يختبر العلماء حالياً الاستخدامات الصحية المحتملة للزيت، وأجريت عدة دراسات على زيت المرّ، وقد وجدت أنه قد يكون مفيداً في الحالات الآتية:

1. قد يقتل البكتيريا الضارة

استخدم المصريون القدماء المر والزيوت الأساسية الأخرى لتحنيط المومياوات، حيث لا توفر الزيوت رائحة عطرية لطيفة فحسب، بل تَحُولُ دون التآكل البطيء أيضاً. وقد عرف العلماء حالياً أن سبب بقاء المومياوات لآلاف السنين يعود إلى الزيوت التي تقتل البكتيريا والميكروبات الأخرى.

كما وجدت إحدى الدراسات الحديثة أن حرق المر والبخور يقلل من أعداد البكتيريا المنتشرة جواً بنسبة 68٪.

تشير الأبحاث الأولية على الحيوانات إلى أن المرّ يمكنه أن يقتل البكتيريا مباشرة، كما أنه يحفز جهاز المناعة على إنتاج المزيد من خلايا الدم البيضاء، التي تقتل البكتيريا أيضاً.

في دراسات أجريت ضمن أنبوب الاختبار، وجد أنّ زيت المر يحتوي على تأثيرات قوية ضد العديد من البكتيريا المعدية، بما في ذلك بعض البكتيريا المقاومة للأدوية.

في إحدى الدراسات التي تمت في أنبوب الاختبار، قتل زيت المر بتركيز منخفض بنسبة 0.1٪ جميع بكتيريا مرض لايم الخامدة، والتي يمكن أن تستمر في بعض الأشخاص حتى بعد العلاج بالمضادات الحيوية وتستمر في التسبب بالمرض، ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد ما إذا كان زيت المر يمكن أن يعالج عدوى لايم المستمرة.

2. قد يدعم صحة الفم

نظراً لخصائصه المضادة للميكروبات، فقد استخدم المر تقليدياً لعلاج التهابات الفم وغيرها من الالتهابات، إذْ تحتوي بعض أنواع غسول الفم الطبيعي ومعجون الأسنان على زيت المر الذي تمت الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية باعتباره منكّهاً.

وعندما استخدم الأشخاص المصابون بمرض بهجت [وهو اضطراب التهابي] غسولًا من المرّ لعلاج تقرحات الفم المؤلمة أربع مرات يومياً ولمدة أسبوع، خفّ الألم لدى 50٪ منهم تماماً و19٪ تماثلوا للشفاء الكامل من تقرحات الفم.

لكن ضع في اعتبارك أنه يجب ألا تبتلع المر الموجود ضمن منتجات العناية بالفم أبداً، لأن الجرعات العالية من المرّ يمكن أن تكون سامة.

بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت قد خضعت لجراحة فموية، فقد يكون من الأفضل تجنب غسول المر أثناء الشفاء، ووجدت دراسة أجريت في أنبوب اختبار أن الغرز - خاصة الحريرية منها - يمكن أن تتدهور عند تعرضها للمر، على الرغم من أنها تصمد في الجرعات الموجودة عادة في غسول الفم.

وتشير دراستان نشرتا في علم السموم في المختبر في عامي 2003 و2006 إلى أن زيت المر الأساسي قد يحمي من أمراض اللثة، إذْ في الاختبارات على الخلايا، قرر الباحثون أن زيت المر الأساسي قد يساعد في تقليل الالتهاب في خلايا اللثة.

من المهم أن نلاحظ أن أيا من الدراسات المذكورة أعلاه لم تختبر استخدام العلاج العطري لزيت المر، وأن هناك حاجة إلى مزيد من البحث قبل أن يوصى باستخدام زيت المر الأساسي في علاج أي حالة صحية.


يدخل زيت المر في محاليل غسيل الأسنان 

3. قد يدعم صحة الجلد وقد يساعد في شفاء القروح

تشمل الاستخدامات التقليدية للمر علاج الجروح والالتهابات الجلدية، ويختبر العلماء حالياً هذه التطبيقات. فقد وجدت دراسة ضمن أنبوب اختبار على خلايا جلد الإنسان أن مزيجاً من الزيت العطري يحتوي على المرّ يساعد على التئام الجروح، وأشارت دراسة أخرى إلى أن المر والزيوت الأساسية الأخرى التي تم تطبيقها عن طريق الحمامات ساعدت الأمهات في شفاء الجروح الجلدية من الولادات المهبلية.

ولكن تم استخدام زيوت متعددة في وقت واحد في هذه الدراسات، لذلك فإن الآثار الفردية للمر لشفاء الجروح غير واضحة.

هناك دراسات محددة عن زيت المر أكثر دلالة. فقد وجدت دراسة أجريت ضمن أنبوب اختبار، على 247 مجموعة مختلفة من الزيوت الأساسية، أن زيت المر المخلوط بزيت خشب الصندل كان فعالًا بشكل خاص في قتل الميكروبات التي تصيب جروح الجلد.

وفي إحدى الدراسات التي أجريت في أنبوب اختبار، أعاق زيت المر وحده 43-61٪ من نمو خمسة فطريات تسبب أمراض جلدية، بما في ذلك داء السعفة والقدم الرياضية.

هناك حاجة إلى البحوث البشرية لتأكيد هذه الفوائد. ومع ذلك، إذا كنت ترغب في تجربة المر لصحة الجلد العامة، فإن العديد من المراهم والصابون الطبيعية تحتوي عليه.

4. قد يكافح الألم والتورم

تعدّ الآلام - مثل الصداع وآلام المفاصل وآلام الظهر - شكوى شائعة. ويحتوي زيت المرّ على مركبات تتفاعل مع مستقبلات الأفيون وتخبر دماغك بأنك لست في حالة ألم. يمنع المرّ أيضاً إنتاج المواد الكيميائية الالتهابية التي يمكن أن تؤدي إلى التورم والألم.

عندما أخذ الأشخاص المعرّضون للصداع مكملًا متعدد المكونات يحتوي على مركبات مسكن الآلام، تم تقليل آلام الصداع بحوالي الثلثين خلال الدراسة التي استمرت ستة أشهر.

لكن هناك حاجة لمزيد من البحوث لتأكيد هذه الفوائد، ولكن المكمل المختبر غير متاح في الأسواق، ولا يوصى بتناول زيت المر لوحده عن طريق الفم.

يمكنك شراء زيوت الدّهن التي تحتوي على زيت المر والزيوت العطرية الأخرى التي تهدف إلى تخفيف الألم عند وضعها مباشرة على أجزاء الجسم المؤلمة، ومع ذلك، لم تتم دراسة هذه الحالة.

5. قد يكون أحد مضادات الأكسدة القوية

قد يكون المر مضاداً للأكسدة، ويحارب الضرر التأكسدي، ويساهم الضرر التأكسدي من الجذور الحرة في حدوث الشيخوخة وبعض الأمراض الأخرى، وقد وجدت دراسة ضمن أنبوب اختبار أن زيت المر كان أكثر فعالية من فيتامين E، الذي يعد أحد مضادات الأكسدة القوية، في مكافحة الجذور الحرة.

وفي دراسة أخرى أجريت على الحيوانات، ساعد زيت المر في حماية الكبد من التلف التأكسدي الناجم عن الرصاص بالتناسب المباشر مع كمية المر التي أعطيت قبل التعرض للرصاص.

من غير المعروف علمياً ما إذا كان استنشاق زيت المر أو تطبيقه موضعياً - وهما استخدامان آمنان لزيت المر للناس - يساعد على حماية جسمك من التلف التأكسدي.

6. قد يقتل بعض الطفيليات

يمكن أن يُصاب الإنسان بطفيليات من مصادر عديدة، بما في ذلك الحيوانات الأليفة والنشاط الجنسي والأغذية أو المياه الملوثة.

هناك نوعان من العدوى الطفيلية الشائعة في الولايات المتحدة هما داء المشعرات، وهو مرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وداء الجيارديا، وهو عدوى معوية.

في دراسة أولية، أُعطيت النساء اللواتي فشلن في الاستجابة للعلاج الدوائي المعياري لداء المشعرات دواء فموي (Mirazid)، وهو مصنوع من المر وزيته الأساسي. وقد تم شفاء حوالي 85٪ منهنّ من العدوى.

بالإضافة إلى ذلك، وجدت دراسة على الحيوانات أن عقار المر نفسه عالج داء الجيارديات بشكل فعال.

وتشير بعض الأبحاث البشرية إلى أن دواء المر هذا قد يكون فعالًا أيضاً ضد طفيل المتورقة العملاقة Fasciola gigantica، الذي يسبب أمراض الكبد والقناة الصفراوية. لكن فشلت دراسات أخرى في رؤية الفائدة المرجوّة. لذلك لم يتم وصف Mirazid على نطاق واسع حالياً.

وعلى الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث، فقد ثبت أن المر وزيته مفيدان في علاج الطفيليات، خاصة في حالات مقاومة الأدوية. وفي جميع الأحوال لا ينصح بتناول زيت المر من دون إشراف طبي، ويجب تقييم السلامة على المدى الطويل.

* استخدامات أخرى محتملة لزيت المر

  1. لقد استخدم المر في الأطعمة والمشروبات كمكون للنكهة، وفي التصنيع، يستخدم المر كعطر، وبخور ومثبت في مستحضرات التجميل.
  2. كما استخدم كمنبه ولزيادة تدفق الدورة الشهرية.
  3. كعلاج لطفيليات الأمعاء: لا يوجد بحث علمي جيد لدعم استخدام المر ضد العدوى الطفيلية التي تعرف باسم الكريبتوسبوريديوس Cryptosporidiosis التي تصيب الأمعاء. لكن تُظهر الأبحاث المبكرة أن تناول المرّ مع دواء الباروموميسين Paromomycin يساعد في علاج هذه العدوى بشكل أفضل من تناول الدواء وحده.
  4. كواقٍ من الشمس: وجدت دراسة أنبوب اختبار أن واقي الشمس بمعامل حماية 15 مع زيت المر الإضافي كان أكثر فعالية في منع الأشعة فوق البنفسجية من وضع واقي الشمس لوحده. زيت المر في حد ذاته لم يكن فعالا مثل واقي الشمس.
  5. قد يستخدم لمقاومة السرطان: تشير دراسات أنبوب الاختبار إلى أن زيت المر قد يساعد في قتل أو إبطاء نمو الخلايا السرطانية في الكبد والبروستات والثدي والجلد. ومع ذلك، لم يتم اختبار هذا على البشر.
  6. قد يدعم صحة الأمعاء: تشير إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن مركبات المر قد تساعد في علاج تقلصات الأمعاء المتعلقة بمتلازمة القولون العصبي. تشير دراسة أخرى على الحيوانات إلى أن المر قد يساعد في علاج قرحة المعدة.
  7. قتل العفن: تشير دراسات أنبوب الاختبار إلى أن زيت المر قد يساعد في قتل العفن، بما في ذلك Aspergillus niger، الذي يظهر بشكل شائع على شكل عفن على الجدران الرطبة، و A. flavus، مما يتسبب في تلف الطعام.

وهناك حاجة إلى مزيد من الأدلة العلمية لتقييم فعالية المر في الاستخدامات الآتية:
  • التشنجات العضلية.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • مرض الزهري.
  • تشقق الشفتين.
  • عسر الهضم.
  • قرحة المعدة.
  • نزلات البرد.
  • الاحتقان.
  • البواسير.
  • السعال.
  • الجذام.
  • الربو.

يدخل زيت المر في محاليل تستخدم لعلاج مشكلات الجلد 

* الآثار الجانبية والسلامة

يبدو أنّ المر آمن بالنسبة لمعظم الناس عند استخدامه بكميات صغيرة مقننة ومدروسة. لكنه يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية مثل الطفح الجلدي إذا تم تطبيقه على الجلد مباشرة من دون تخفيف أو مزج، والإسهال إذا تم تناوله عن طريق الفم. وقد تكون الجرعات الكبيرة سامّة. إذْ يمكن أن تتسبب الكميات الأكبر من 2-4 غرامات في تهيج الكلى وتغيرات في معدل ضربات القلب.

لذلك لا ينبغي شرب زيت المر الأساسي من دون إشراف أخصائي صحي. وقد يكون للاستخدام الداخلي لزيت المر تأثيرات سامة. ويجب على النساء الحوامل والأطفال استشارة مقدمي الرعاية الصحية الأولية قبل استخدام الزيوت الأساسية، والتعرف على المزيد حول كيفية استخدام المر بأمان.

* الاحتياطات والتحذيرات الخاصة باستخدام المرّ

  1. الحمل والرضاعة: أخذ المر عن طريق الفم أثناء الحمل غير آمن ويجب تجنبه. يمكن أن يحرّض المر الرحم وقد يسبب الإجهاض. لا توجد معلومات كافية لتقييم سلامة استخدام المر على الجلد أثناء الحمل، لذلك حتى يعرف المزيد، من الأفضل تجنب هذا الاستخدام. كما يجب على الأمهات المرضعات أيضاً تجنب استخدام المر. لا يعرف ما يكفي عن سلامة استخدام المر عند الرضاعة الطبيعية.
  2. داء السكري: المر قد يخفض نسبة السكر في الدم. هناك قلق من أنه إذا تم استخدامه مع الأدوية التي تخفض نسبة السكر في الدم، فقد يصبح السكر في الدم منخفضًا جدًا. إذا كنت تستخدم المر والأدوية لمرض السكري، فراقب سكر الدم بعناية.
  3. الحمى: المر قد يجعل الحمى أسوأ.
  4. مشاكل القلب: يمكن أن تؤثر كميات كبيرة من المر على معدل ضربات القلب. إذا كنت تعاني من مرض في القلب، احصل على نصيحة مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل البدء في التعامل مع المر.
  5. الجراحة: بما أن نبات المر قد يؤثر على مستويات الجلوكوز في الدم، فهناك مخاوف من أنه قد يتداخل مع التحكم في جلوكوز الدم أثناء الجراحة وبعدها. لذلك يجب التوقف عن استخدام المر قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة المجدوَلة.
  6. الالتهاب العام: إذا كان لديك التهاب عام، استخدم المر بحذر، لأنه قد يجعل هذه الحالة أسوأ.
  7. نزيف الرحم: يبدو أن المرّ قادر على تحفيز نزيف الرحم، ولهذا السبب تستخدمه بعض النساء لبدء الدورة الشهرية. إذا كنت تعاني من حالة نزيف الرحم، فاستخدمي المر بحذر، لأنه قد يجعل هذه الحالة أسوأ.

* تفاعلات المرّ مع الأدوية؟

يجب أخذ الحيطة والحذر من تفاعل المر مع الأدوية التي يتناولها بعض المرضى، وذلك كما في الحالات الآتية:

1- تفاعل المرّ مع أدوية مرض السكري (الأدوية المضادة للسكري)

المر قد ينقص سكر الدم. تستخدم أدوية مرض السكر أيضاً لخفض نسبة السكر في الدم. وقد يؤدي تناول المر مع أدوية السكري إلى انخفاض مستوى السكر في الدم. لذلك راقب نسبة السكر في الدم عن كثب. قد تحتاج إلى تغيير جرعة دواء السكري.

2- تفاعل المرّ مع الوارفارين (الكومادين)

يستخدم الوارفارين (الكومادين) لإبطاء تخثر الدم. وقد يقلل تناول المر من مدى فعالية الوارفارين (الكومادين) في إبطاء تخثر الدم. هذا يمكن أن يزيد من فرصة تخثر الدم.

* الجرعات

تعتمد الجرعة المناسبة من المرّ على عدة عوامل، مثل عمر المستخدم وصحته والعديد من الحالات الأخرى، وفي الوقت الحالي لا توجد معلومات علمية كافية لتحديد مجموعة مناسبة من الجرعات لنبات المر.

* خلاصة القول

بالإضافة إلى رائحته اللطيفة والدافئة والترابية، فقد يكون لزيت المر العديد من الفوائد الصحية، إذْ تُشير الدراسات إلى أنه قد يساعد في قتل البكتيريا والطفيليات والميكروبات الضارة، وقد يدعم أيضًا صحة الفم والأمعاء، ويساعد على شفاء تقرحات الجلد، وتخفيف الألم والتورم، ومع ذلك، فإن معظم هذه الدراسات موجودة في أنابيب الاختبار أو الحيوانات أو مجموعات صغيرة من الأشخاص، لذلك من الصعب التوصل إلى أي استنتاجات مؤكدة حول فوائدها.

إذا كنت ترغب في تجربة زيت المر، فقم بتخفيفه ضمن زيت آخر وتطبيقه على بشرتك، أو تبخيره لاستنشاق الرائحة. يمكنك أيضاً شراء منتجات مثل غسول الفم والمراهم التي تحتوي على زيت المرّ.

وفي جميع الأحوال ضع في اعتبارك أن المنتجات الطبيعية ليست بالضرورة آمنة دائماً، ويمكن أن تكون الجرعات خطرة على صحتك، وتأكد من اتباع التوجيهات ذات الصلة على ملصقات المنتج واستشر الطبيب أو أخصائي الرعاية الصحية الآخر قبل الاستخدام.


المصادر
MYRRH
MYRRH
11 Surprising Benefits and Uses of Myrrh Oil
The Health Benefits of Myrrh Essential Oil

آخر تعديل بتاريخ 2 يونيو 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية