تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

زيت الزيتون من أكثر الزيوت استخداماً، واشتهرت فوائده العظيمة للجلد والشعر، فما هي الاستخدامات والفوائد المتعددة لزيت الزيتون؟

* ما هو زيت الزيتون؟ وما هي أنواعه؟

زيت الزيتون يستخرج من شجرة الزيتون (الاسم العلمي: Olea europaea)، وتنقسم أنواع زيت الزيتون إلى ثلاثة أنواع بحسب طريقة استخلاصه:

  1. زيت الزيتون العادي.
  2. زيت الزيتون البكر (Virgin Olive Oil).
  3. زيت الزيتون البكر الممتاز (Extra Virgin Olive Oil).

الفرق بين زيت الزيتون العادي والبكر والبكر الممتاز هو أن الأول يستخدم في عملية استخلاصه بعض الكيماويات، أما النوعان الآخران فتكون العملية ميكانيكية بالكامل، أي أنه يعصر فقط، والفرق بين البكر والبكر الممتاز يكون في نقاوته فالبكر الممتاز تكون رائحته وطعمه أنقى من البكر، وتكون معايير جودته أعلى بكثير.

* فوائد زيت الزيتون للشعر والبشرة

فضلاً عن استخداماته الكثيرة مع الطعام، فإن لزيت الزيتون فوائد كثيرة للبشرة والشعر، وأهم المركبات الكيميائية المسؤولة عن فوائد زيت الزيتون هي عائلة الفينولات التي يحتوي زيت الزيتون البكر على كميات أكثر منها لأنه لا يمر بعملية التكرير التي يمر بها زيت الزيتون العادي.

فوائد زيت الزيتون للجلد

للفينولات المحبة للماء الموجودة في زيت الزيتون صفات مضادة للأكسدة، مما يعطي زيت الزيتون خصائص مضادة للإلتهاب تعزز التئام الجلد حينما يستخدم موضعياً، وفي أحد التجارب استخدم الباحثون مرهم Olea المكون من زيت الزيتون وزيت السمسم والعسل على مرضى أصيبوا بحروق من الدرجة الثانية، ووجدوا أن لهذه الخلطة تأثيرا فعالاً في تقليل العدوى وسرعة التئام الجلد وإزالة الجلد الميت، ويمكن أيضاً استخدام زيت الزيتون لترطيب البشرة وفروة الرأس الجافة وتخفيف التهيج.

هل يعني هذا أنني يمكن أن أستخدم هذه الخلطة على الحروق؟

لا.. المرضى في التجربة كانوا تحت إشراف الفريق الطبي، والحروق من الدرجة الثانية إصابات تتطلب مراجعة طبيب لتفادي العدوى وتفاقم الأذى للجلد ورجاءً عدم تجربة أي وصفات منزلية للحروق كمعجون الأسنان أو القهوة أو غيرها.

فوائد زيت الزيتون للشعر

- فوائد زيت الزيتون للشعر المتساقط والشعر المزروع

بالرغم من أن خلايا الشعر خلايا ميتة لكن خلايا بصيلات الشعر لها دورة حياة فهي تبدأ بمرحلة النمو (Anagen) تكون مدتها من سنتين إلى سبع سنوات، ثم مرحلة التراجع (Catagen) التي تكون مدتها من إسبوعين إلى ثلاثة، ثم تنتهي بمرحلة التساقط  (Telogen)، وتكون مدتها قرابة ثلاثة أشهر، وما يحدث في دورة حياة الشعرة لمن يعاني من التساقط هو أن أغلبية الشعر تكون في مرحلة التساقط بينما تكون مرحلة النمو قصيرة، فالشعر الجديد الذي ينمو لا ينمو لمدة كافية قبل أن يبدأ بالتراجع ثم التساقط.

زيت الزيتون له خصائص معززة لنمو الشعر؛ إذ إنه يحتوى على مادة الـ Oleuropein التي اكتشف الباحثون أنه حين استخدامها موضعياً على فئران التجارب نشطت إنتاج الـ mRNA المختص بإنتاج بعض البروتينات اللتي تحفز نمو الشعر، مما جعل بصيلات الشعر في مرحلة الـ Telogen (أو التساقط) تنمو في الحجم لتصبح شبيهة ببصيلات مرحلة الـ Anagen، ووجدوا نتائج مشابهة لذلك عندما استخدموه على مزرعة خلايا بصيلات شعر البشر، لذا يمكن استخدام زيت الزيتون للحفاظ على الشعر المزروع في مرحلة النمو، وتقليل التهاب فروة الرأس (الذي قد يكون سبباً لتساقط الشعر من الأساس).

زيت الزيتون وتأثيره على مراحل نمر الشعر

- فوائد زيت الزيتون للشعر الجاف

هناك ثلاث صفات تؤثر على رطوبة الشعر، فتجعله جافاً أو عادياً أو دهنياً، وتلك الصفات هي:
  1. إفراز فروة الرأس للزيوت.
  2. نمط تجعيد الشعرة (مموج، مجعد.. إلخ).
  3. مساميته.

فمن تكون فروة رأسهم جافة لا تفرز الكثير من الزيوت يجب ألا يغسلوا شعرهم سوى مرتين أو ثلاث مرات فقط في الأسبوع للحفاظ عليه من الجفاف، أما ذوو فروة الرأس الدهنية فقد يحتاجوا لغسل شعرهم أكثر من ذلك لأن التراب والخلايا الميتة تلتصق بسهولة بفروة الرأس الدهنية، ويمكنها أن تسبب الحكة إن لم تغسل.

كلما كان الشعر مجعدا أكثر كان أكثر عرضة للجفاف، لأن الزيوت لا يمكنها الوصول لجسم الشعرة وطرفها بسهولة مثل الشعر المموج أو المفرود.

يتكون جسم الشعرة من 3 أجزاء:

  1. الـ medulla أو الطبقة الداخلية، وقد لا تكون موجودة في الشعر الخفيف أو الأشقر.
  2. الـ cortex أو القشرة هي الطبقة الوسطى في الشعرة، والتي تحتوي على صبغة الميلانين وتحتفظ بالرطوبة وتعطي الشعرة قوتها وملمسها.
  3. الـ cuticle هي الطبقة الخارجية المكونة من خلايا تحتوي على الكيراتين، وهي ما يتحكم بمسامية الشعر.
مكونات جسم الشعرة

مسامية الشعر من أهم صفات الشعر التي يجب أن تعرفيها عن شعرك لأنها تؤثر على مدى امتصاصه للماء والزيوت وقدرته على الاحتفاظ بهما، وهناك 3 أنواع من الشعر:

  1. الشعر منخفض المسامية.
  2. الشعر متوسط المسامية.
  3. الشعر عالي المسامية.
تأثر مسامية الشعر على امتصاصه لزيت الزيتون

الشعر عالي المسامية تكون الخلايا المسامية فيه متباعدة وعلى زوايا واسعة، فتكون له قدرة كبيرة على امتصاص الماء ولكنه لا يحتفظ به جيداً، والعكس صحيح للشعر منخفض المسامية (الذي تكون الخلايا المسامية فيه متقاربة) فإنه يواجه صعوبة في إمتصاص الماء ولكن إذا امتصه يبقى رطباً لفترة أطول، لذلك من عندهم هذان النوعان عادةً ما يكون شعرهم جافاً. فمن المهم تحديد نوع شعرك لتعتني به بالطريقة التي تناسبه، ويمكنك تحديد نوع مسامية شعرك بهذا الاختبار:

  1. اغسلي شعرك بالشامبو فقط بدون بلسم (لأن البلسم يغلق المسام).
  2. دعيه يجف بدون استخدام أي منتجات أو حرارة.
  3. ضعي خصلة من شعرك في كوب ماء دافئ وراقبيها لبضع دقائق.

إذا طفت الشعرة فوق الماء فهذا يعني أن شعرك مساميته منخفضة، أما إذا طفت لبعض الوقت ثم بدأت تغرق فهذا يعني أن مساميته متوسطة، وأما إذا غرقت بسرعة فمسامية شعرك عالية.

اختبار مسامية الشعر

على الرغم من عدم معرفة الناس بتركيبة زيت الزيتون في الماضي، ولكنه كان من أكثر الزيوت المستخدمة لترطيب الشعر، ومع تقدم العلم أثبتت الدراسات أن زيت الزيتون من الزيوت ذات قدرة عالية على اختراق الشعر لأنه يحتوي على كمية عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة كحمض الأوليك (Oleic acid)، وهي أحسن الدهون قدرة على اختراق الشعرة، فهذه الصفة ممتازة للشعر عالي المسامية لأن زيت الزيتون يخترقه بسهولة فيغذيه ثم يحتفظ برطوبته لأنه يغلق مسام الشعرة أو يغلفها، ولكن لا ينصح باستخدامه للشعر منخفض المسامية لأنه غالباً لن يمتص من البداية.

- فوائد زيت الزيتون للشعر المتقصف والتالف

يؤثر استخدام الصبغة والحرارة بكثرة على هيكل الشعرة الداخلي ففي البداية يفتح مسامه أكثر من العادي، ومع الإستمرار في معالجته بالصبغة والحرارة قد يتغير شكل البروتينات داخل الشعرة فتتلف الشعرة تماماً، مما يجعلها هشة وأكثرعرضة للجفاف والتقصف.

رغم أنه لا يمكن إعادة الشعر التالف لطبيعته الصحية، ولكن يمكن تحسين مظهره والحفاظ عليه إلى أن ينمو الشعر الجديد الصحي، وكما ذكرنا سابقاً، فإن زيت الزيتون يخترق الشعرة ويغذيها ويساعد الشعرة على الاحتفاظ بزيوتها ورطوبتها، فيجعلها أنعم ويحافظ على مظهرها.

فوائد زيت الزيتون للشعر المقصف والتالف

- فوائد زيت الزيتون للشعر الدهني

الشعر الدهني عادةً ما يكون مرتبطاً بفروة رأس دهنية، وهناك عدة أسباب قد تجعل فروة رأسك دهنية أكثر من اللازم:
  1. وراثياً.
  2. طريقة غسل الشعر: غسل فروة الرأس بمنتجات قاسية أو غسلها أكثر من اللازم قد يحفز فروة الرأس على إفراز زيوت أكثر من المطلوب لتعويض النقص الناتج عن الغسيل.
  3. عدوى فطرية: يجب استشارة طبيب للتخلص من العدوى إن كانت موجودة بدون الاعتماد على الوصفات المنزلية.
فلا ينصح باستخدام زيت الزيتون في الحالتين الأولى والثالثة لأنه قد يزيد المشكلة إلا إذا كان الشعر جافاً في المنتصف والأطراف، فحينها يمكن استخدامه مع مراعاة إبقائه بعيداً عن فروة الرأس والجبهة إن كانت دهنية هي الأخرى.

أما في الحالة الثانية فممكن إستخدام زيت الزيتون لإعادة التوازن لفروة الرأس بترطيبها مع تقليل عدد المرات التي يغسل فيها الشعر.

* ختاماً

فقد تعارف الناس عبر العصور وفي الأقاليم المختلفة على استخدامات زيت الزيتون المتعددة حتى صار يرمز لثقافتهم وتاريخهم ولا تخلو منه منازلهم، ومع التقدم العلمي وإكتشاف خصائصه الكيميائية ثبتت تلك الفوائد اللتي تعارف عليها الناس منذ القدم.




المصادر:
Potential Health Benefits of Olive Oil and Plant Polyphenols
Skin Barrier Repair Effects of Topical Application of Some Plant Oils

Topical Application of Oleuropein Induces Anagen Hair Growth in Telogen Mouse Skin
Hair cosmetics: an overview

آخر تعديل بتاريخ 16 يونيو 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية