يعتبر تقويم الأسنان واحدة من طرق علاج مشاكل إعوجاج الأسنان، أو تراكبها أو انحراف اصطفافها بداخل الفم، وعادة ما يتم اللجوء إلى تقويم الأسنان لدى الأطفال بعمر يتراوح بين 8-14 عاماً، وفي بعض الأحيان قد يتم القيام بالأمر لدى البالغين. ومن الملاحظ أنه في غالبية الأحوال قد يعاني من يقومون بتركيب تقويم للأسنان من الشعور بالألم، خاصة بعد تركيبه للمرة الأولى وبعد تضييقه لاحقاً.. لذا تتناول هذه المقالة أهم ما تجب معرفته عن الآلام المتعلقة بتقويم الأسنان.



* الآلام المتعلقة بتقويم الأسنان
يجدر التأكيد على أن الآلام الناجمة عن استخدام تقويم الأسنان تختلف بشكل كبير من شخص لآخر، حيث قد يعاني البعض من آلام مبرحة، بينما قد لا يشعر البعض الآخر بوجود أية مشاكل على الإطلاق، ويمكن تقسيم تلك الآلام - حال حدوثها - وفقاً لمراحل علاج مشاكل الأسنان باستخدام التقويم كالتالي:
1- تركيب تقويم الأسنان
تعد عملية تركيب تقويم الأسنان في حد ذاتها عملية غير مؤلمة؛ إذ أنها تتضمن عدة خطوات لا تتسبب في الشعور بالألم غالباً؛ بدءاً بتثبيت الأشرطة إلى الضروس الخلفية، ووضع صمغ خاص على الأسنان، وتركيب أجزاء التقويم على كل سن، وأخيراً ربطها جميعاً بسلك رفيع، وإضافة بعض الأجزاء المطاطية لتدعيمه، وأحيانا يمكن الشعور بالانزعاج أو عدم الراحة خلال واحدة أو أكثر من تلك الخطوات، وذلك من دون الإحساس بالألم.

لكن في بعض الحالات قد يلجأ طبيب الأسنان إلى تركيب مباعدات أو فواصل بين الأسنان لمدة أسبوع أو اثنين قبل تثبيت التقويم، وفي تلك الحالة قد يشعر المريض بالانزعاج أو عدم الراحة بشكل مماثل لانحشار الطعام بين الأسنان، لكن سرعان ما يزول ذلك الشعور.



2- ارتداء تقويم الأسنان
في غضون بضع ساعات بعد الانتهاء من تثبيت التقويم للمرة الأولى، يبدأ التقويم في وضع قليل من الضغط على الأسنان، حيث يقوم هذا الضغط بمحاذاة الأسنان ببطء شديد كي تصطف بطريقة طبيعية، الأمر الذي قد يتسبب في الشعور بعدم الراحة أو الألم الذي يستمر ما بين يومين إلى أسبوع بأكمله.
خلال الأسبوع الأول، بعد تركيب تقويم الأسنان، يمكن الشعور بالآتي:
- تقرح اللثة.
- تقرح أو خدوش بباطن الخدين داخل الفم نتيجة لاحتكاك الأجزاء المعدنية من التقويم بهما.
- إمكانية حدوث جروح باللسان عند استخدامه في تحسس التقويم بشكل مستمر.
- احتمالية الشعور بآلام بالأسنان خاصة عند تناول الطعام.

بمرور الوقت يبدأ المريض بالتأقلم على وجود تقويم الأسنان بالفم، ومن ثم عدم الشعور بالألم. لكن بالوقت ذاته سيقوم طبيب الأسنان بتضييق التقويم بشكل دوري خلال رحلة العلاج؛ الأمر الذي يعني وضع المزيد من الضغط على الأسنان، وبالتالي الشعور بعدم الراحة أو الألم مرة أخرى، حيث يشعر العديد من المرضى بآلام بالأسنان أو اللثة بعد تضييق التقويم. إلا أن القروح أو الجروح بباطن الخد من الداخل وباللسان تصبح أقل حدوثاً، حيث تعّود الفم على وجود التقويم.



3- إزالة تقويم الأسنان
في غالب الأحيان يستمر ارتداء تقويم الأسنان ما بين عام واحد إلى ثلاثة أعوام، قد تقصر أو تطول من مريض لآخر تبعا للحالة، ولدى إزالة التقويم قد يعاني المريض من الشعور بعدم الراحة من دون ألم، حيث يلجأ طبيب الأسنان إلى تركيب مثبتات بعد إزالة التقويم وذلك لإبقاء الأسنان في وضعها الجديد كيلا تعود للوضع السابق، وقد يؤدي ارتداء المثبتات إلى الشعور بعدم الراحة في بعض الأحيان، كما حدث لدى تثبيت التقويم لأول مرة.

الأمر الذي ينبغي الانتباه إليه أنه خلال رحلة تقويم الأسنان قد يجد العديد من المرضى صعوبات في غسل أسنانهم وتنظيفها، الأمر الذي قد يؤدي إلى تسوس الأسنان وما يستتبعه من مضاعفات، والتي تتسم بكونها مؤلمة، لذا يجدر العناية بالفم والأسنان بشكل صحيح خلال رحلة تقويم الأسنان، وذلك من خلال تجنب تناول السكريات أو الأطعمة التي قد تلتصق بالتقويم مع غسل وتنظيف الأسنان بشكل مستمر، وفقا لتعليمات طبيب الأسنان.

* نصائح لمجابهة الآلام المتعلقة بتقويم الأسنان
كما أسلفنا، قد يشعر العديد بعدم الراحة أو بآلام بسيطة أو متوسطة الشدة بعد تركيب التقويم للمرة الأولى، ولدى تضييقه بشكل مستمر خلال رحلة العلاج، وعادة ما يزول الشعور بعدم الراحة خلال عدة أيام، أما بالنسبة للآلام، فيمكن اللجوء للعلاجات التالية بغرض تفريجها:
1. استعمال مسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين.
2. تطبيق مسكنات الألم الموضعية على اللثة باستخدام الأصابع أو قطعة قطن.
3. المضمضة باستخدام غسول الماء المالح الدافئ (إضافة ملعقة صغيرة من الملح إلى ¼ لتر من الماء الدافئ).
4. وضع كمادات الثلج على الوجه.
5. تجنب تناول الأطعمة اللزجة واللبان وأية أطعمة قد تلتصق بسهولة بالتقويم.
6. تناول الأطعمة اللينة مثل الحساء والزبادي وغيرهما مما لا يتطلب كثيرا من المضغ.
7. شرب المشروبات الباردة، وتناول الأطعمة الباردة.
8. تنظيف الأسنان والمناطق بين أجزاء التقويم جيداً للوقاية من التسوس.
9. طلب وضع طبقة شمعية على أجزاء التقويم للوقاية من قروح وجروح باطن الفم.



أما في حال الشعور بآلام شديدة للغاية أو استمرار الشعور بالألم بعد اتباع تلك العلاجات، يجب الذهاب لطبيب تقويم الأسنان فوراً، وذلك للتأكد من عدم وجود أية مشاكل، وعلاج تلك الآلام بشكل صحيح.


المصادر:
Do braces hurt? What to expect
Do Braces Hurt?
First Days in Braces

آخر تعديل بتاريخ 28 يناير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية