تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

ضعف الانتصاب يعني عدم القدرة على الوصول إلى الانتصاب الكامل أو الحفاظ عليه بما فيه الكفاية من أجل إتمام اللقاء الجنسي، وهو اضطراب شائع يحصل لكل الرجال في مختلف الأعمار، وإذا حدث من حين إلى آخر فهذا أمر طبيعي لا يجب أن يدعو إلى القلق، أما إذا كان مستمراً فإنه قد يترك مضاعفات ليس على صاحبه وحسب بل على الطرف الآخر، أي شريك الحياة، ما قد يؤدي إلى زعزعة العلاقة الزوجية جاعلاً إياها في مهب الريح.

ويعد ضعف الانتصاب من أصعب مشاكل العجز الجنسي لدى معشر الذكور، وما يزيد الطين بلة هو أن هناك عدداً من الخرافات التي تتعلق بضعف الانتصاب وجدنا أنه من الضروري تسليط الضوء عليها من أجل معرفة كبد الحقيقة.

* خرافات شائعة حول الانتصاب 

الخرافة 1: ضعف الانتصاب دائم حتى لو حدث مرة واحدة

إذا عانيت من ضعف الانتصاب لمرة واحدة فأنت تعاني من مشكلة ضعف الانتصاب الدائم.

الحقيقة: ضعف الانتصاب يمكن أن يكون مؤقت

من الطبيعي أن يصاب الرجل بضعف في الانتصاب من وقت إلى آخر، ولكن هذا لا يعني بأي حال من الأحوال أنه يعاني من مشكلة ضعف الانتصاب. وفي المقابل، إذا وجد الشخص صعوبات في الوصول إلى الانتصاب أو في الحفاظ عليه لفترة ثلاثة أشهر أو أكثر فهنا يمكن القول بوجود مشكلة مزمنة لا بد من ضرب موعد مع الطبيب لمعرفة خفاياها.

الخرافة 2: ضعف الانتصاب هو مشكلة في تدفق الدم للعضو الذكري

الحقيقة: ضعف الانتصاب يحدث بسبب عوامل متعددة

في كثير من الأحيان يكون ضعف الانتصاب ناجما عن ضعف تدفق الدم في العضو الذكري، ولكن القدرة على تحقيق الانتصاب والمحافظة عليه هي حصيلة مجموعة من العمليات المختلفة التي تشارك فيها الهرمونات والأعصاب والأوعية الدموية والعضلات والقلب والعقل، ومن هنا فإن أي اضطراب لأي من هذه العوامل يمكن أن يؤدي إلى ضعف الانتصاب.

الخرافة 3: الرجال المصابون بالضعف الجنسي ليست لديهم رغبة جنسية

الحقيقة: ضعف الانتصاب لا يؤثر على الرغبة الجنسية

إن ضعف الانتصاب لا يؤثر بالضرورة على الرغبة الجنسية لأن الأخيرة يتم تحفيزها بعوامل هرمونية، وقد يخشى بعض الرجال المصابين بضعف الانتصاب اللقاء العاطفي أو ربما قد يتفادونه خشية ألا يحدث عندهم انتصاب.

الخرافة 4: ضعف الانتصاب هو جزء طبيعي من حياة كبار السن

الحقيقة: ضعف الانتصاب ليس جزء طبيعي من التقدم في السن

لا شك أن ضعف الانتصاب هو أكثر شيوعاً بين معشر الرجال الأكبر سناً، ولكن ينبغي عدم القبول به على أنه جزء طبيعي من التقدم في السن، ولا يعني إطلاقاً أنه لا يمكن لكبار السن الاستمتاع بالجنس، وكل ما في الأمر أن الانتصاب لديهم يحدث ببطء أكثر، وبالتالي فهم يحتاجون إلى المزيد من التحفيز الجسدي من أجل الوصول إلى الانتصاب الجيد الذي يمكنهم من إنجاز اللقاء العاطفي.




الخرافة 5: يحدث ضعف الانتصاب عند الشيوخ فقط

الحقيقة: ضعف الانتصاب يحدث في كل الأعمار

صحيح أن ضعف الانتصاب شائع عند المتقدمين في السن من الرجال، ولكنه قد يحدث في كل الأعمار من 20 وحتى 90 سنة، وغالباً ما يكون السبب لدى هؤلاء عادات سيئة مثل التدخين، وتعاطي المخدرات، واستهلاك الكحوليات.

الخرافة 6: ضعف الانتصاب هو شيء خطير

الحقيقة: ضعف الانتصاب مزعج ولكنه غير خطير

صحيح أن ضعف الانتصاب مزعج، ولكنه ليس خطيراً بحد ذاته، إلا أنه قد يكون بمثابة علامة تحذيرية لوجود طارئ صحي خطير يجري خلف الكواليس هو السبب في ضعف الانتصاب مثل:
  1. الداء السكري.
  2. مرض في القلب والأوعية الدموية.
  3. ارتفاع الضغط الشرياني.
  4. ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  5. السمنة والتدخين والخمول البدني.
وكل هذه تحتاج إلى التدبير، وبعض منها يلزمه علاج عاجل خاصة الأمراض الصامتة التي لا تعطي أعراضا صريحة.

الخرافة 7: ضعف الانتصاب يعني أنك لا تنجذب لشريكة حياتك

الحقيقة: لضعف الانتصاب أسباب متعددة

يمكن لعدم الانجذاب إلى شريكة الحياة أن يسبب ضعف الانتصاب، ولكن قد تكون هناك أسباب أخرى مثل:
  1. مشاكل قلبية وعائية.
  2. الداء السكري.
  3. تناول بعض الأدوية.
  4. مشاكل نفسية.
  5. التدخين.
  6. شرب الكحوليات.
  7. بعض الجراحات التي تجري على المثانة والبروستاتا.

الخرافة 8: الأدوية عن طريق الفم هي الطريقة الوحيدة لعلاج ضعف الانتصاب

الحقيقة: هناك طرق متعددة لعلاج ضعف الانتصاب

هناك طرق عديدة لعلاج ضعف الانتصاب من بينها الحبوب الدوائية التي تعطى عن طريق الفم، ولقد سمحت التقنيات الحديثة بتوفير علاجات أخرى إلى جانب الحبوب الدوائية من بينها الحقن المباشر في القضيب أو في مجرى البول، وزرع الخلايا الجذعية، وزرع الدعامات التعويضية لمن لا يستفيد على العلاجات التقليدية، وإذا كان سبب ضعف الانتصاب مشكلة صحية فإن علاج هذه المشكلة يساعد في التغلب على ضعف الانتصاب، أما إذا كان الدواء الذي تتناوله هو أصل البلية فإنه يمكن استبداله بآخر بعد التحدث مع الطبيب في هذا الخصوص. ويمكن لإحداث بعض التغييرات على نمط الحياة مثل إنقاص الوزن، والإقلاع عن التدخين، وهجر المشروبات الروحية أن يساعد في وضع حد لضعف الانتصاب.

الخرافة 9: يمكن علاج ضعف الانتصاب ذاتياً باستخدام الأعشاب والمكملات

الحقيقة: تناول المكملات بدون اشراف طبي قد يكون ضار جداً

في بعض الحالات، قد تساعد العلاجات الطبيعية في علاج ضعف الانتصاب، ولكن ليكن في علمك أن سلوكك هذا قد يوقعك في مآزق ثلاثة:
  1. الأول أنك لا تستطيع معرفة المحتويات الدقيقة للمستحضرات العشبية والمكملات الغذائية التي تباع بشكل حر.
  2. الثاني هو أن المستحضرات قد تحتوي على مكونات خطيرة قد لا تتناسب مع أدوية تأخذها.
  3. الثالث إن تناول تلك المستحضرات من دون التحدث مع طبيبك يحرمك من الخضوع للفحص الطبي لرصد أمراض قد تشكل تهديداً مباشراً لحياتك، ومن يدري فقد تكون هي التي تقف وراء مشكلة الضعف الجنسي لديك.

الخرافة 10: ضعف الانتصاب يؤثر نفسياً فقط على الرجل

الحقيقة: ضعف الانتصاب يؤثر على الزوج وشريك الحياة والعلاقات العائلية والمهنية 

إن ضعف الانتصاب يخلق لدى صاحبه مشاعر النقص والخذلان وقلة احترام الذات ما يؤدي في النهاية إلى الإحباط والاكتئاب والعدوانية، ونتيجة ذلك تتأثر العلاقات الزوجية والعائلية المهنية والعلاقات مع الآخرين من أقرباء وأصدقاء وزملاء.

الخرافة 11: الملابس الداخلية الضيقة تسبب ضعف الانتصاب

الحقيقة: لا توجد دراسات تربط بين الملابس الضيقة وضعف الانتصاب 

ارتبط ارتداء الملابس الداخلية الضيقة بالعقم لأنها تزيد من درجة حرارة الخصيتين التي تقتل الحيوانات المنوية وتحد من عددها، ولكن لا توجد أي دراسة تظهر أن هناك علاقة ما بين الملابس الضيقة وضعف الانتصاب.

الخرافة 12: ركوب الدراجة يسبب ضعف الانتصاب

الحقيقة: أحدث الدراسات لم تجد أي رابط بين ركوب الدراجة وضعف الانتصاب

جاء العديد من الدراسات بنتائج متضاربة حول علاقة ركوب الدراجة وضعف الانتصاب، إلا أن دراسة حديثة شملت أكثر من 5000 شخص من راكبي الدراجات، لم تجد أي رابط ما بين ركوب الدراجة وضعف الانتصاب.

الخرافة 13: يحدث ضعف الانتصاب بسبب المشاكل في العلاقة الزوجية فقط

الحقيقة: يحدث ضعف الانتصاب بسبب عوامل متعددة

لا شك أن المشاكل الزوجية قد تساهم في إخماد همة الرجل الجنسية؛ ما يخلق صعوبات على صعيد الانتصاب، إلا أن الخلل في الانتصاب ينجم غالباً عن اضطرابات نفسية أو عصبية أو جهازية أو وعائية أو نتيجة تأثيرات جانبية لبعض الأدوية.

الخرافة 14: طبيب المسالك البولية هو الوحيد القادر على حل مشكلة ضعف الانتصاب

الحقيقة: طبيب الرعاية الأولية يمكن أن يساعد في حل مشكلة الانتصاب

يمكن لأطباء الرعاية الأولية أن يساهموا في حل معضلة ضعف الانتصاب في كثير من الحالات من دون اللجوء إلى الطبيب المختص في الأمراض البولية، فهم يتمتعون بخبرة عالية ويستخدمون طرقاً عملية في التعامل مع حالات ضعف الانتصاب.




الخرافة 15: يمكن شراء أدوية علاج ضعف الانتصاب بأمان عن طريق الانترنت

الحقيقة: أكثر من ثلثي المباع عبر الانترنت غير فعالة 

يتوجب عليك أن تفكر مرتين قبل أن تطلب أي علاج لضعف الانتصاب عن طريق الانترنت، فليس كل ما ينشر على الشبكة صحياً، فقد أظهر تحقيق أجرته وكالة الغذاء والدواء الأميركية أن أكثر من ثلث المكملات الغذائية المباعة لعلاج الضعف الجنسي تحتوي على مشتقات الحبة الزرقاء "الفياغرا"، في حين يضم بعضها الآخر مركبات مختلفة لا فائدة منها إطلاقا للضعف الجنسي مثل المضادات الحيوية والمخدرات.

الخرافة 16: تناول هرمون التيستوستيرون يعالج ضعف الانتصاب

الحقيقة: تناول هرمون التيستوستيرون لا يضمن علاج ضعف الانتصاب

إذا كنت تملك مستوى طبيعيا من هرمون التيستوستيرون فلا توجد أي فائدة من رفع مستواه لديك، لهذا ينصح بقياس مستوى الهرمون قبل الشروع في تناوله، فإذا كان المستوى أقل من 300 نانوغرام في كل ديسليتر فأنت مرشح للعلاج به، ولكن حتى لو كان لديك مستوى الهرمون المذكور منخفضاً فإن أخذ الهرمون قد لا يضمن إصلاح ضعف الانتصاب، وهذا بالتالي ما يفرض اللجوء إلى علاجات إضافية يقترحها الطبيب.

الخرافة 17: لا علاقة بين العادات السيئة وضعف الانتصاب

الحقيقة: العادات السيئة ونمط الحياة غير الصحي يؤثر على الانتصاب

إن العادات السيئة مثل التدخين وشرب الكحوليات وتناول المخدرات وحياة الخمول والكسل، لها وقع سيئ ليس على الصحة العامة وحسب، بل إنها تضر بعملية انتصاب العضو.

* مسك الختام

إن تصحيح المفاهيم الخاطئة المتعلقة بضعف الانتصاب يساهم في وضع حد للخرافات التي تثار حوله، وبالتالي يؤدي إلى إيجاد الحلول الناجعة له، فعلى كل رجل يعاني من ضعف في الانتصاب أن يتكلم مع طبيبه بصراحة من دون وجل ولا خجل لأنه السبيل الأفضل للحصول على أجوبة وافية لتبديد المخاوف، ولعدم الوقوع في مطبات صحية لا لزوم لها.
آخر تعديل بتاريخ 7 مايو 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية