العناية الجيدة بالفم والأسنان طيلة الحياة يمكن أن تساعد في منع المشاكل مع التقدم في العمر، والعناية الجيدة تشمل استخدام الفرشاة والخيط بانتظام ورؤية طبيب الأسنان بانتظام أيضا. ونجد الكثير من الأطباء والدعايات تركز على صحة الفم.. فنحن نستخدمه للأكل والابتسام والتحدث وغير ذلك الكثير.. ويمكن أن تؤثر أمراض الفم على أي من هذه الأشياء أو جميعها.



وصحة الفم الجيدة ليس من الصعب تحقيقها ولكن تحتاج إلى الانضباط والالتزام، وقد يعمد البعض إلى استخدام مواد واتباع سلوكيات معينة ظنا منهم أنها صحية، لكن هل ما يلي من الأشياء مفيدة أم ضارة لصحة الفم:
1- صودا الخبز والبيروكسيد
لقد حاول الناس استخدام هذين المكونين لتنظيف وتبييض الأسنان لعدة أجيال لكن من الصعب الحصول على الخليط الصحيح فإذا كان البيروكسيد قويا جدا قد يهيج الأسنان واللثة وصودا الخبر أيضا قاسية بعض الشيء ويمكن أن تضعف المينا (الجزء الصلب الخارجي للأسنان).

2- الشاي الأخضر
لقد كان هو المشروب المفضل في آسيا لأكثر من 4000 سنة ولسبب وجيه لقد وجد الباحثون أنه بالإضافة للفوائد الصحية الأخرى للشاي الأخضر يساعد أيضا في الحفاظ على صحة اللثة والأسنان، وقد يرجع الفضل في ذلك جزئيا إلى مادة كيميائية تساعد جسمك على مكافحة الالتهابات.

3- العلكة الخالية من السكر
إذا قمت بمضغ العلكة لمدة 20 دقيقة أو نحو ذلك بعد الوجبة الغذائية فإن الفم يصنع المزيد من اللعاب ويغسل أجزاء كبيرة من الطعام ويوازن بعض الأحماض التي يصنعها الجراثيم في فمك. ويفضل مضغ العلكة المصنوعة من المحليات المسماة الأسبارارتام أو السوربيتول أو المانيتول. وتذكر أنه لا يزال عليك تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بعد مضغ العلكة.

4- المياه المالحة
قد لا يكون لهذا المزيج طعما رائعا ولكنه يمكن أن يساعد على محاربة الجراثيم في الفم. وإذا كانت اللثة حمراء أو حساسة فاقلب نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ وضعها في فمك لمدة 30 ثانية تقريبا ثم ابصقها. وهناك استخدام آخر للمياه المالحة.. فإذا كنت تعاني من خدش واحتقان الحلق فإن استخدام غرغرة الماء المالح قد يساعدك لفترة من الوقت.



5- العناصر الغذائية
اتباع نظام غذائي صحي مفيد لفمك، فالكالسيوم والفسفور مهمان لصحة الأسنان. ويمكنك الحصول على الكالسيوم من الحليب قليل الدسم أو الخالي من الدهون واللبن والجبن مشروبات الصويا، سمك السلمون المعلب، اللوز الأخضر والخضار الورقية. أما الفسفور فيأتي من البيض والأسماك واللحوم الخالية من الدهون ومنتجات الألبان. كما إن فيتامين سي الذي يقوي اللثة متوفر في الفواكه الحمضية والطماطم والفلفل والبروكلي والبطاطا والسبانخ.

6- الماء
يحتوي جسمك على حوالي 70 % من الماء لذلك من الجيد عموما شرب كميات مناسبة منه، والماء جيد بشكل خاص لصحة الفم والأسنان. وربما يضيف نظام تحلية المياه الخاص بك الفلورايد إلى الماء وهذا يساعد في محاربة تكون تجاويف في الأسنان والتي تكون سبب في حساسية الأسنان.

وشرب الماء يغسل جزيئات الطعام ويخفف الأحماض التي تنتجها الجراثيم. ويحول الجسم أيضا بعض الماء إلى لعاب مما يساعد على امتصاص الكالسيوم والذي يقوم بدوره بتقوية الأسنان.

7- فرشاة الأسنان الإلكترونية
تكون فرشاة الأسنان الإلكترونية مفيدة بصورة خاصة للأشخاص ذوي الإعاقة أو كبار السن أو الذين تكون لديهم مشاكل في أيديهم وأصابعهم.

9- منتجات تبييض الأسنان
يستخدم نوع واحد من المبيضات بدون وصفة طبية لتبييض الأسنان وهو البيروكسيد وتكون على شكل شرائح أو توضع على فرشاة الأسنان. كما يمكن استخدام معاجين الأسنان المبيضة التي تحتوي على مواد كيميائية لطيفة لإزالة البقع السطحية عن الأسنان. وقد يكون لها نتائج جيدة لحد ما مع بعض الناس ولكن قد يكون من الأفضل في بعض الحالات البدء بعلاج من قبل طبيب الأسنان ثم المتابعة مع إحدى هذه الطرق السابقة في المنزل .

10- سحب الزيوت
الفكرة هنا هي وضع ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند أو زيت الزيتون أو بعض زيوت الطعام الأخرى في الفم ثم القيام بامتصاصها بين أسنانك ومن ثم طردها. وقد تم استخدام هذه الطريقة لعدة قرون في الهند وجنوب آسيا ولكن لا يوجد دليل علمي أنها تعالج تجويفات الأسنان أو تبييض الأسنان أو تعزز صحة الفم بأي طريقة.



11- الكركم
هذه التوابل هي عنصر رئيسي في مسحوق الكاري استخدمه الطب الشعبي في جنوب آسيا منذ فترة طويلة لتخفيف مشاكل التنفس والألم والأمراض الأخرى، وربما تكون قد سمعت أن الكركم يمكن أن يبيض الأسنان لكن لا يوجد دليل على قيامه بذلك.

12- الفحم
وجدت هذه المعاجين والمساحيق الخاصة بالأسنان التي تستخدم الفم لتبييض الأسنان منذ فترة طويلة وقد أعادها البائعون على الإنترنت إلى دائرة الضوء، لكن لا يوجد دليل أن الفحم يعطي نتائج جيدة في تبييض الأسنان أو أنه من الآمن استخدام هذه الطريقة ويجب إجراء المزيد من الأبحاث لمعرفة ذلك بشكل مؤكد ولكن الفحم قد يؤذي الأسنان عن طريق الكشط.

13- الفواكه أو الخل
تعتمد بعض طرق تبييض الأسنان في المنزل على الأحماض مثل عصير الليمون أو خل التفاح أو الفاكهة التي تحتوي على مواد كيميائية تساعد على الهضم مثل الأناناس أو المانجو، لكن هذه الطريقة قد تكون لها تأثير كاشط على الأسنان وبالتالي تسبب ضعفاً في مينا الأسنان.

* المصادر
Healthy Mouth: Do These Things Help or Hurt?
Mouth and Teeth: How to Keep Them Healthy
آخر تعديل بتاريخ 8 أغسطس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية