تنتاب العديد من الرجال مخاوف بشأن حجم أو طول العضو الذكري، الأمر الذي قد يتحول إلى حالة مرضية تعرف باسم "متلازمة القضيب الصغير"؛ حيث إن المصابين بتلك المتلازمة لا يعانون من "صغر القضيب" بشكل عضوي، بل يشعرون بالقلق طوال الوقت حول أن حجم أو طول القضيب أصغر من الطبيعي. نتناول في هذه المقالة أهم ما يجب معرفته حول متلازمة القضيب الصغير من تعريفات، وأعراض، وسبل العلاج.



* ما هي متلازمة القضيب الصغير؟
تعد متلازمة القضيب الصغير (Small Penis Syndrome) من أنواع اضطراب تشوه الجسم (Body Dysmorphic Disorder)، وهو اضطراب غير عضوي متعلق بعدم رضا الفرد عن مظهر جسده برغم أنه طبيعي، ما يتسبب في الشعور بالقلق والضغوطات النفسية، وبالتالي فإن المصابين بمتلازمة القضيب الصغير يشعرون بقلق ومخاوف مستمرة حول حجم العضو الذكري، إذ يعتقدون بشكل خاطئ أن لديهم قضيبا صغيرا بينما هو بحجم طبيعي في حقيقة الأمر، الأمر الذي ينبغي تأكيده بأنهم لا يعانون من صغر القضيب (Micropenis).

* ما هو الطول المتوسط للعضو الذكري إحصائيا؟
يعد هذا السؤال مربكا بعض الشيء، إذ إن التقديرات حول متوسط طول أو حجم القضيب تختلف من دراسة لأخرى. ففي حين أن التقدير الشائع لمتوسط طول العضو الذكري هو 15.24 سنتيمترا، إلا أن هذا الرقم غير صحيح على الإطلاق بل ويتسبب في شعور العديد من الرجال بالقلق حول أنهم يمتلكون قضيبا صغيرا. وفقا لتحليل بيانات قرابة 15.500 رجل أجري عام 2014، فإن متوسط طول العضو الذكري غير المنتصب هو 9.16 سنتيمترات، بينما متوسط طول العضو الذكري المنتصب يبلغ 13.12 سنتيمترا. في حين أن التعريف الطبي لصغر القضيب هو أن يكون طول العضو الذكري أقل من 7 سنتيمترات وذلك لدى قياس طوله عبر شده في حالة الارتخاء.



* أعراض متلازمة القضيب الصغير
من الطبيعي للغاية أن يقلق الرجال من آن لآخر حول طول أو حجم أعضائهم التناسلية وأنها غير ملائمة، وذلك بسبب ما يشيع تناوله من معلومات خاطئة ومضللة. إلا أن الشعور بذلك القلق والضغط النفسي حول صغر حجم القضيب طوال الوقت قد يشير إلى الإصابة بمتلازمة القضيب الصغير. وتتضمن أعراض تلك المتلازمة ما يلي:
- الاعتقاد بأن القضيب ذو حجم صغير للغاية في حين أنه طبيعي.
- التفكير المستمر في حجم القضيب ومقارنته مع ما يشيع تداوله من معلومات مغلوطة.
- تشوه إدراك الفرد عن حجم عضوه الذكري.
- تقدير أهمية طول وحجم القضيب بشكل مبالغ فيه.
- الشعور بالخزي والإحراج من حجم القضيب.
- صعوبة ممارسة الجماع بسبب القلق والخوف حول طول القضيب.
- ضعف الأداء الجنسي بما فيه ضعف الانتصاب وعدم بلوغ رعشة الجماع.

بالإضافة إلى تلك الأعراض قد يعاني مصابو متلازمة القضيب الصغير من بعض أعراض اضطراب تشوه الجسم التالية:
- الانشغال بمظهر الجسم بشكل وسواسي.
- سلوك متكرر أو قهري متعلق بالمظهر.
- الضيق والضغط المزمن بشأن مظهر الجسم وشكله.
- الشعور بالاكتئاب والقلق لأسباب تتعلق بالمظهر.



* علاج متلازمة القضيب الصغير
هناك العديد من الخيارات العلاجية التي يمكن اللجوء إليها بالنسبة للمصابين بمتلازمة القضيب الصغير أو اضطراب تشوه الجسم، والتي تشمل:
1. اللجوء للطبيب للتحدث والمشورة
بالنسبة لأولئك الذين يعانون من قلق بسيط أو متوسط الشدة حول حجم العضو الذكري الخاص بهم فإن اللجوء للطبيب لتقديم الدعم والمشورة أمر لا غنى عنه؛ حيث يمكن للطبيب طمأنة المريض حول حجم عضوه الذكري ونفي الإصابة بصغر القضيب، بالإضافة إلى تقديم المشورة والمعلومات الصحيحة حول متوسط طول وحجم القضيب وكيفية التغلب على القلق والضغوطات النفسية المتعلقة بذلك الأمر.

2. العلاج المعرفي السلوكي
يمكن لهذا النوع من المعالجة أن يساعد المصابين على إدراك كيفية تأثير أفكارهم على شعورهم وسلوكياتهم، الأمر الذي قد يساعدهم في إيجاد واكتشاف طرق لتقليل القلق والضغوط التي يشعرون بها.

3. العلاج الجنسي أو الاستشارات الزوجية
حينما يكون القلق المتعلق بحجم القضيب يؤثر على العلاقة الزوجية وممارسة الجماع بشكل سلبي، فإن العلاج الجنسي والاستشارات الزوجية تساعد الزوجين على تخطي الأمر معاً؛ حيث إن دعم الزوجة المستمر لزوجها ذو أثر إيجابي للغاية.



4. اكتشاف محفزات القلق والتحكم بها
في بعض الأحيان قد تكون هناك أمور محددة تقوم بتحفيز القلق المتعلق بحجم القضيب. وبالتالي فإن اكتشاف تلك المحفزات وتحديدها يساهم بشكل كبير في إيجاد طرق للتحكم بها، ومن ثم تقليل أعراض متلازمة القضيب الصغير.




المصادر:
Small penis syndrome: Everything you need to know

آخر تعديل بتاريخ 25 أغسطس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية