إن الإصابة بتفاعل قد يكون مهددًا للحياة يعد أمرًا مفزعًا، سواء أكان هذا يحدث لك أو لأشخاص مقرّبين منك أو لطفلك، لذا، فإن وضع خطة عمل للطوارئ فيما يتعلق بفرط الحساسية قد يساعدك على بث الطمأنينة في نفسك.



ومن المهم أن تتعاوَن مع طبيبك أو طبيب طفلك لوضع هذه الخطة المكتوبة بالتفاصيل لبيان ما يتعيّن عليك فعله في حالة حدوث التفاعل. وبهذه الطريقة، ستعرف بدقة ما يجب عليك فعله في حالة حدوث فرط الحساسية، وسيكون لديك خطة مكتوبة يمكنك مشاركتها مع المعلّمين وجليسات الأطفال ومقدّمي الرعاية الآخرين حتى يكونوا على درايةٍ بما ينبغي عليهم فعله أيضًا.

وإذا أُصيب طفلك بفرط الحساسية، فتحدّث إلى ممرضة المدرسة ومعلّميه ليتعرّفوا على الخطط المناسبة للتعامل مع حالة الطوارئ. واحرص على توفير حاقن آلي ملائم لموظفي المدرسة لاستخدامه عند حاجة الطفل للعلاج.

ولكن تبقى الوقاية خيراً من قنطار علاج.. لذا ننصح بالخطوات التالية:
1- احرص على ارتداء قلادة أو سوار تنبيه طبي.. للدلالة على ما إذا كنت تعاني من حساسية تجاه أدوية معينة أو مواد أخرى.

2- أخبر الطبيب بالحساسية التي تسببها لك الأدوية.. قبل أن تتلقى أي علاج طبي. إذا تلقيتَ جرعات للحساسية، فاحرص دومًا على أن تنتظر 30 دقيقة قبل مغادرة العيادة حتى يتسنى لك الحصول على العلاج الفوري إذا تعرضت لتفاعل شديد بعد أخذ جرعة الحساسية.



3- احتفظ بصندوق إسعافات للطوارئ يكون مخزنًا بطريقة سليمة مع الأدوية الموصوفة من الطبيب في جميع الأوقات.. وقد ينصحك الطبيب بالمحتويات المناسبة لهذا الصندوق، وهي تتضمن حاقن إبينفرين الآلي. وتأكّد من أن الحاقن الآلي غير منتهي الصلاحية؛ لأن هذه الأدوية تستمر عادةً لمدة 18 شهرًا.

4- إذا كنت تعاني من حساسية من الحشرات اللادغة، فتوخَّ الحذر عندما تكون بالقرب منها.. وارتدِ قُمصانًا بأكمام طويلة وسراويل طويلة وتجنب ارتداء الصنادل أو السير حافي القدمين على الحشائش، وتجنّب الألوان الزاهية ولا تضع العطور أو الكولونيا. وابقَ هادئًا إذا كنت تتواجد بالقرب من حشرة لادغة، وابتعد عنها ببطء وتجنّب ضربها باليد.

5- إذا كنت تعاني من الحساسية تجاه أطعمة معينة، فاقرأ جيدًا ملصقات.. جميع الأطعمة التي تشتريها وتتناولها؛ فقد تتغير عمليات التصنيع، لذلك فمن المهم أن تتحقق بانتظام من ملصقات الأطعمة التي تتناولها عادةً. وعند تناول الطعام بالخارج، فاسأل عن مكونات الطعام، وطريقة تحضيره لأن تناول ولو كميات ضئيلة من الطعام الذي يُسبب لك الحساسية قد يؤدي إلى تفاعل خطير أيضًا.
آخر تعديل بتاريخ 8 يوليو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية