10 مكملات عشبية تتفاعل مع أدوية القلب.. احذرها

المكملات العشبية يمكن أن تكون لها تأثيرات قوية على الجسم، وقد يتفاعل بعضها مع الأدوية الموصوفة من الطبيب التي تُستخدم لعلاج مشكلات القلب والدورة الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم وفشل القلب. ويمكن أن تكون بعض هذه التفاعلات خطيرة ومهددة للحياة، على سبيل المثال، العديد من المكملات الغذائية العشبية المعروفة تتفاعل مع دواء الوارفارين المضاد لتخثر الدم (الكومادين والجانتوفين) وتؤدي للنزيف.

وهذا التفاعل هو سبب أهمية التحدث إلى الطبيب قبل تناول المكملات الغذائية العشبية إذا كنت تتناول أدوية موصوفة من الطبيب، حيث يمكن للطبيب والصيدلي مساعدتك لتجنب التفاعلات الخطيرة.

* المكملات الغذائية العشبية وتفاعلات العقاقير
1- تميم الإنزيم Q-10
تناول تميم الإنزيم Q-10 من شأنه أن يقلل ما يلي:
- فعالية الوارفارين.
- ضغط الدم لديك إذا كنت تتناول أيضًا محصر لقناة الكالسيوم، مثل الديلتيازيم (Cardizem، Dilacor XR، أنواع أخرى).

2-الميريمية الحمراء
من الممكن أن تتفاعل الميريمية الحمراء مع أدوية قلب معينة، مثل:
- مضادات التخثر.. تزيد زيادة كبيرة من مخاطر إصابتك بالنزيف إذا تناولت أيضًا وارفارين أو مضاد آخر للتخثر، مثل كلوبيدوغريل (Plavix) أو أسبرين مع الميريمية الحمراء.

- حاصرات قنوات الكالسيوم.. يزيد تناولها من مخاطر تعرضك لانخفاض ضغط الدم إذا تناولت أيضًا ديلتيازيم أو حاصرة قناة كالسيوم أخرى.

- ديجوكسين (Lanoxin).. يزيد تناولها من تأثيرات الديجوكسين، الذي يُستخدم لعلاج مجموعة متنوعة من أمراض القلب، ويعرضك لخطر الإصابة بعدم انتظام ضربات القلب (اضطراب النظم).

3- الأخدرية المحولة
من الممكن أن تزيد الأخدرية المحولة من مخاطر تعرضك للنزيف إذا تناولت أيضًا مضاد للتخثر، مثل:
- أسبرين.
- كلوبيدوغريل.
- دواء وارفارين.

4- الثوم
يزيد الثوم من مخاطر تعرضك للنزيف إذا كنت تتناول أيضًا مضادًا للتخثر مثل:
- أسبرين.
- كلوبيدوغريل.
- دواء وارفارين.

5- جنكو ذو الشقين
يزيد جنكو ذو الشقين من مخاطر إصابتك بالنزيف إذا كنت تتناول أيضًا ما يلي:
- أسبرين.
- كلوبيدوغريل.
- دواء وارفارين.

6- الجينسنغ
يقلل تناول الجينسينغ مع الوارفارين من فعالية الوارفارين.

7- الزعرور
قد يتفاعل الزعرور مع ما يلي:
- حاصرات بيتا، مثل أتينولول (Tenormin)، أو نادولول (Corgard) أو بروبرانولول (Inderal LA, Innopran XL).
- حاصرات قناة الكالسيوم مثل ديلتيازيم ونيفيديبين (Procardia) وفيراباميل (Calan, Verelan).
- النترات، مثل نيتروغليسرين (Nitrostat, Nitro-Dur، أنواع أخرى) وإيزوسوربيد (Dilatrate-SR, Isordil).
- ديجوكسين.

8- العرقسوس
يقلل العرقسوس من مستويات الوارفارين ومن الممكن أن يزيد من تأثيرات الديجوكسين.
9- البلميط المنشاري
يزيد البلميط المنشاري من مخاطر إصابتك بنزيف إذا كنت تتناول أيضًا ما يلي:
- أسبرين.
- كلوبيدوغريل.
- دواء وارفارين.

10- العرن المثقوب
يقلل تناول العرن المثقوب من فعالية ما يلي:
- حاصرات قنوات الكالسيوم.
- ديجوكسين.
- دواء وارفارين.
- الستاتين مثل أتورفاستاتين (Lipitor)، ولوفاستاتين (Altoprev)، وسيمفاستاتين (Zocor).

* استخدام المكملات العشبية بأمان
إذا أخبرك طبيبك أنه لا بأس باستخدام مكمل غذائي عشبي إلى جانب الدواء، فإنه يجب أن تتأكد من اتباع تعليمات الجرعات بعناية. راقب ظهور أية علامات أو أعراض غير معتادة قد تكون نتيجة لتفاعل العقاقير، مثل:
- سرعة ضربات القلب.
- التغيرات في ضغط الدم.

آخر تعديل بتاريخ 30 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية