الدافع الجنسي غريزة فطرية وراثية طبيعية تولد مع الإنسان منذ أيامه الأولى وهو لم يزل بعد بذرة صغيرة في بطن أمه، ويتطور هذا الدافع على مراحل إلى أن يصل الإنسان إلى سن البلوغ، والذي تظهر فيه العلامات الجسمية والنفسية الواضحة.

ويلعب الدافع الجنسي دوراً هاماً في إنجاح العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة، ومن هنا فإن أي فتور أو انعدام لهذا الدافع الحيوي يمكن أن يؤدي إلى زعزعة الحياة الزوجية إلى درجة أنه قد يقود أحيانا إلى الطلاق.

ويتأثر الدافع الجنسي بعوامل كثيرة من بينها العلاقات المتوترة بين الزوجين، والمشاكل الطبية، والتعب والإجهاد، والأزمات النفسية، والأدوية، والشخير، وعدم الاهتمام بالمظهر الشخصي، والسمنة المفرطة، والاضطرابات الهرمونية، والتدخين، وبعض الأطعمة والمشروبات.

وقد تستغرب.. هل فعلاً يمكن أن يساهم الطعام الذي نتناوله في تخفيض دافعنا الجنسي؟ نعم، فبعض الأطعمة والمشروبات يمكن أن تساهم في تخفيض الدافع الجنسي بدرجة قد تكون مدمرة أحياناً، ومن ثم فإننا نوصي بقوة بالتقليل منها أو الابتعاد عنها كي لا تؤثر سلباً على الدافع الجنسي، وبالتالي على العلاقة الحميمة مع شريك الحياة.



* أطعمة ومشروبات تهدد الدافع الجنسي
تعالوا نستعرض معاً هذه الأغذية والمشروبات التي تعمل بطريقة أو بأخرى، على قتل الدافع الجنسي:
1. القهوة
هل تمعن في شرب القهوة؟ إذا أجبت بنعم، فإنك بذلك قد تلحق ضرراً كبيراً بشهيتك الجنسية من دون أن تعلم.. حيث إن شرب ٥ إلى ٦ فناجين في اليوم يتسبب في حدوث خلل في عمل الغدة الكظرية الواقعة فوق الكلية؛ ما يجبرها على إفراز المزيد من هرمونات التوتر التي من شأنها أن تزعزع التوازن الهرموني الذي يجعل الشهوة الجنسية بعيدة المنال.

ما الحل؟ ينصح بتناول فنجان أو فنجاني قهوة فقط في اليوم.

2. الكربوهيدرات المكررة
تُعتبر الأساس في كثير من الأغذية مثل الخبز الأبيض والبسكويت، والمعكرونة والمعجنات، والكعك والبطاطس والأرز الأبيض وغيرها، وهذه المنتجات الغنية بالكربوهيدرات المكررة تقوم بدور سلبي على جبهتين، الجبهة الأولى أنها تزيد الوزن وبالتالي تؤدي للإصابة بالسمنة، أما دورها السلبي على الجبهة الثانية فيتمثل في رفع مستوى هرمون الأنوثة، وخفض مستوى هرمون الذكورة التيستوستيرون.. الأمر الذي يتسبب في خفض الرغبة الجنسية.

ما هو الحل؟ ابحث عن الكربوهيدرات الجيدة في الحبوب الكاملة المدعومة ببعض الخضروات الورقية والبقوليات.

3. الحلويات
وتصنع هذه بشكل أساسي من الكربوهيدرات المكررة إضافة إلى السكر والدهون، وقد يضاف إليها القطر والقشطة، وهذه كلها لا تؤدي إلى رفع مؤشر كتلة الجسم والسمنة وحسب، بل إنها كفيلة بقتل الدافع الجنسي.

ما هو الحل؟ اختر الحلويات الصحية الطبيعية مثل التمر والعسل والدبس.

4. المقليات
إن الانغماس في دوامة هذه الأطعمة مثل البرغر والبطاطس المقلية أمر يدعو للقلق، فالمعروف عنها أنها تزخر بالأحماض الدهنية المشبعة الضارة التي لا تحمل معها سوى السيئات للرجل والمرأة، إذ إنها تثبط الدافع الجنسي، وتتسبب في إنتاج حيوانات منوية غير طبيعية عند معشر الذكور، وتؤثر بشكل سلبي على حدوث الحمل، من هنا فمن الحكمة عدم تناول تلك الأطعمة بشكل روتيني.

ما هو الحل؟ الابتعاد كليا عن المقليات مباشرة قبل اللقاءات الحميمة؛ خصوصا من قبل معشر النساء.



5. منتجات الألبان
إذا كانت منتجات الحليب والجبن والآيس كريم هي المفضلة لديك فإنه يتوجب عليك أن تقلق بشأن العلاقة الحميمة مع الشريك الآخر، فهناك مؤشرات تفيد بأن تلك المنتجات تسحق الدافع الجنسي من خلال آليتين اثنتين: الآلية الأولى بواسطة حامض اللبن الذي يساهم في لجم الرغبة الجنسية، أما الآلية الثانية فهي أن منتجات الألبان تعج بالهرمونات الصناعية التي تفسد إنتاج الهرمونات الجنسية الطبيعية؛ ما يؤدي إلى إخماد الدافع الجنسي.

ما هو الحل؟ اشتر المنتجات العضوية التي لم يتم علاجها بالهرمونات الصناعية، وتجب قراءة المعلومات الموجودة على العلبة للتأكد من عدم وجودها.

6. فول الصويا
يقول باحثون من مستشفى جامعة ويلز في بريطانيا، أن فول الصويا يقلل من مستويات هرمون الذكورة التيستوستيرون عند الرجل والمرأة، الأمر الذي يقلل من الدافع الجنسي لدى الطرفين، وطبعا، لا ضير من تناول كميات قليلة من فول الصويا أو المنتجات الحاوية عليه، ولكن في حال استهلاك كميات كبيرة من فول الصويا فإنه سيفسد حتما الرغبة الجنسية، ويجلب الندم للطرفين في فراش الزوجية.

ما هو الحل؟ استهلاك فول الصويا بالحد الأدنى.

7. النعناع
إن تناول النعناع يمكن أن يسبب خللاً في مستوى الهرمونات الجنسية، لاحتوائه على مركب المنتول الذي يقلل من مستوى هرمون التيستوستيرون المسؤول عن إطلاق الدافع الجنسي.

ما هو الحل؟ لا شك في أن النعناع هو الخيار المثالي لمحاربة الرائحة الكريهة المنبعثة من الفم، ولكن يفضل شرب شاي النعناع لأنه يحتوي على كمية ضئيلة من مركب المنتول، كما يمكن استخدام أعشاب طبيعية بديلة أو الاكتفاء فقط بتنظيف الأسنان جيداً.

8. عرق السوس
أفادت بحوث متعددة أن عرق السوس يقلل من الدافع الجنسي عند الذكور، لأنه يحتوي على مكون طبيعي هو الغليسرين الذي يساهم في انخفاض مستوى هرمون التيستوستيرون الذي يلعب دوراً جوهرياً في إشعال الشهوة الجنسية عند الرجال.

ما هو الحل؟ الامتناع عن شربه، أو شربه في موعد بعيد عن المعاشرة الزوجية.

9. مشروبات الصودا
إنها عدوة الرغبة الجنسية بامتياز نظراً لاحتوائها على كميات عالية من المحليات الصناعية (خصوصا سكر الأسبارتام)، التي تؤثر سلبا على مستويات هرمون الذكورة المثير للدافع الجنسي، وكذلك على مستويات هرمون السيروتونين الذي يعد ضرورياً للمتعة الجنسية.

ما هو الحل؟ الابتعاد عن المشروبات الغازية، واختيار مشروبات صحية غير محلاة بالسكر الصناعي.

10. الشوكولاته
وهي تصنف من ضمن الأغذية التي تزيد الرغبة الجنسية، ولكن بشرط أن يتم استهلاكها بكميات قليلة، فقد تبين أن الكميات الكبيرة منها يمكن أن تؤدي إلى مفعول عكسي، أي أنها تثبط الرغبة الجنسية بسبب غنى الشوكولاته بمادة "ميثيل كزانتين" التي تسبب الخمول.

ما الحل؟ اختيار الشوكولاته الداكنة، واستهلاكها بكمية محدودة من دون إفراط.

11. الفشار المعد في الميكرويف
الفشار المحضر بهذه الطريقة يمكن أن يجعل ليلتك مع الشريك الآخر غير حميمة بسبب احتواء الطبقة الداخلية لأكياس الفشار على أحماض البيروفلوروألكيل (perofluoralkyl acids)، التي تحاكي في عملها وظيفة الهرمونات الحقيقية فتقلل بشكل ملحوظ من إنتاج الحيوانات المنوية، وتساهم في إحباط الدافع الجنسي.

ما هو الحل؟ تحضير الفشار بطريقة تقليدية، يتم فيها طبخ حبوب الذرة مباشرة على سطح الموقد، فهذا من شأنه أن يساهم في إشعال الدافع الجنسي لديك.

12. المشروبات الكحولية
وهي تدمر الصحة البدنية والعقلية والجنسية، بسبب تثبيط الكحول للرغبة الجنسية لدى الرجل والمرأة، وتخريب قدرة الرجل في الوصول إلى الانتصاب، وكذلك في المحافظة عليه.

ما الحل؟ الامتناع عنها كلياً، واختيار مشروبات صحية بديلة.

13. الزيوت النباتية
إذا أخذنا بالكلام الصادر عن مركز كولومبوس بولاية أوهايو الأميركية، فإن بعض الزيوت النباتية يحتوي على نسبة عالية من الدهون الضارة؛ والتي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض مستوى هرمون التيستوستيرون الذي يلعب دورا في تأجيج الدافع الجنسي لدى الذكور والإناث.

ما هو الحل؟ حاول استخدام زيت الزيتون البكر، فهو غني بالأحماض الدهنية الصحية.

14. الملح
إذا عانيت من الفتور الجنسي فإنه يتوجب عليك أن تلقي نظرة على كمية معدن الصوديوم التي تتناولها، فالأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من هذا المعدن يمكن أن تجعل أرقام ضغط الدم تقفز عالياً؛ الأمر الذي يمكن أن يقف حجر عثرة أمام إطلاق الغريزة الجنسية.

ما هو الحل؟ الالتزام بالحاجة اليومية من الملح، والابتعاد كل البعد عن الأطعمة الغنية به.
آخر تعديل بتاريخ 31 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية