هناك العديد من المخاطر الصحية التي قد نتعرض لها داخل منازلنا وبيوتنا، والتي قد لا نلقي لها بالاً أو حتى نعرف بوجودها من الأساس، حيث إن العديد من الأشياء الموجودة بمنازلنا بشكل طبيعي قد تتسبب في حدوث أضرار صحية عديدة، ومن بين تلك الاشياء السجاد الجديد، والذي يمكنه أن يؤثر على جودة الهواء الموجود بالمنزل بشكل يلوثه، وهو ما قد يتسبب في عواقب صحية وخيمة نتيجة لتنفس ذلك الهواء الملوث.. فكيف يمكن للسجاد الجديد أن يمثل خطراً صحياً؟ وما هي أفضل الطرق لتجنب ذلك؟ هذا ما سنتناوله في هذه المقالة.



* كيف يمكن للسجاد الجديد أن يمثل خطراً على الصحة؟
إن الرائحة المميزة المنبعثة من ذلك السجاد الذي تم ابتياعه أخيرا تشير إلى وجود نوع من ملوثات الهواء يعرف باسم "المركبات العضوية المتطايرة"، حيث إن تلك المركبات العضوية المتطايرة تنطلق من ألياف السجاد، ومن التغليف البلاستيكي له، بالإضافة إلى الغراء أو اللاصق المستخدم في تثبيته.

وتتعدد المخاطر الصحية الناجمة عن التعرض للمركبات العضوية المتطايرة؛ حيث إن التعرض لتلك المركبات لفترة قصيرة قد يؤدي إلى الإصابة بتهيج العينين والصداع والدوار والغثيان، بينما التعرض لتلك المركبات لفترات طويلة قد يتسبب في حدوث أضرار بالكلية والكبد والجهاز العصبي المركزي، كما أنه يرتبط أيضا بالإصابة بأنواع من السرطان.

للأسف الشديد فإنه لا توجد دراسات كافية حول الحدود الآمنة للتعرض لتلك المركبات الملوثة للهواء، ومن المرجح أنها قد تختلف من شخص لآخر تبعا للعديد من العوامل، وللأسف أيضا فإنه من المستحيل تجنب التعرض لتلك المركبات بشكل كامل، إذ إنها توجد حولنا بكثرة بفعل العديد من المسببات، وفي كل الأحوال، يجب الحرص على الابتعاد عن تلك المركبات المتطايرة بقدر الإمكان، وهو ما يمكن فعله بقليل من المجهود.

كما يجدر الانتباه إلى أن بعض الأفراد أكثر حساسية لتلك المركبات من غيرهم، ومن ثم يتعرضون للمخاطر الصحية بصورة أكبر، من بين تلك الفئات الأطفال الصغار والمصابون بالربو وكبار السن، لذا ينبغي تقليل تعرضهم للمركبات العضوية المتطايرة بقدر الإمكان.



* كيف يمكن الحد من المركبات العضوية المتطايرة المنبعثة من السجاد الجديد؟
هناك العديد من الأمور التي يمكن فعلها لضمان تقليل انبعاث المركبات العضوية المتطايرة من السجاد الجديد، وبالتالي تقليل التعرض له.
1- اطلب تهوية السجادة قبل إحضارها إلى المنزل
كما نعرف جميعاً، يتم تخزين السجاد ملفوفاً في شكل أسطوانات ليسهل الاحتفاظ به ونقله، الأمر الذي يعني عدم تعرض السجادة الجديدة للتهوية بشكل كاف، لذلك ينصح بالطلب من البائع تهوية السجادة قبل إحضارها للمنزل، إذ يساهم ذلك في تقليل كمية المركبات العضوية المتطايرة المنبعثة منها لدى إدخالها للبيت، حيث إن كمية الملوثات التي قد تنبعث من السجاد الجديد تكون أكبر ما يمكن خلال الأيام الأولى من استعمالها، وبالتالي فإن تهوية السجادة لمدة تصل إلى أسبوع قبل وصولها للمنزل تعني تقليل تلوث الهواء داخل المنزل بسبب السجاد الجديد.

2- قم بتهوية المنزل جيداً
للمساعدة في التخلص من الملوثات المنبعثة من السجادة الجديدة ينصح بتهوية الحجرة التي تحويها، حيث ينصح بتشغيل مروحة أو مكيف الهواء في وضع المروحة فقط داخل الغرفة لتدوير الهواء الموجود فيها، وهو ما يساعد في تقليل وجود المركبات العضوية المتطايرة. كما ينصح أيضا بترك أبواب المنزل ونوافذه مفتوحة إن أمكن، وذلك للمساهمة في التخلص من تلك المركبات الملوثة بصورة أسرع.

3- استخدم غراء أو لاصقاً يحوي ملوثات أقل
قد يرغب البعض في تثبيت السجاد الجديد على الأرض في مكان محدد ومنعه من التحرك، الأمر الذي يتم باستخدام غراء أو لاصق، وفي هذه الحالة يجدر الانتباه إلى أن ذلك الغراء أو اللاصق المستخدم في التثبيت تنبعث منه مركبات عضوية متطايرة أيضا، لذلك في هذه الحالة يجب الحرص على استخدام لاصق أو غراء يحتوي كميات ضئيلة من تلك الملوثات، وذلك للحد من تلوث الهواء بالمنزل.

4- خذ عطلة قصيرة
كما أسلفنا فإن انبعاث المركبات العضوية المتطايرة من السجاد الجديد يكون أسوأ ما يمكن خلال اليومين أو الثلاثة أيام الأولى من إحضارها إلى المنزل؛ لذلك فإن ترك المنزل خلال تلك الفترة، وقضاء إجازة قصيرة خارجه سيقلل بالطبع من التعرض لتلك الملوثات، وفي حال عدم القدرة على القيام بذلك، فإن التخطيط لقضاء مزيد من الوقت خارج المنزل خلال تلك الفترة قد يكون محبذاً أيضاً.



5- ابحث عن ملصق أو علامة المأمونية
أخيرا بدأت بعض الهيئات المعنية بالصحة في عدد من الدول في تحديد معايير تتعلق بانبعاثات المركبات العضوية المتطايرة من السجاد الجديد، وبناء على تلك المعايير يتم إعطاء السجاد ذي الانبعاثات الأقل من تلك الملوثات ملصقا أو علامة خاصة تشير إلى أنها أقل ضررا على الصحة من غيرها، لذلك ينصح بالبحث عن السجاد الذي يحمل هذا الملصق أو تلك العلامة المميزة وشرائه، كما يمكن سؤال البائع أيضا عما إذا كانت تلك السجادة تنبعث منها كميات أقل من الملوثات أم لا.



المصادر:
Is new carpet safe?
آخر تعديل بتاريخ 11 مارس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية