نصائح للوقاية من تحفيز الشقيقة عند ممارسة الرياضة

للرياضة فوائد كثيرة لصحة أجسامنا قد لا يسعنا المجال لتعدادها في هذا المقال، إلا أنه قد تصاحبها بعض السلبيات التي نكره حصولها، كالتعرق، والإرهاق والتشنجات، ولعل آخر ما نتوقع حصوله نتيجة للرياضة هو نوبة من نوبات داء الشقيقة، والتي لا نتمنى المرور بها.

* العلاقة بين ممارسة الرياضة ونوبات الشقيقة
مع أن الرياضة هي واحدة من التوصيات لتقليل نوبات آلام الرأس الناتج عن داء الشقيقة، إذ يوصي الأطباء مرضى داء الشقيقة بممارسة الرياضة الهوائية لمدة نصف ساعة لثلاث مرات في الأسبوع.

بينما يوصي أطباء آخرون من مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بممارسة الرياضة (الرياضة الخفيفة والمتوسطة؛ إضافة إلى القليل من تمارين شد العضلات)، لمدة 150 دقيقة أسبوعياً.

لكن اتضح أن هذا الأمر يختلف من شخص لآخر، إذ قد تحفز الرياضة أحيانا نوبات آلام الرأس عند مرضى داء الشقيقة، وفي هذا المقال سنتعرف على المزيد من المعلومات عن كيفية التعامل مع نوبات آلام الرأس التي تصيب مرضى داء الشقيقة عند ممارستهم الرياضة والوقاية منها.

* ما هي آلام الشقيقة؟
تتميز آلام الرأس التي يسببها داء الشقيقة بأنها آلام رأس شديدة تحصل في جهة واحدة من الرأس غالباً أو قد تحصل في الجهتين معا، يصاحبها الشعور بالغثيان، والتقيؤ، وحساسية مفرطة تجاه الضوء.



* كيفية تقليل نوبات الشقيقة؟
ولتقليل نوبات داء الشقيقة فإن الأطباء يوصون بما يلي:
- أن تكون الفعاليات الحياتية للمريض منتظمة وفي الأوقات نفسها، فمثلا تكون أوقات تناوله للطعام هي نفسها في كل الأيام، وكذلك أوقات النوم، إضافة إلى وقت ممارسة الرياضة.

- الرياضة كما أسلفنا تعتبر عند هؤلاء المرضى سلاحا ذا حدين، فمع كونها من الأمور التي تخفف من شدة وتكرار نوبات داء الشقيقة، إلا أنها قد تحفز حدوث هذه النوبات عند بعض المرضى.

* خطوات لتفادي تحفيز الرياضة لهذه النوبات
- استمع إلى جسمك

تختلف استجابة الجسم للرياضة من شخص إلى آخر، وكذلك بحسب طبيعة الرياضة التي تمارسها، لذلك فعند شعورك بشيء غريب، كالغثيان أو تشوش الرؤية، فيجب الاستجابة لنداء جسمك، والتوقف عن ممارسة تلك الرياضة أو تقليلها إذا كنت تحاول زيادة وقتها.

- الاهتمام بتروية الجسم
إن تروية الجسم ضرورية قبل البدء بالرياضة، إذ إن جسمك أثناء الرياضة لا يفقد فقط السوائل عن طريق التعرق، بل أيضا تقل قدرته على تنظيم حرارته، وذلك بسبب قلة السوائل، وهو ما يزيد من حرارة الجسم، ومعلوم أن زيادة حرارة الجسم هي واحدة من العوامل المحفزة لنوبات ألم الرأس عند مرضى داء الشقيقة، لذلك يوصي مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها مرضى داء الشقيقة بتناول 3.7 لترات يوميا من السوائل، بينما توصي الكلية الأميركية للطب الرياضي هؤلاء المرضى بتناول 0.5 لتر من الماء قبل ساعتين من ممارستهم للرياضة.

- تناول شيء من الطعام قبل ممارسة الرياضة
إن ممارسة الرياضة بدون تناول شيء من الطعام قبلها يسبب انخفاض مستوى الغلوكوز في الدم، وهو ما يحفز نوبات داء الشقيقة، لذلك فإن تناول وجبة خفيفة قبل ممارسة الرياضة بساعة ونصف يعتبر مثالياً لمرضى داء الشقيقة لكي يعطيهم الطاقة الكافية لممارسة الرياضة، ولا نقصد بتناول الطعام قبل ممارسة الرياضة تناول وجبة كاملة، وإنما تناول وجبات خفيفة كقطعة من الكعك بزبد الفستق، أو بيضتين مسلوقتين مع قطعة من التوست، أو الجرنولا المخلوطة بالزبادي.



- الاحتياط مسبقاً من النوبات
إن الاحتياط لمرضى داء الشقيقة يعتبر صفة جيدة ومساعدة لتوخي نوبات آلام الرأس، ومن الاحتياطات المفيدة لهؤلاء المرضى هو تناول دواء مضاد للالتهاب (كالنابروكسين مثلاً) قبل ممارسة الرياضة بساعة واحدة، ما يجنبهم نوبات آلام الرأس بسبب ممارسة الرياضة.



المصادر:
Should You Exercise With a Migraine?

آخر تعديل بتاريخ 15 مارس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية