لا أحد فينا يحب الذهاب لطبيب الأسنان، إذ معظمنا يخاف من الذهاب إلى مواعيده، حتى لو كان الأمر مجرّد تنظيف للأسنان، لكن عندما تؤلمك أسنانك فجأة، وقد يكون الألم مروعاً للغاية، عندها ستضطر للذهاب.

في الواقع وجد الباحثون أنه توجد أسباب غير متوقعة قد تسبب الألم في فمك، بما في ذلك الالتهابات ومشاكل الجيوب الأنفية ومشاكل اللثة وغيرها، وعلى العموم، سنتعرف في هذا المقال على المزيد من الأسباب الأكثر إثارة للدهشة لآلام الأسنان.



* السبب 1: صرير الأسنان عند النوم
يُعرف صرير الأسنان أيضاً باسم صَريفُ الأسنان Bruxism، حيث يصرّ كثير من الناس أسنانهم في الليل فقط، مما يعني أنهم لا يشعرون أنهم يقومون بذلك، وبعض من أعراض صرير الأسنان تشمل زيادة حساسية الأسنان أو الألم؛ وألم في الفك أو الرقبة أو الوجه؛ والصداع.



* السبب 2: انحسار اللثة
عندما تبدأ اللثة في التآكل أو الانسحاب من الأسنان، فإنها تتراجع، وهي مشكلة شائعة في الأسنان إلى حد ما، ولكنها قد تسبب بعض الألم في الفم، وأحد أكثر الأعراض المبكرة شيوعاً في تراجع اللثة هو حساسية الأسنان.

* السبب 3: خرّاج
توضح مايو كلينيك أن خراج الأسنان هو جيب القيح الناجم عن العدوى البكتيرية، وعلى الرغم من وجود عدة أسباب وراء خراجات الأسنان، إلا أن الأعراض عادة ما تكون متسقة إلى حد ما مثل وجود: ألم شديد مستمر، وحساسية لدرجات الحرارة، وحساسية عند المضغ. وتشمل الأعراض الأخرى: الحمى، وتضخم الغدد الليمفاوية، وتورم في الخد أو الوجه.

* السبب 4: اضطراب في المفصل الفكي الصدغي
تشرح مايو كلينيك أن اضطرابات المفصل الصدغي الفكي (TMJ) يمكن أن تسبب الألم في عضلات الفك والمفصل، وبعض أعراض اضطرابات المفصل الفكي الصدغي تتضمن آلام الفك، وآلام في الأذن، وصعوبة المضغ، وآلام في مفصل الفك الصدغي.

* السبب 5: مشكلة في الجيوب الأنفية
يمكن أن يسبب التهاب الجيوب الأنفية ألماً في الأسنان، وخاصة في الأسنان الخلفية العليا، التي هي قريبة من الجيوب الأنفية، وفي الواقع، إن ألم الأسنان العليا هو أحد الأعراض الشائعة إلى حد ما مع حالات الجيوب الأنفية.

إذا أصيبت أسنانك، يجب عليك الذهاب إلى طبيب الأسنان أولاً، على الرغم من أنها قد توحي لك بالذهاب إلى طبيب الأنف إذا كان ألم أسنانك ناجماً عن مشكلة في الجيوب الأنفية.



* السبب 6: الذهاب إلى طبيب الأسنان أو أخصائي تقويم الأسنان
على الرغم من أننا نتوقع أن نشعر بالتحسن بعد فحص أسناننا من قِبل المختص، إلا أن زيارة طبيب الأسنان الأخيرة تعد واحدة من أكثر أسباب ألم الأسنان شيوعاً، فعندما يقوم أطباء وتقويم الأسنان بتحريك الأسنان، يجعل الأسنان عُرضةً للصدمات والإصابات، ولهذا السبب غالباً ما تترك كرسي الأسنان وأنت تشعر بشعور حساس أو مؤلم.

* السبب 7: إصابة اللثة
وفقاً للمعهد الوطني لبحوث الأسنان والوجه، تشمل بعض الأعراض الشائعة لأمراض اللثة: الأسنان الحساسة، واللثة المتراجعة، واللثة المنتفخة أو الحمراء، واللثة النزفية، والألم أثناء المضغ واستمرار التنفس السيئ.

* السبب 8: شد الفك
يمكن أن يتسبب شد الفك بالألم، وهو شكل آخر من أشكال الصرير، ويشبهه في الأعراض، فإذا كنت تضغط على فكك، فقد تشعر بألم أو وجع في عضلاتك، ووجع في الأذن، والصداع، والحساسية من تناول الحلويات ودرجات الحرارة والتوتر.

* السبب 9: تنظيف الأسنان بقوة
يريد كل الناس الحصول على أسنان ناصعة البياض ونظيفة، وفي سبيل ذلك، يبالغ بعض الناس في تنظيفها، ويمكن أن يؤدي الضغط الزائد أثناء تفريش الأسنان لمزيد من المشاكل والألم، لأنه يفسد هيكل الأسنان، ويسبب تراجع اللثة التي تغطي الأسنان إلى الجذر، ولتجنب الضغط الزائد الذي يضر صحة الأسنان، ومن الممكن استخدام فرشاة كهربائية، أو فرشاة يدوية فائقة النعومة حتى لا تجرح مينا الأسنان.

* السبب 10: المبالغة في ممارسة الرياضة
إذا كنت تبالغ في ممارسة التمارين الرياضية، فقد يؤدي ذلك بالفعل إلى مشاكل في الأسنان، إذ وفقاً لدراسة نشرت في المجلة الاسكندنافية للطب والعلوم الرياضية، فإن الرياضيين الذين يبالغون في ممارسة رياضات التحمل يكونون أكثر عرضة لتآكل الأسنان، مثل فقدان المينا والمزيد من تسوس الأسنان.

فإذا كنت تتنفس بشكل كبير (في أثناء التمرين)، فقد يكون لديك كميات أقل من اللعاب، مما يعني أن البكتيريا يمكن أن تنشط وتسبب تسوس الأسنان.

* متى يجب زيارة طبيب الأسنان؟
إذا كان لديك أي ألم غير معروف في أسنانك أو فكك، فحدد موعداً مع طبيب الأسنان لتقييم ما يجري.



* خلاصة القول
قد يكون لألم الأسنان سبب بسيط وسهل العلاج أو قد يكون أكثر تعقيداً، لذلك من الأفضل أن تأخذه دائماً بشكل جدي، وتتوجه إلى عيادة طبيب الأسنان لإجراء تقييم له.

أما إذا تركت الألم دون علاج، فإن بعض آلام الأسنان والتهابات يمكن أن تؤدي إلى مخاوف تهدد الحياة، ويمكن أن تنتشر في جميع أنحاء الجسم، مما تتسبب في حدوث عدوى أكبر.

تابع موعدك المعتاد في العناية بالأسنان كل ستة أشهر (أو بشكل أكثر تكراراً إذا أوصى بذلك طبيب الأسنان) لتجنب هذه السيناريوهات الأكثر خطورة.

قم بإجراء حوار مفتوح وصريح مع طبيب أسنانك للحفاظ على صحة فمك خالية من الألم طوال حياتك.
آخر تعديل بتاريخ 15 ديسمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية