تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

3 توصيات في حال تفشي وباء أنفلونزا الطيور

بالرغم من أن معظم فيروسات أنفلونزا الطيور لا تتسبّب في إصابة البشر بالمرض، غير أنّ البعض منها له القدرة على إصابة البشر والتسبب بالمرض الذي قد يكون في بعض الحالات مهددا للحياة. وأحسن مثال على ذلك الفيروسات المنتمية إلى النمط الفرعي H5N1 من فيروس أنفلونزا الطيور. 



وأخيرا تفشى أنفلونزا الطيور في آسيا، وأفريقيا، وأميركا الشمالية، وأجزاء من أوروبا. ووجد أنه لدى معظم الأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض مرض أنفلونزا الطيور اتصال بالطيور المريضة. وفي حالات قليلة، انتقل أنفلونزا الطيور من شخص إلى آخر. 



وللوقاية من أنفلونزا الطيور يوصى ب:
1- اللقاح
منحت إدارة الأغذية والعقاقير موافقتها على لقاح يقي من العدوى بسلالة فيروس أنفلونزا الطيور H5N1. هذا اللقاح غير متاح في الظروف الاعتيادية، لكن يتم طرحه عند تفشي الوباء.

ويمكن استخدام هذا اللقاح في بداية تفشي المرض لتوفير حماية محدودة منه لحين تطوير وإنتاج لقاح آخر، فهو مصمم للوقاية من نوع محدد من الفيروسات المتسببة في انتشار المرض. ويواصل الباحثون العمل على تطوير أنواع أخرى من لقاحات أنفلونزا الطيور.

2- توصيات للمسافرين
إذا كنت مسافرًا إلى جنوب شرق آسيا أو أي منطقة ينتشر فيها مرض أنفلونزا الطيور، فضع توصيات الصحة العامة هذه في الاعتبار:
- تجنب الاقتراب من الطيور المدجنة.. إذا أمكن، تجنب المناطق الريفية والمزارع الصغيرة والأسواق المفتوحة.

- اغسل يديك.. هذه واحدة من أبسط وأفضل الطرق للوقاية من العدوى من كل الأنواع. استخدم مطهرات الأيدي الكحولية التي تحتوي على 60 في المئة كحول على الأقل أثناء السفر.

- اسأل عن لقاح الأنفلونزا.. قبل السفر، اسأل طبيبك عن لقاح الأنفلونزا. وإذا لم يكن اللقاح سيحميك من الإصابة بأنفلونزا الطيور على وجه التحديد، فربما يساعد في تقليل خطر الإصابة بالعدوى بفيروسات أنفلونزا الطيور والبشر في الوقت نفسه.


3- منتجات الدواجن والبيض
نظرًا لأن الحرارة تقضي على الفيروسات الطيرية، فإن الدواجن المطهوة لا تشكل خطرًا على الصحة. ومع ذلك، فمن الأفضل توخي الحذر عند التعامل مع الدواجن وتحضيرها، فقد تكون ملوثة بالسالمونيلا أو نوع آخر من البكتيريا الضارة.
- تجنب التلوث التبادلي.. استخدم الماء الساخن والصابون لغسل ألواح التقطيع والأواني وكل الأسطح التي لمست الدواجن النيئة.

- احرص على طهي الطعام جيدًا.. قم بطهي الدجاج حتى تتشرب السوائل وتصل درجة الحرارة الداخلية إلى 74 درجة سيلزيوس (165 فهرنهايت) على الأقل.

- ابتعد عن البيض النيء.. غالبًا ما تكون قشرة البيض ملوثة بروث الطيور، لذا تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على بيض نيء أو غير مطهو جيدًا.
آخر تعديل بتاريخ 17 فبراير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية