ينتاب العديد من الرجال الشعور بالحكة في الخصيتين وغشاء الصفن – الكيس الجلدي المحيط بالخصيتين – والمناطق المحيطة بهما، ويرجع هذا الأمر الشائع إلى أسباب تتعلق بالنظافة الشخصية كالتعرق بتلك المنطقة، أو عدم الاستحمام لعدة أيام، أو إلى أسباب مرضية كالعدوى الفطرية أو الفيروسية أو البكتيرية، وتتناول هذه المقالة الأسباب المختلفة للشعور بالحكة بالخصيتين وما حولهما، بجانب طرق العلاج المختلفة.



* أسباب حكة الخصيتين وكيس الصفن
1. احتكاك وتهيج الجلد
يمكن لجفاف الجلد بالمناطق التناسلية - الناتج عن المشي لفترات طويلة في جو حار وجاف - أو لممارسة التمارين الرياضية لفترات طوية أن يتسبب في احتكاك الجلد أو تهيجه، الأمر الذي يظهر في صورة احمرار وألم بالجلد أو جروح سطحية فيه، ما يثير الشعور بالحكة.

يتطلب علاج احتكاك وتهيج الجلد استخدام غسول أو مسحوق يمنع احتكاك الجلد ببعضه، وبالإضافة إلى ذلك، فإن تغطية الجلد المتهيج أو المجروح بضمادة أو شاش من شأنه تقليل الشعور بالحكة.

2. عدوى الفطريات
يمكن للعدوى الفطرية أن تصيب المنطقة التناسلية لدى الرجال بسهولة في حال عدم الاعتناء بالنظافة الشخصية أو ممارسة الجنس غير المحمي، ويعد داء المبيضات (السلاق) الناجم عن فطر المبيضات (الكانديدا)، وحكة اللعب الناجمة عن الفطريات الجلدية من أكثر أنواع العدوى الفطرية شيوعاً التي يمكنها أن تتسبب في الشعور بالحكة بالخصيتين.

تتضمن أعراض الإصابة بعدوى الفطريات بالمنطقة التناسلية الشعور بآلام أثناء التبول، وشعور بالحرقة حول الصفن والقضيب، وانتفاخ جلد الصفن والقضيب واحمراره، بجانب جفاف الجلد وتشققه مع وجود رائحة كريهة.

قد تزول العدوى الفطرية بالمنطقة التناسلية من تلقاء ذاتها، إلا أنه في غالبية الأحوال يتطلب الأمر استعمال أدوية مضادة للفطريات من دهانات وغيرها، وهو الأمر الذي يعني أهمية زيارة الطبيب لدى الشك في أن الشعور بالحكة بالخصيتين ناجم عن الإصابة بعدوى فطرية.



3. الهربس التناسلي
يعد الهربس (الحلأ) التناسلي أحد أنواع العدوى الفيروسية التي قد ينشأ عنها شعور بحكة شديدة بالخصيتين وما حولهما، وتتم الإصابة بفيروس الهربس أثناء الجماع مع شخص حامل لمسبب المرض أو بالتلامس مع جلد مصاب بالعدوى، وتظهر أعراض المرض في صورة شعور بالحرقة أو الحكة حول الخصيتين والقضيب، وظهور بثور بجلد المنطقة التناسلية والتي قد تنفجر وتتقيح، بجانب الشعور بألم عند التبول.

يتطلب علاج الهربس التناسلي الذهاب إلى الطبيب لوصف أدوية مضادة للفيروسات، وعادة ما يستغرق علاج العدوى قرابة أسبوع واحد، إلا أنه عند تكرار الإصابة قد يتطلب الأمر اتباع علاج طويل الأمد.



4. قمل العانة
يمكن للقمل أن يصيب شعر العانة، والشعر النامي بالمناطق التناسلية بجانب شعر الرأس كما هو شائع، وتحدث الإصابة بهذا النوع من القمل لدى حدوث تلامس أو اتصال جلدي بشخص مصاب، ويتسبب قمل العانة بالشعور بالحكة بالخصيتين والمنطقة التناسلية والعانة، وعند الإصابة به يمكن ملاحظة مادة بيضاء أشبه بالمسحوق أو بقع حمراء أو زرقاء على الملابس الداخلية.

يتطلب علاج قمل العانة عددا من التدابير، حيث يجب استعمال أدوية غير وصفية كالدهانات والشامبو أو أدوية أخرى موصوفة من قبل طبيب، وذلك بغرض قتل القمل، ولا يتم الاكتفاء بالأدوية فقط، إذ يجب أيضا تمشيط شعر العانة باستخدام مشط ضيق للتخلص من بقية حشرات القمل.

5. الجرب
يعد الجرب عدوى جلدية تنتج عن الإصابة بحشرة ضئيلة تدعى القارمة، وينتقل المرض عبر التماس الجلدي المباشر مع شخص مصاب، وقد يستغرق ظهور أعراض المرض عدة أسابيع بعد الإصابة، وتشمل تلك الأعراض الشعور بالحكة التي تزداد حدتها أثناء الليل.

يتم علاج تلك العدوى عبر استعمال دهان أو غسول موصوف من قبل طبيب بغرض التخلص من الجرب وعلاج الحكة، وعادة ما يتم استخدام تلك الأدوية الموضعية على الجلد بالمساء حيث يزداد نشاط القارمة، ثم غسلها بالصباح.

6. السيلان
يعد السيلان عدوى بكتيرية تنتمي لطائفة الأمراض المنقولة جنسياً، والتي قد تصيب المناطق التناسلية بجانب الفم والحلق والشرج، ويمكن الإصابة بتلك العدوى عبر ممارسة الجنس غير المحمي، ويتسبب السيلان في تورم الخصيتين والشعور بالحكة فيهما، وتظهر أعراضه في شكل إفرازات من القضيب ذات لون أخضر أو أصفر أو أبيض، وألم أو شعور بالحرقة أثناء التبول، وألم بخصية واحدة فقط في معظم الأحيان.

لدى ظهور علامات الإصابة بالسيلان يجب الذهاب إلى الطبيب فوراً؛ حيث يتطلب علاج تلك العدوى أدوية تتطلب وصفة طبية، كما أن مضاعفات السيلان حال تجاهل علاجه قد تصل إلى عقم لا يمكن شفاؤه.

7. الثآليل التناسلية
تنشأ الثآليل التناسلية نتيجة للإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، وعادة لا تتم ملاحظة تلك الثآليل بسهولة بسبب صغرها الشديد، وتتخذ تلك الثآليل مظهر القنبيط، وتظهر على شكل تجمعات على كيس الصفن، وقد تمتد إلى جانبي الفخذ الداخليين.

يجب الذهاب للطبيب لعلاج الثآليل التناسلية، حيث قد يكتفي بوصف استعمال أدوية في صورة دهانات جلدية، أو قد يلجأ لإزالتها جراحيا.

8. الكلاميديا
تعتبر الكلاميديا (المتدثرة) عدوى بكتيرية تنتقل عبر الجنس بأنواعه الطبيعية والشاذة. وتتسبب تلك العدوى في الشعور بالحكة بالخصيتين بجانب تورمهما، وتتميز العدوى بإحداث ألم وتورم بخصية واحدة فقط دون الأخرى، ومن أعراضها الأخرى إفرازات خضراء أو صفراء أو بيضاء من القضيب، وألم وحرقة خلال التبول، بالإضافة إلى ألم ونزف أو إفرازات من المستقيم أو الشرج.

يتطلب علاج تلك العدوى البكتيرية استعمال مضاد حيوي قوي يتم وصفه من قبل الطبيب. كما يجب الامتناع عن الجماع لمدة أسبوع واحد على الأقل بعد انتهاء العلاج.



* الوقاية خير من العلاج
يمكن الوقاية من الإصابة بالحكة في الخصيتين وما حولهما عبر الحفاظ على النظافة الشخصية من خلال الاستحمام بشكل منتظم شبه يومي، الأمر الذي يمكنه الحماية من تهيج الجلد والعدوى الفطرية، كما يمكن الوقاية من الأمراض المنقولة جنسياً المتسببة في حكة الخصيتين والمنطقة المحيطة عبر ممارسة الجنس الآمن، وإجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من عدم الإصابة بتلك الأمراض.



المصدر:
Why Are My Testicles Itchy?

آخر تعديل بتاريخ 29 أكتوبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية