تخثر الأوردة العميقة ( Deep venous thrombosis).. حالة خطيرة قد تكون مهددة للحياة في بعض الأحيان، وتحدث عندما تتكون جلطة دموية في الأوردة العميقة للجسم مما يعرقل تصريف الدم خلالها ويؤدي لاحقا إلى خلل في عمل صماماتها، ويشكل أساسا لمضاعفات كثيرة على المستوى الموضعي أو في أماكن بعيدة، مثل انصمام الرئتين (Pulmonary embolism).

وللوقاية من الإصابة بالخثار الوريدي العميق، تتضمن بعض الإجراءات الوقائية الشائعة ما يلي:
- تناول الأدوية الموصوفة وفقًا لتعليمات الطبيب
إذا كنت ستخضع لجراحة، مثل جراحة تقويم العظام، فسيتم على الأرجح إعطاؤك أدوية ترقيق الدم أثناء وجودك في المستشفى. وقد يصف لك الطبيب الأسبيرين أو أدوية أخرى تساعد في منع الجلطات بحيث يتم تناولها لفترة من الوقت بعد الجراحة.

- تجنب الجلوس لفترات طويلة
إذا كنت قد خضعت لجراحة أو كنت ملازمًا الفراش للراحة لأي أسباب أخرى، فحاول أن تحرك جسمك بمجرد أن يكون ذلك ممكنًا. وإذا كنت جالسًا لفترة من الوقت، فتجنب وضع ساقيك في شكل متصالب نظرًا لأن ذلك قد يقلل من تدفق الدم. وإذا كنت مسافرًا بالسيارة لفترة طويلة، فتوقف كل ساعة أو نحو ذلك وتجول قليلاً.

وإذا كنت على متن طائرة، فحاول الوقوف أو المشي من حين لآخر، وإذا لم يكن بإمكانك فعل ذلك، فحاول على الأقل تحريك الجزء السفلي من ساقيك. وحاول رفع وخفض كعبيك مع الاحتفاظ بأصابع قدميك على الأرض، وبعد ذلك ارفع أصابع قدميك مع الاحتفاظ بكعبيك على الأرض.

- قم بإجراء تغييرات في نمط الحياة
افقد وزنك وأقلع عن التدخين؛ حيث تزيد السمنة والتدخين من خطر الإصابة بالخثار الوريدي العميق.

- مارس الرياضة بانتظام
تقلل ممارسة الرياضة من خطر الإصابة بالجلطات الدموية، وهي أمر مهم خاصة للأشخاص الذين يجلسون لفترات طويلة أو يسافرون بشكل متكرر.

وبمجرد أن تتلقى علاج الخثار الوريدي العميق، فإنه يتعين عليك الانتباه لنظامك الغذائي والبحث عن علامات النزيف الشديد، بالإضافة إلى اتخاذ الخطوات التي تساعد في منع الإصابة بخثار وريدي عميق آخر.

وتشمل بعض الأشياء التي يمكنك فعلها ما يلي:
- استشارة الطبيب بانتظام.. لمعرفة ما إذا كان من الضروري تعديل الدواء أو العلاج الخاص بك. وإذا كنت تتناول وارفارين (كومادين، وجانتوفين)، فإنه يتعين عليك إجراء اختبار دم لمعرفة مدى تجلط الدم.

- تناول أدوية ترقيق الدم وفقًا للتعليمات.. إذا كنت تعاني من الخثار الوريدي العميق، فيلزمك تناول أدوية ترقيق الدم لمدة تصل من ثلاثة إلى ستة أشهر على الأقل.

- مراقبة مقدار فيتامين ك الذي تتناوله.. إذا كنت تتناول الوارفارين، فقد يؤثر فيتامين ك على عمل الوارفارين. وتحتوي الخضروات الورقية الخضراء على كميات عالية من فيتامين ك، لذا استشر طبيبك أو اختصاصي التغذية بشأن نظامك الغذائي إذا كنت تتناول وارفارين.

- الانتباه لحالات النزيف الشديد.. فقد يكون من الآثار الجانبية لتناول بعض الأدوية مثل أدوية ترقيق الدم. وتحدث إلى طبيبك حول الأنشطة التي يمكن أن تسبب لك كدمات أو جروحا، نظرًا لأن الإصابة البسيطة قد تصبح خطيرة إذا كنت تتناول أدوية ترقيق الدم.

- الحفاظ على تحريك الجسم.. إذا كنت ملازمًا للفراش للراحة، بسبب الخضوع لجراحة أو غير ذلك من العوامل، فكلما حافظت على تحريك جسمك، كانت احتمالات تضخم جلطات الدم أقل.

- ارتداء الجوارب الضاغطة.. للمساعدة في منع جلطات الدم في الساق إذا أوصى طبيبك بذلك.

* هده المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 17 أكتوبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية