الأمراض المُعدية هي اضطراباتٌ تسببها عضوياتٌ مثل البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات أو الطفيليات، وقد تستجيب حالات التوعّك الخفيف للراحة والعلاجات المنزلية، بينما قد تتطلب بعض حالات العدوى التي تهدد الحياة الاحتجاز بالمستشفى، ويمكن أن تقي التطعيمات من الكثير من الأمراض المعدية، مثل الحصبة والجديري المائي، كما يساعد الغسيل المتكرر والجيد لليدين في حمايتك من الأمراض المعدية.



* العلاجات والعقاقير
إن معرفة نوع الجرثومة التي تسبب المرض لديك تسهّل على الطبيب اختيار طريقة العلاج الملائمة.
- المضادات الحيوية
تصنَّف المضادات الحيوية إلى عائلاتٍ من الأنواع المتشابهة. كما توزّع البكتيريا ضمن مجموعاتٍ تضمّ أنواعًا متشابهة، مثل المكورة العنقودية أو الإشريكية القولونية. تعدّ أنواعٌ محددةٌ من البكتيريا حساسةً على وجه الخصوص لفئاتٍ محددةٍ من المضادات الحيوية. ويمكن توجيه العلاج بصورةٍ أدقّ إذا كان طبيبك يعلم ما نوع البكتيريا التي تحاول التغلب عليها.

ويحتفظ بالمضادات الحيوية لعلاج العدوى البكتيرية، والسبب في ذلك أنّ هذه العقاقير ليس لها تأثيرٌ في الأمراض التي تسببها الفيروسات. ولكنّه من الصعوبة بمكانٍ أحيانًا تخمين نوع الجراثيم المسؤول عن المرض. فعلى سبيل المثال، تحدث بعض أنواع الالتهاب الرئوي بسبب الفيروسات بينما ينتج بعضها الآخر عن البكتيريا.

وقد أدّى فرط استخدام المضادات الحيوية إلى تطوير أنواعٍ متعددةٍ من البكتيريا تكتسب مقاومة ضد نوعٍ واحدٍ أو أكثر من المضادات الحيوية. وهذا يزيد من صعوبة معالجة هذه الأنواع من البكتيريا.

- مضادات الفيروسات
تم تطوير عقاقير لمقاومة عدوى بعض الفيروسات وليس كلها، وتتضمن أمثلة ذلك الفيروسات التي تسبب:
1. الإيدز.
2. الهربس.
3. الالتهاب الكبدي ب.
4. الالتهاب الكبدي ج.
5. الأنفلونزا.

- مضادات الفطريات
يمكن أن يصيب العديد من أنواع العدوى الفطرية الرئتين أو الأغشية المخاطية للفم والحلق، ويشيع ذلك لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعفٍ في أجهزتهم المناعية، وتعدّ مضادات الفطريات النوع المفضل من العقاقير لهذه الأنواع من العدوى.

- مضادات الطفيليات
تحدث الإصابة ببعض الأمراض، بما فيها الملاريا، بسبب طفيلياتٍ دقيقة، وبينما تتوفر عقاقير لمعالجة هذه الأمراض، فإن بعض أنواع الطفيليات قد طوّرت مقاومةً لهذه العقاقير.




* نمط الحياة والعلاجات المنزلية
يتم علاج الكثير من الأمراض المعدية، مثل الزكام، من تلقاء نفسها، وعليك بشرب كمية كبيرة من السوائل والحصول على الكثير من الراحة.

* الوقاية
يمكن أن تدخل العوامل المعدية إلى جسمك من خلال ما يلي:
- ملامسة الجلد أو الجروح.
- استنشاق الجراثيم المحمولة في الهواء.
- تناول الطعام أو الماء الملوث.
- لدغات القراد أو البعوض.
- الاتصال الجنسي.

اتبع النصائح التالية للحدّ من خطورة إصابة نفسك أو الآخرين بالعدوى:
- اغسل يديك
يحظى هذا الأمر بأهميةٍ خاصةٍ قبل تحضير الطعام وبعده، وقبل تناول الطعام وبعد استخدام المرحاض، واحرص ألّا تلمس عينيك أو أنفك أو فمك بيديك، فهذه طريقةٌ شائعةٌ لدخول الجراثيم إلى الجسم.

- احصل على التطعيمات
من شأن التطعيم أن يحدّ بنسبة كبيرة جدًا من احتمال إصابتك بالكثير من الأمراض، وتأكّد من أن تبقى على اطّلاعٍ دائمٍ على التطعيمات الموصى بها بالنسبة لك وبالنسبة لأطفالك.

- امكث في المنزل
لا تذهب إلى العمل إذا كنت تعاني من القيء أو الإسهال أو الحمى، ولا ترسل طفلك إلى المدرسة إذا كانت لديه هذه العلامات والأعراض أيضًا.



- احرص على السلامة أثناء تحضير الطعام
حافظ على رفوف المطبخ وأسطحه الأخرى نظيفةً أثناء تحضير وجبات الطعام، وقم بطهي الطعام حتى درجة الحرارة المناسبة باستخدام مقياسٍ لحرارة الطعام للتحقق من طهيه بدرجة كافية، وتساوي هذه الحرارة 160 درجة فهرنهايت (71 درجة مئوية) على الأقل بالنسبة للحوم المفرومة، و165 درجة فهرنهايت (74 درجة مئوية) بالنسبة للحم الدجاج، و145 درجة فهرنهايت (63 درجة مئوية) على الأقل بالنسبة لمعظم أنواع اللحوم الأخرى. إضافةً إلى ذلك، سارع إلى تبريد بقايا الطعام، ولا تدع الأطعمة المطهوة تبقى عند درجة حرارة الغرفة لمدّةٍ زمنيةٍ طويلة.

- احرص على ممارسة العلاقة الحميمية بطريقة آمنة
استخدم الواقي على الدوام إذا كنت أنت أو زوجتك تعاني من سوابق لعدوى منقولة جنسيًا أو إذا كان هناك احتمال عالي الخطورة.

- لا تشارك أغراضك الشخصية مع الآخرين
استخدم الفرشاة والمشط والشفرة الخاصة بك، وتجنب مشاركة أكواب الشّراب أو أواني الطعام مع الغير.

- كن حذرًا عند السّفر
إذا كنت تنوي السفر إلى خارج البلاد، فتحدث إلى طبيبك عن أيّ تطعيمات خاصةٍ قد تحتاجها.





هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 7 فبراير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية