تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

البروبيوتك والبريبيوتك وفوائدها الصحية

البروبيوتك، هي أنواع مفيدة من البكتيريا ليست ضرورية لكي تتمتع بصحة جيدة، لكنها قد تساعد في الهضم وتوفر وقاية ضد البكتيريا الضارة، مثلما تفعل البكتيريا "النافعة" الموجودة في أمعائك وعلى جلدك بالفعل.

والبريبيوتك هو مواد سكرية غير قابلة للهضم تعمل كغذاء للبروبيوتك، وعند الجمع بين البروبيوتك والبريبيوتك، يتم تكون السينبيوتك. منتجات الألبان المخمرة، مثل اللبن الزبادي، تعتبر سينبيوتك لأنها تحتوي على بكتيريا عصيات اللبن الحية وكذلك تحتوي على الغذاء الذي تحتاجه هذه البكتيريا للنمو.
توجد البروبيوتك في أغذية مثل اللبن الزبادي، في حين توجد البريبيوتك في الحبوب الكاملة والموز والبصل والثوم وعسل النحل والخرشوف. بالإضافة إلى ذلك، تضاف البروبيوتك والبريبيوتك إلى بعض الأغذية وتكون متاحة على هيئة مكملات غذائية.
  • ما هي فوائد البروبيوتك؟

على الرغم من أنه من الضروري إجراء المزيد من الأبحاث، إلا أن هناك أدلة قوية على أن البروبيوتك قد تساعد في ما يلي:

- علاج الإسهال، خصوصًا عقب العلاج بمضادات حيوية معينة.
- الوقاية من عدوى الفطور والخميرة المهبلية وعدوى المسالك البولية وعلاجها.
- علاج متلازمة الأمعاء المتهيجة.
​- سرعة علاج أنواع معينة من عدوى الأمعاء.
- الوقاية من نزلات البرد أو الأنفلونزا أو تقليل شدتها.

يندر حدوث آثار جانبية بسبب تناول البروبيوتك، ومعظم البالغين الأصحاء يمكنهم أن يضيفوا بشكل آمن الأطعمة التي تحتوي على البريبيوتك والبروبيوتك لأنظمتهم الغذائية. وعلى كل حال، إذا كنت تفكر في تناولها وتناول أي مكملات غذائية، فاستشر الطبيب للتأكد من أنها مناسبة لك.
آخر تعديل بتاريخ 5 أبريل 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية