تكثر التساؤلات والحديث حول إمكانية الشرب من مياه الأنهار أو الينابيع ومقارنتها بمياه الصنبور المنزلية أو المياه المعبأة، وسواء كنت تشرب الماء الخام أو من الصنبور، أو القناني المعقمة، تعرف من أين تأتي المياه، وماذا فيها، وما إذا كان شربها يؤثر في الوقاية من الأمراض المنقولة بالماء والحفاظ على صحتك.

والماء الخام (Raw water) هو مصطلح عام يطلق على مياه الينابيع غير المفلترة أو غير المعقمة التي تشتمل على المعادن الطبيعية، وتفتقر إلى الإضافات الكيميائية التي توضع في ماء الصنبور لإزالة الملوثات المحتملة.


ولضمان أن مياهك آمنة للشرب، يتم التعامل معها بمواد كيميائية، مثل الكلور للقضاء على الكائنات الدقيقة الضارة، ومواد أخرى لمكافحة التلوث الناتج من نقل الماء عبر الأنابيب إلى منزلك.

وبدون التعقيم، يمكن أن تتسرب المياه غير المعالجة أو غير المفلترة مع كائنات دقيقة خطرة، مثل الجيارديا اللمبلية، الكريبتوسبوريديوم، والكوليريا الضامة، ما قد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، مثل الإسهال، والعدوى، والكوليرا، والموت المحتمل.

وتستخدم الفلاتر وعوامل التعقيم، مثل الكلور، لإزالة الكائنات الدقيقة الضارة من مياه الصنبور ومنعها من الملوثات أثناء انتقالها من مصدر المياه إلى منزلك، وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون هذه الأنابيب خطيرة، خاصة إذا كانت قديمة ومصنوعة من الحديد.



* مخاطر شرب الماء الخام
وفقاً لوكالة حماية البيئة، فإن مياه الشرب تأتي من المياه الجوفية، والجداول، والأنهار، والبحيرات، التي تخضع للتلوث من الفضلات الحيوانية، والميكروبات، والكيميائيات والأدوية، ولضمان تأمين مياه الشرب الخاصة بك، تضع وكالة حماية البيئة لائحة لأكثر من 90 ملوثا لمياه الشرب، بما في ذلك:
- الملوثات الكيميائية.. الزرنيخ والرصاص والنحاس والنويدات المشعة والرصاص وغيرها من المواد الكيميائية.
- الملوثات الميكروبية.. البكتيريا والطفيليات ومسببات الأمراض الأخرى.
وعلى الرغم من أن المياه غير المعالجة تبدو نظيفة، إلا أن شربها يمكن أن يكون خطيراً على صحتك، فهي تحوي فضلات الحيوانات البرية في الجبال، وعندما تمطر أو يذوب الثلج، ينتهي الأمر بهذه الملوثات في الماء، لذا فإن استهلاك المياه الخام يضعنا في خطر عدد من المشكلات الصحية الخطيرة التي تسببها عوامل كثيرة، مثل:
- الجيارديا اللمبلية (Giardia lamblia).. طفيلي موجود في التربة أو الطعام أو الماء، ويستعمر أمعاءنا الصغيرة، وينتج عنه مرض يعرف بإسهال الجيارديا وهو السبب الأكثر شيوعا لانتشار الإسهال المنقول بالماء في الولايات المتحدة.

- الكريبتوسبوريديوم (Cryptosporidium).. طفيلي يسبب الإسهال والتشنج في البطن والغثيان والوفاة المحتملة.

- بكتيريا الكوليرا (Vibrio cholerae).. هي نوع آخر من الكائنات الحية الدقيقة التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالكوليرا، وهو التهاب معوي حاد يسبب إسهالا حادا، وتراوح أعراض الكوليرا بين الغثيان، التشنج البطني، والخمول، إلى الجفاف الشديد، والصدمة الإنتانية، وحتى الموت.


لذا يجب أن نتأكد من أن مياه الشرب نظيفة، وتقول كاثي بينيدكت، الحائزة على دكتوراه في علم الأوبئة في فرع الوقاية من الأمراض بمركز السيطرة على الأمراض: "الفائدة الأساسية لمياه الشرب هي الترطيب للحفاظ على صحة أجسادنا وعملها بشكل صحيح، ومن المهم أن يعرف الأشخاص مصدر مياههم، وماذا يوجد فيها، وكيف يتم توصيلها، وما إذا كان من الآمن شربها".

ولضمان سلامة إمدادات المياه الخاصة بك، يمكنك اختبار مياه الصنبور، أو تصفيتها بأجهزة الفلترة المنزلية، أو شرب المياه المعبأة في زجاجات، أو غلي الماء وتبريده قبل شربه.


* المصدر
What Is 'Raw' Water, and Should You Drink It?

آخر تعديل بتاريخ 2 مايو 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية