لسنا مثاليين فكل شخص لديه أخطاء وكلنا عرضة للعادات السيئة، وكثيراً ما نتجاهل هذه العادات السيئة لدرجة أنها تصبح جزءاً منا.

إن تعلم طرق لغرس العادات الصحية الجيدة أمر مهم بالفعل، ولكن ماذا عن العادات السيئة التي تمارسها بالفعل؟

* هل فكرت كيف تؤثر عاداتك السيئة على صحتك؟
يمكن لعاداتك السيئة أن يكون لها تأثير كبير في صحتك؛ لذا من المهم معرفة تأثير هذه العادات على الصحة، كما أن التحكم في عاداتك السيئة لن يساعدك فقط على العيش بصحة جيدة، بل يجعلك شخصاً أفضل أيضاً.

هنا قائمة من العادات السيئة الشائعة التي يجب أن تفكر في مراجعتها من أجل صحة أفضل:
1) طرقعة المفاصل
هذه العادة لا تزعج أصدقاءك وزملاءك في العمل فقط بل قد لا تكون جيدة جدا بالنسبة إليك أيضا، حيث تحافظ مادة تسمى السائل الزلالي (synovial fluid) على تحرك المفاصل بسهولة، والصوت الذي يخرج عن طرقعة المفاصل ينتج عندما تتكون فقاعات صغيرة في هذا السائل.

إذا كنت معتادا على فعل هذه العادة طوال الوقت فمن المرجح أن يحدث لديك تورم في مفاصل اليدين، وتصبح مفاصلك أضعف مع مرور الوقت، وذلك يرفع من فرصة الإصابة بالتهاب المفاصل.



2) قضم الأظافر
هذه العادة يمكن أن تضر أسنانك والجلد حول أظافرك، كما يمكن أن تؤدي إلى حدوث عدوى، وعندما تضع أصابعك في فمك، والتي غالبا ما تحمل الجراثيم فإن ذلك يزيد من الإصابة بنزلات البرد والأمراض الأخرى.

إذا كان التوتر النفسي هو السبب وراء هذه العادة فيمكنك إشغال وقتك بالتمارين الرياضية لإشغال وقت فراغك وعدم التفكير في هذه العادة، وإذا كنت لا تستطيع التخلص من هذه العادة فيمكنك التحدث إلى طبيبك الخاص لطلب المساعدة.



3) السهر لساعات طويلة خلال الليل (النوم أقل) 
إذا كنت لا تحصل على قسط كاف من النوم فإنك خلال النهار لن تتحول إلى مظهر الزومبي المخيف من قلة النوم فحسب، بل قد يكون من المحتمل أيضا أن تصاب بضغط الدم المرتفع وأمراض القلب والسكري والاكتئاب وعدم التوازن الهرموني.

كما أن السهر لساعات طويلة يؤثر على ذاكرتك، وقوة تركيزك، فيكون من الصعب عليك تعلم وتذكر الأشياء، لذا عليك بذل قصارى جهدك للحصول على 7 - 8 ساعات من النوم ليلاً.



4) ارتفاع صوت سماعات الرأس الخاصة بهاتفك المحمول
يقاس الصوت بوحدة الديسيبل في المحادثة العادية. يجب أن يكون الصوت 60 ديسيبل، ومن الأفضل الاحتفاظ بمستوى الصوت في سماعات الرأس الخاصة بك إلى أقل من 75 ليكون آمنا، ولا تقم بالاستماع من خلال سماعات الرأس لأكثر من ساعتين، كما أن الصوت إذا كان مرتفعا يمكن أن يهيج الأعصاب ويسبب الصداع أيضا.

ومن المرجح أن تفقدك سمعك مع التقدم في العمر إذا كنت تقترب من الضوضاء العالية كثيراً، ويحدث ذلك مع أكثر من نصف الناس بعد سن الـ 75، كما أن مشكلة فقدان السمع لدى كبار السن ترتبط بفقدان أنسجة المخ أيضا.

5) التصفح قبل النوم 
يمكن أن يؤدي الضوء الأزرق الناتج عن الأجهزة الالكترونية مثل الهواتف وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة التلفزيون إلى تعكير صفو نومك، وتظهر بعض الدراسات أن التعرض الكبير لأي ضوء خلال الليل قد يكون مرتبطا بالسرطان (خاصة الثدي والبروستاتا) والسكري والسمنة وأمراض القلب.

هدئ نفسك قبل النوم، وإذا كنت تريد قراءة شيء ما افتح كتابا، وحافظ على غرفة نومك مظلمة وهادئة من أجل نوم أفضل.

6) الجلوس لفترات طويلة 
جزء من مشكلة الجلوس لفترات طويلة هو أماكن العمل الحديثة، والتي تعتمد في عملها على الجلوس أمام أجهزة الكمبيوتر لساعات طويلة؛ فالجلوس لفترات طويلة مرتبط بأمراض صحية عديدة أهمها أمراض القلب.

كما أن الجلوس لفترات طويلة وبشكل غير مناسب يمكن أن يؤدي إلى إجهاد العضلات وألم الرقبة والظهر.

الحل يمكن أن يكون بسيطا ويساعد على التخفيف من خطورة الإصابة من الأمراض، وكل ما عليك هو القيام بالمشي في الأرجاء مدة عشر دقائق بعد كل ساعة عمل متواصلة، كما عليك المشي بشكل يومي وعدم استخدام السيارة إذا كانت المسافة قريبة وقصيرة.

7) الإفراط في الأكل
إذا كنت معتادا على الإفراط في الأكل حتى لو كان طعاما صحيا فمن المرجح أن تكتسب وزنا، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى أمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم، ويمكن أن يزيد من فرص الإصابة بأنواع معينة من السرطان.

تحقق من حجم وجبات الطعام التي تتناولها حتى تعرف بالضبط مقدار ما تتناوله، وقم باختيار الوجبات الخفيفة.

ويجب التنويه أن تناول الطعام بشكل فائض عن حاجة الجسم يمكن أن يكون علامة عن الاضطرابات الكامنة مثل مرض السكري أو المشاكل الهرمونية مثل مشاكل الغدة الدرقية، لذلك يجب طلب المشورة الطبية إذا لزم الأمر.

8) تناول الطعام بسرعة 
تناول الطعام بسرعة يمكن أن يمنحك شعورا بعدم الشبع، ويمكن أن تلجأ لتناول وجبات أخرى خلال النهار.

أما إذا تناولت الطعام بشكل أبطأ؛ فيمكنك الشعور بالشبع مع كميات أقل من الطعام لأنك تعطي جسمك الفرصة لإدراك أنك تناولت ما يكفي من الطعام؛ لذا الأفضل أن تتناول قضمات صغيرة مع مضغها جيدا.

9) إهمال استخدام خيط الأسنان
هل قمت بتنظيف أسنانك كاملة باستخدام الفرشاة؟ هل تعتقد أن هذا كاف؟ عليك أن تعرف أن تنظيف الأسنان بالفرشاة ليس كافيا فأنت بحاجة للتنظيف بين الأسنان أيضاً، وإذا كنت تريد التخلص من الجير والطبقات التي تحتوي على بكتيريا وتسبب التجاويف في الأسنان والتسوس.

تراكم الكثير من الجير أيضا يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض اللثة، وهي حالة خطيرة ترتبط بمشاكل صحية أخرى مثل السكتة الدماغية وأمراض القلب والسكري.

10) تناول الوجبات السريعة
تحتوي المشروبات الغازية والحلويات على الكثير من السعرات الحرارية والقليل من الفائدة والتغذية، وكمية السكريات الموجودة في الوجبات السريعة يمكن أن ترفع نسبة السكر في الدم بسرعة كبيرة.

هذه الأنواع من الأطعمة ترتبط بمشاكل صحية كبيرة مثل السمنة والسكري وأمراض القلب، بينما الكربوهيدرات المعقدة التي تحتوي على المزيد من الألياف والمواد المغذية مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات تستغرق وقتا أطول للهضم، وتكفي لإرضاء جوعك، وتمدك بطاقة ثابتة.

كما أن الدهون الجيدة التي تتواجد في المكسرات والبذور يمكن أن تكون جزءا من النظام الغذائي الصحي.

11) قضاء الكثير من الوقت لوحدك 
العلاقات ليس بعدد الأشخاص الذين تعرفهم أو بعدد المرات التي تلتقي بهم؛ الشيء المهم هو أنك تشعر بالارتباط بالآخرين.

إذا كنت منعزلا عن الناس، وتفضل قضاء الوقت بمفردك قد تعاني من ارتفاع ضغط الدم والاكتئاب ومشاكل في الدماغ كالزهايمر والالتهاب، وإذا كنت تشعر بالوحدة يمكنك الانضمام إلى ناد اجتماعي، أو التواصل مع العائلة والأصدقاء، كما يمكنك فعل شيء جديد ضمن مجموعة أشخاص كالانضمام إلى نادي الكتاب أو لعب التنس على سبيل المثال.



12) تدخين السجائر
هذه العادة السيئة تؤثر على كل عضو تقريبا في جسمك، يمكن أن يؤدي التدخين إلى أمراض القلب، والسرطان، والسكري، والسكتة الدماغية، والتهاب الشعب الهوائية، وانتفاخ الرئة وغيرها من المشاكل الصحية.

كما أنه يزيد من خطر الإصابة بالسل، ومشاكل العين والاضطرابات المناعية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.

وإذا كنت تقضي الكثير من الوقت حول شخص يدخن فأنت أكثر عرضة للإصابة بالربو وأمراض القلب أو سرطان الرئة أو السكتة، ويمكنك التحدث إلى طبيبك لمساعدتك في الإقلاع عن التدخين.


13) الخضوع لجلسات التسمير باستخدام الأجهزة (برونزاج)
لا تعتبر الخضوع لجلسات الاسمرار فكرة جيدة؛ لأن النساء اللواتي يمتلكن جلدا حساسا ورقيقا يمكن أن يتعرضن للإصابة بسرطان الجلد في كثير من الأحيان، فعند استخدام سرير الاسمرار للحصول على بشرة سمراء اللون تزداد فرصهن في الإصابة بسرطان الجلد أكثر من غيرهن.

وكلما كنت أصغر في العمر عند البدء بجلسات الاسمرار كنت عرضة أكثر للإصابة، وتعتبر منتجات اكتساب السمرة الموضعية عموما بديلا أكثر أمنا لحمامات الشمس طالما يتم استخدامها حسب التوجيهات، ومن ضمنها التأكد من عدم استنشاقه أو تطبيقه على مناطق مثل الفم أو الأنف والشفتين.


المصادر:
How Your Bad Habits Affect Your Health
آخر تعديل بتاريخ 15 أبريل 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية