يتساقط الشعر بمعدل طبيعي يصل تقريباً إلى 100 شعرة في اليوم الواحد، ليعود وينمو مرة أخرى دون أن يلاحظ الشخص أي تغيير في كثافة شعره، لكن عندما يتساقط الشعر ولا ينمو مرة أخرى هنا سيدرك الشخص قلة كثافة شعره، ويبدأ في التفكير في الأسباب المؤدية لذلك.

ولدى النساء قد يرتبط تساقط الشعر بالحالة النفسية والتغيرات الهرمونية، لكن لدى الرجال فقد يتبادر إلى أذهانهم النمط الوراثي كونه العامل الأكثر سبباً للصلع ويصابون بحالة من الهلع، ظناً منهم أنه لا يوجد ما يوقف تيار الوراثة من إكمال مسيرته.



* السبب الأكثر شيوعاً.. نمط الصلع الذكوري
حوالى 95 ٪ من الرجال يكون السبب وراء تساقط شعرهم وقلة كثافته هو نمط الصلع الذكوري، والذي تحدده جينات مكتسبة من الوالدين.

ويعتقد العلماء أن الجين قد يؤثر على مدى حساسية بصيلات الشعر لهرمون يسمى دايهيدروتستيستيرون (DHT)، مما يجعلها تتقلص، وعندما تصبح أصغر، ينمو الشعر مجدداً بصورة أكثر رقة ويكون أقصر، ويأخذ وقتاً أطول لإعادة النمو وخلال تلك الفترة تتقلص البصيلات وتموت ولا ينمو شعر بها مجدداً.

ويظهر الصلع الذكوري في منطقة قمة الرأس، حيث ينحسر نمو الشعر وتصبح المنطقة صلعاء بمرور الوقت، وبمرور الوقت، ستصبح هذه المنطقة خالية من الشعر ويكون ما حولها مثل شكل حدوة الفرس، أي يوجد شعر فوق الأذنين والخلف مكونة شكل الحدوة، وكلما بدأ التساقط بعمر مبكر كانت خسارة الشعر بصورة أكبر.

ولا يعتبر الصلع الذكوري عادة علامة على وجود مشكلة طبية خطيرة، ولكن تم ربطه ببعض الحالات الأخرى بما في ذلك مرض القلب التاجي، أو تضخم البروستاتا أو سرطان البروستاتا، والسكري، والسمنة، وارتفاع ضغط الدم، لذا إذا لاحظت أن شعرك بدأ يتساقط، فعليك بتتبع النمط ومقدار الخسارة، ويمكنك التحدث مع طبيبك لاستبعاد وجود مشكلة أكثر خطورة.



* الأسباب الأخرى
- الصلع البقعي أو الثعلبة البقعية.. هو نوع من أمراض المناعة الذاتية، مما يعني أن جسمك يهاجم نفسه، ويبدأ الشعر بالتساقط بهيئة بقع مستديرة ناعمة.
- الثعلبة التندبية.. وهو مرض نادر حيث يبدأ الشعر بالتساقط مع تكون نسيج تندبي ولا يمكن أن ينمو الشعر بعدها مرة أخرى.
- الصدفية.. قد يتم الخلط بين القشرة والصدفية، لكن الصدفية تنتج كمية أكبر من القشور البيضاء الناتجة من زيادة انتاج الجلد للخلايا التي تتراكم بهيئة قشور بيضاء دهنية وتؤدي إلى تساقط الشعر في بعض الأحيان.
- أمراض مثل الأنيميا أو مشكلة الغدة الدرقية.
- العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.
- بعض الأدوية..
مثل مميعات الدم، وجرعات عالية من فيتامين أ، والمنشطات التي يأخذها بعض الرجال للمساعدة في بناء العضلات.
- عدوى فروة الرأس.
- مشاكل في النظام الغذائي الخاص بك.. مثل بقية الأعضاء الحيوية الأخرى في جسمك، شعرك يحتاج إلى التغذية الصحيحة ليبقى حيوياً وصحياً، لذا فإن فقدان الوزن المفاجىء ونقصان الحديد والفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الشعر تساعد على التساقط.
- طرق تسريح الشعر والعناية بهِ.. بعض طرق تصفيف الشعر مثل ربط الشعر بقوة ولفترة طويلة، بالإضافة إلى منتجات التصفيف كالكريمات ومنتجات التسريح قد تضعف بصيلات الشعر وبالتالي تؤدي إلى تساقطه.


* المصدر
Here's how to fix the 7 most common causes of hair loss
Why Am I Losing My Hair?




آخر تعديل بتاريخ 17 أبريل 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية