5 نصائح للوقاية من سرطان القولون قبل الخمسين

على الرغم من أن سرطان القولون والمستقيم (Colorectal Cancer) لا يعد من الأمراض التي تصيب الشباب والكهول؛ إلا أن الإحصائيات تشير إلى أنه خلال العشرين عاماً المنصرمة تزايدت بشكل ملحوظ أعداد المصابين بسرطان القولون الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و49 عاماً، ومن المتوقع استمرار تلك الزيادة خلال العشرين عاماً القادمة.

إن السبب وراء حدوث تلك الزيادة في المصابين بسرطان القولون قبل سن الخمسين لا يزال غير مفهوم بعد، حيث أنه لا توجد بيانات واضحة وكافية في هذا الصدد، وبعض الخبراء والمتخصصين يعتقدون بأن ارتفاع معدلات البدانة والسمنة بجانب التغيرات الحادثة في النظام الغذائي قد يكونان السبب وراء ذلك، إلا أنه لا يوجد رابط واضح وصريح إلى الآن.



من المعروف أن بعض النظم الغذائية وبعض البيئات قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم لدى كبار السن الذين تجاوزت أعمارهم الخمسين، لذا من الممكن أن يلعب هذا الأمر دوراً لدى إصابة الشباب والكهول بالمرض، حيث أن النظم والعادات الغذائية تتغير بشكل مستمر من جيل إلى جيل، وبرغم بقاء السبب وراء الأمر غير واضح بشكل قاطع، إلا أنه يمكن للشباب والكهول دون سن الخمسين وقاية أنفسهم من سرطان القولون والمستقيم عبر اتباع تلك النصائح الخمس.
1- لا تتجاهل الأعراض
إن شيوع الاعتقاد بأن سرطان القولون من الأمراض الخاصة بكبار السن يؤدي إلى تجاهل من هم أصغر للأعراض التي يرجح أنها خاصة بذلك المرض؛ حيث أن هناك العديد من الحالات بالفعل التي تجاهلت أعراضهم المرضية أو تم إخبارهم بأنهم صغار في السن لإصابتهم بمثل هذا المرض، الأمر الذي أدى إلى عدم تشخيص الإصابة بسرطان القولون في الوقت المناسب، وبالتالي تطور المرض إلى حالات متقدمة.

للأسف فإن مرضى سرطان القولون والمستقيم قد لا يصابون بالأعراض المرضية ذاتها؛ فالبعض قد يصاب بفقر الدم ونقص في عدد كرات الدم الحمراء بالدم، والبعض قد يصاب بآلام في البطن وأعراض انسداد معوي، وبالبعض الأخر قد يلاحظ وجود دم بالبراز. وتلك الأعراض قد تشير في الكثير من الأحيان إلى تفاقم المرض، وفي كافة الأحوال لا ينبغي أبداً تجاهل الأعراض المرضية بزعم صغر السن.

2- تعرَّفْ على التاريخ المرضي للأسرة
إن العديد من المصابين بسرطان القولون والمستقيم قد لا تظهر عليهم أية أعراض واضحة خلال المراحل المبكرة من المرض، والتي يسهل فيها علاج المرض والقضاء عليه. لذا فإنه من الضروري اكتشاف الأشخاص اللذين هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بهذا النوع من السرطان من أجل إنقاذهم مبكراً. لذا ينبغي معرفة التاريخ المرضي للأسرة بشكل جيد، واكتشاف إذا ما كان هناك أحد أفراد الأسرة أو الأقارب قد أصيب بسرطان القولون. كما يجب أيضا إجراء تقييم لمخاطر الإصابة بهذا المرض بواسطة الأطباء لمساعدة الأشخاص المحتمل أو المرجح إصابتهم بالمرض في سن صغيرة.

3- تناول الطعام الصحي، وممارسة التمارين الرياضية، والتوقف عن التدخين
النصائح الذهبية الثلاث للحفاظ على الصحة والوقاية من الأمراض. حيث أن تناول طعام صحي غني بالفواكه والخضروات الطازجة والأطعمة الأخرى الغنية بالألياف، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يحافظ على صحة القولون، كما ينصح الخبراء الشباب والكهول دون الخمسين بتقليل استهلاكهم للحوم الحمراء والمصنعة، وبالطبع ينبغي على المدخنين الإقلاع عن تلك العادة المؤذية للوقاية من سرطان القولون بجانب العديد من أنواع السرطان الأخرى.

4- استشر طبيبك دائماً
ينبغي على الجميع التعامل مع الأمور المتعلقة بصحة أبدانهم بشكل جدي للغاية حتى لمن لا تتجاوز أعمارهم الخمسين؛ إذ ينبغي دوما استشارة الطبيب حال وجود أية أعراض مرضية سواء كانت بسيطة أم غير ذلك، فلدى اكتشاف وجود دماء بعد التبرز فإن الأمر لا يعني احتمالية الإصابة بالبواسير فقط، ويجب زيارة الطبيب واستشارته من أجل الوقوف على الحالة الصحية وتقييمها بشكل صحيح. وكما أسلفنا فإن الاكتشاف المبكر لسرطان القولون في مراحله الأولية يزيد من احتمال علاجه والشفاء منه.

5- قم بإجراء منظار القولون لدى طلب الطبيب
بشكل عام فإن معدلات الإصابة بسرطان القولون لمن تتجاوز أعمارهم الخمسين قد انخفضت، ويعزو الخبراء هذا الانخفاض إلى قيام العديد من الأفراد بإجراء "تنظير القولون" أو فحص القولون بالمنظار بشكل منتظم. حيث أن إجراء مثل هذا الفحص من التوصيات الطبية المتبعة لعلاج مشاكل القولون لمن هم فوق الخمسين.

إلا أن ذلك الإجراء الطبي غير موجود بالتوصيات الطبية المتبعة في حالات الشباب والكهول دون الخمسين، ويرى العديد من الخبراء والأطباء ضرورة تحديث تلك التوصيات لتشمل إجراء تنظير للقولون، خاصة مع ارتفاع معدلات الإصابة بالمرض في سن مبكرة، ويعد منظار القولون من الإجراءات الآمنة والبسيطة والتي ينبغي القيام بها لدى طلب الطبيب لنفي أو تأكيد شكوكه وتقييم الوضع.

ولا يزال العلماء يجرون المزيد من الأبحاث لفهم وتشخيص وعلاج سرطان القولون والمستقيم لمن هم دون الخمسين، وفي كافة الأحوال فإن إتباع تلك النصائح الخمس للوقاية خير من علاج مرض لعين.


المصادر:
Younger Than 50? 5 Tips to Help You Avoid Colon Cancer
Six Ways to Lower Your Risk for Colon Cancer

10 Tips for Preventing Cancer in Young Adults | The Truth About Cancer

آخر تعديل بتاريخ 3 أبريل 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية