بحث الإنسان منذ القدم عن مواد تمنع ظهور علامات تقدم العمر على جلده أو في مفاصله، ومن القصص الطريفة عن هذه المواد أن الكثير من النساء في الصين تناولن جلود الحمير خلال القرون الماضية لاعتقادهم بأنها تحقق ذلك الهدف.

* أهمية الكولاجين للجسم
ومع تقدم الزمن، وضح الدور المهم للكولاجين في الجسم، إذ يوصف بأنه الدعامة الأساسية المكونة للعديد من أنسجة الجسم، ويشكل 75% من وزن الجلد الجاف، وهو غني بالأحماض الأمينية كالبرولين والكلاسين اللذين يحتاجهما الجسم لإدامة وإصلاح العظام والأوتار والمفاصل.



* تاريخ استخدام الكولاجين
ومع تقدم العمر يقوم الجسم بتكسير الكولاجين بسرعة تفوق قدرته على تعويضه، مما حدا بالعديد من العلماء إلى فكرة تصنيع الكولاجين، إذ تم تصنيع حقن الكولاجين الباهظة الثمن في الثمانينيات لغرض استخدامها كمواد مالئة (Fillers)، وحقنها في الجلد أو تحته، أو مسح الجلد بها، إلا أنها تم الاستعاضة عنها حديثا بمواد أخرى بسبب المضاعفات الجانبية التي قد تسببها كفرط التحسس عند حقنها، وكذلك عدم قدرة الجلد على امتصاصها عند مسح الجلد بها.

بعدها تم تصنيع الكولاجين القابل للأكل (بعد إضافة نكهات عديدة لغرض استساغة تناوله)، والذي تزداد شعبيته يوما بعد يوم، إذ تدعي الشركات المصنعة وكذلك بعض الأبحاث قدرته على تحسين الجلد، وتخفيف أعراض التهاب المفاصل، والإسراع من عملية التئام الجروح، ومنع حدوث ضعف العضلات.


* وهنا يتساءل العديد من الناس عن جدوى هذه المنتجات؟
أولاً: آراء مع استخدام الكولاجين

فقد وجدت عدد من الدراسات التي أجريت في الأعوام السابقة أن تناول الكولاجين له عدد من الفوائد منها:
1. زيادة مطاطية الجلد.
2. تقليل التجاعيد.
3. تحسين تدفق الدم داخل الجلد.
4. زيادة حجم العضلات عند تناول الكولاجين، وممارسة التمارين الرياضية بصورة أفضل مما لو تم ممارسة التمارين فقط.
5. زيادة سرعة التئام الجروح.
6. التخفيف من آلام التهاب المفاصل.

كذلك فإن منتجات الكولاجين تعتبر مصدر غني للبروتين، إذ تفوق نسبة البروتين في الكالوري الواحد الموجودة في منتجات الكولاجين عن نسبته في باقي المنتجات، كذلك يحتوي على كمية أقل من السكر والصوديوم، مما عزز الاعتقاد بقدرته على تحسين أنسجة الجسم بصورة عامة.

وإضافة إلى ما تقدم فإن الشركات المصنعة لهذه المنتجات تعتبر من الشركات المعروفة عالمياً بمعاييرها العلمية الدقيقة، إذ تستعمل هذه الشركات مواد حيوانية قليلة الخطورة (إذ تقوم بفحص هذه المواد للتأكد من خلوها من الأمراض ومن المعادن الثقيلة) لتصنيع هذه المنتجات، ولا يتم تسويق أي منتج إلا بعد اجتيازه بنجاح لهذه الفحوصات، والتأكد من كونه صالحاً للاستهلاك البشري.



ثانياً: آراء ضد استخدام الكولاجين
في الوقت نفسه، يؤكد بعض المختصين في هذا المجال أن الدراسات التي أجريت كانت صغيرة من حيث حجم العينة التي خضعت للدراسة (لم يتجاوز حجم العينة في أي منها 100 شخص)، إضافة إلى أن هذه الدراسات قد تم تمويلها بشكل جزئي من قبل الشركات المصنعة لهذه المنتجات، مما يجعل هذه الدراسات ضعيفة.

كذلك فإن أحماض المعدة تعمل على تكسير البروتينات الموجودة في الكولاجين قبل وصولها إلى الجلد لكي يستفيد منها، ناهيك عن أننا أمام مواد مصنعة من طحن العظام والجلود والأنسجة العصبية المستخلصة من الأسماك والأبقار والخنازير (في بعض المنتجات) التي تعتبر بمثابة أسفنجة للمعادن الثقيلة وللملوثات، مما يعني إمكانية أن تكون بعض هذه المنتجات ملوثة بمرض جنون الأبقار أو بالمعادن الثقيلة كالآرسينك.



* كيف تختار منتج الكولاجين؟
وخلاصة القول، إذا كنت مهتماً بتناول هذه المنتجات فيجب أن يكون اختيارك لهذه المنتجات بحكمة عن طريق اتباع الخطوات التالية:
- ابحث عن الشركات التي تستعمل مواد حيوانية آمنة (أي أن الحيوانات التي تم الحصول على المواد الأولية منها يتم تربيتها في أماكن خالية من الأقفاص، ولم يتم اعطائها المضادات الحيوية أثناء تربيتها) لإنتاج الكولاجين.
- ابحث عن شركات موثوقة، والتي يراقب عملها هيئه مستقلة، كالمنتجات التي تحمل علامة NFS (المؤسسة الوطنية الأمريكية للعلوم) أو USP (المؤسسة الدوائية الأمريكية) أو غيرها من الهيئات المستقلة الموثوقة.
- ابتعد عن المنتجات التي تخلط بين الكولاجين ومواد أخرى في تركيبتها كالبروبايوتك أو الألياف أو أية مواد إضافية أخرى، والتي قد تتفاعل مع الكولاجين وتغير من خواصه.



المصادر:
Collagen: What is it and what are its uses?
benefits-of-collagen
Collagen: ‘Fountain of Youth’ or Edible Hoax?

آخر تعديل بتاريخ 20 مارس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية