هل المنشطات الجنسية الطبيعية مفيدة؟

هناك أدلة قليلة تثبت فعالية معظم المواد التي يُعتقد شعبياً أنها منشطات جنسية، وعلى الرغم من أن بعض الأطعمة والمكملات الغذائية، مثل الشوكولاتة والطعام الحار، يقال عنها أحيانًا إنها تنشط الرغبة الجنسية، إلا أن الأبحاث أظهرت كونها غير فعالة في حث الاستجابة الجنسية لدى الرجال، وكانت بعض الأدلة الأولية أكثر إيجابية قليلاً في تحسّن الرغبة الجنسية عند النساء.

وعلى الرغم من عدم وجود ضرر في تجربة معظم الأطعمة لمعرفة ما إذا كانت منشطات جنسية طبيعية فعالة، إلا أنه يجب الانتباه إلى أن بعض المكملات الغذائية المحتوية على الحشرات أو المستخلصات النباتية يمكن أن تكون سامة.



على سبيل المثال الذبابة الإسبانية، والتي توصف عادة كمثير طبيعي للشهوة الجنسية، يمكن أن تسبب تلفًا بالكلى ونزيفًا بالمعدة والأمعاء.

كما اتضح أن بعض المنتجات التي تم تسويقها على أنها منشطات جنسية طبيعية ربما تحتوي على أدوية لم تذكر على الملصق، مثل سيلدانيفيل العنصر النشط في الدواء الذي يعالج ضعف الانتصاب "الفياجرا"، وهذه المكونات يمكن أن تكون خطرة إذا كنت تعاني من بعض الحالات القلبية، أو كنت تتناول أدوية معينة (مثل أدوية النترات).

لذلك إذا كنت تبحث عن وسيلة فعالة لزيادة الرغبة الجنسية، فلا تتردد في استشارة طبيب ربما يقترح أساليب مؤكدة لتعزيز الصحة الجنسية، مثل التواصل مع شريك الحياة، وتحديد خيارات نمط الحياة الصحي، وتشخيص وعلاج أي حالة طبية كامنة. وقد يكون من المفيد أحياناً استشارة معالج متخصص في الحياة الجنسية ومشكلات العلاقة الحميمة.


آخر تعديل بتاريخ 26 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية