ينصح الأطباء في دراسة أسباب العقم بإجراء تحليل السائل المنوي لتقييم خصوبة الذكر، وذلك بدراسة عدد الحيوانات المنوية وحركتها وحجمها وبنيتها الطبيعية ويتم قياس بنية الحيوانات المنوية بصورة النسبة المئوية للحيوانات المنوية التي تبدو طبيعية عند فحص السائل المنوي تحت المجهر.

ويكون لدى الحيوان المنوي الطبيعي رأس بيضاوي وذيل طويل، بينما قد توجد في الحيوان المنوي غير الطبيعي عيوب في الرأس أو الذيل، مثل كبر حجم الرأس أو شذوذ شكله أو اعوجاج الذيل أو ازدواجيته، أو ضعف حركته... 




وقد تؤثر هذه العيوب على قدرة الحيوان المنوي في الوصول إلى البويضة واختراقها، ومع ذلك، فإن وجود نسبة كبيرة من الحيوانات المنوية المشوهة ليس أمراً غير شائع، بالإضافة إلى ذلك، لا تحدد بنية الحيوانات المنوية وحدها خصوبة الرجل، بل يجب اعتبار جميع مواصفات الحيوانات المنوية.

يقيس تحليل السائل المنوي التقليدي ما يلي:
- كمية السائل المنوي.
- إجمالي عدد الحيوانات المنوية.
- تركيز السائل المنوي.
- حيوية النطاف (النسبة المئوية للحيوانات المنوية الحية).
- الحركة (القدرة على الحركة).

ولا يعني تحليل السائل المنوي غير الطبيعي أن الشخص عقيم بالضرورة، فهناك كثير من الرجال الذين جاءت قيم تحليل السائل المنوي لديهم منخفضة، ولكن بإمكانهم الإنجاب، على الرغم من أن ذلك قد يستغرق وقتًا أطول فحسب.

وإذا كنت أنت وزوجتك غير قادرين على الإنجاب من خلال الجماع الطبيعي، فيمكنكما اللجوء إلى إحدى تقنيات الإخصاب المساعد، مثل التلقيح الصناعي وتقنيات أطفال الأنابيب.

آخر تعديل بتاريخ 26 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية