الفتاق من الممكن أن يكون مؤلماً جداً أو حتى مميتاً في بعض الحالات، وقد يحتاج الأمر إلى عناية طبية جيدة، ولكنه أيضاً قد يحتاج إلى بعض الوصفات المنزلية المساعدة كعلاج تكميلي، ولكن هذه الوصفات لا تصلح وحدها للعلاج بدون الإشراف الطبي.

* ما هو الفتاق؟
يحدث الفتاق نتيجة تسلل جزء من الأعضاء الداخلية بالبطن من خلال نقطة ضعيفة في جدار وعضلات البطن، ويظهر الفتاق من الخارج كأنها كتلة أو ورم تحت سطح الجلد، وتحدث هذه الظاهرة عادة في البطن، ولكنها أيضاً قد تحدث في المنطقة العليا من الفخذ أو سرة البطن، أو أربية الفخذ، وفي حين أن الاستشارة الطبية ضرورية وعاجلة في حالة الشك في الفتاق، ومع ذلك فإن هناك عدداً من الوصفات المنزلية التي تهدف للتقليل من فرص حدوث الفتاق، أو تساهم في علاجه.



* الوصفات المنزلية للفتاق
تشمل الوصفات المنزلية للفتاق ما يلي:
1. بذور زيت الخروع
ثبت بمرور السنين أن بذور زيت الخروع لها فوائد جمة لصحة المعدة، فهي تساعد في تبطين جدار المعدة بطبقة رقيقة واقية، وبالتالي تمنع حدوث التهابات فيها وتساعد على الهضم الجيد للطعام، ومن الممكن أن تقوم بتحضير زيت الخروع واستعماله كمادة على المعدة لتخفيف آلام الفتاق.

2. عصارة الألو فيرا (الصبار الحقيقي)
كمركب طبيعي مضاد للالتهاب ومسكن، وينصح بنبات الألو فيرا للأشخاص الذين يعانون من آلام الفتاق، والألو فيرا من الممكن أن يستعمل كل صباح في صورة عصير، ولنتائج أفضل من الممكن تناوله قبل الوجبات، لتقليل فرص حدوث الفتاق.

3. كمادات الثلج
عندما تعاني من الفتاق، فمن الممكن أن يحدث التهاب، واحمرار، وألم في البطن أو أربية الفخذ، ومع انها ليست حلاً مريحاً، إلا أنها من الممكن أن تسبب انكماشاً وتخفيفاً للالتهاب في الجسم، وعادة ما يصاحبها تخفيف للألم وانتفاخات.



4. جذور الزنجبيل
عندما نتحدث عن تخفيف ألم المعدة وتخفيف الالتهاب، فيجب ذكر بعض الأشياء من ضمنها جذور الزنجبيل، ومن الممكن أن تستعمل هذه الوصفة في صورة عصير للزنجبيل، أو حتى أكله على صورته الطبيعية فهو يمنح جسمك ومناعتك دفعة صحية جيدة، كما يقلل من آلام المعدة، وكذلك فإنه يحمي المعدة والمريء، ويساعد في إعادة إفراز العصارة المعدية بصورة جيدة، ويمكنك أيضاً غليه وشربه مثل شاي الزنجبيل.

5. عرق السوس (العرقسوس)
الفتاق قد يتسبب في اضطرابات في المعدة والمريء، وجذور العرقسوس لها باع طويل في تعافي الجدار المبطن للمعدة والمريء من هذه الاضطرابات، واستخدام العرقسوس المغلي يساعد سريعاً في إعادة بناء الأنسجة المصابة وتخفيف الآلام والالتهابات الناتجة، لما له من تأثير تسكيني.

6. فقدان الوزن
السمنة هي من العوامل المساعدة على حدوث الفتاق، وكذلك تبطئ عملية التعافي وتطيلها، ولكن إذا فقدت بعض الوزن فإن جسمك سيكون أقل عرضة للتوتر وللمجهود الزائد في الدفع أو الإخراج (أثناء عملية التبرز)، وكذلك سيتحسن قوامك وشكل الجسم، وبالتالي ستقل فرص حدوث الفتاق بشكل طبيعي.. كذلك عليك أكل وجبات أصغر، لأن ذلك يقلل من الضغط على المعدة.




7. تغيير طبيعة الطعام
إذا أردتم أن تتفادوا حدوث فتاق، فإن هناك بعض الأطعمة عليكم الامتناع عنها كلياً، وتتمثل هذه الأطعمة في الطعام الحار والحمضي، وكذلك الأطعمة الثقيلة صعبة الهضم.. فإن هذه الأطعمة تلهب جدار المعدة وتصعب من تعافيكم.

8. الفلفل الأسود
تعود أهمية الفلفل الأسود ليس لكونه بهاراً يعطي طعامنا مذاقاً مختلفاً فقط، بل له فوائد مثل دوره في تعافي المعدة من الالتهاب.. فالفلفل الأسود له تأثيرٌ جيد على تقليل ارتجاع المعدة الناتج عن زيادة عصارتها، كما يساعد في بدء عملية التئام الأجزاء المصابة نتيجة الفتاق.

9. تقليل التوتر العصبي
أحد أسباب حدوث الفتاق هو التوتر العصبي والقلق؛ فزيادة هرمونات التوتر من الممكن أن تضعف الأعضاء الداخلية للجسم، وتتسبب في عدم إتمام عملية التمثيل الغذائي للجسم بشكل جيد، وكذلك المعدة وعصارتها فإنها تتأثر بالتوتر، ما يزيد من إفراز هذه العصارة، وكذلك في حدوث الفتاق، وتقليل هذا التوتر يكون بعدة طرق، منها ممارسة رياضة اليوغا، وما يصاحبها من طقوس تأملية تريح الأعصاب، واستخدام الإبر الصينية (بمساعدة خبراء)، والتدليك (المساج)، وكذلك استخدام الزيوت الأساسية والعلاج العطري (Aromatherapy).



10. عدم الاستمرار في الرياضات العنيفة
أحد أسباب الفتاق هو القيام برياضات صعبة تحتاج إلى مجهود كبير، مثل رياضة كمال الأجسام، فإذا كنت تعاني من الفتاق في السابق فإن عليك ترك مثل هذه الرياضات العنيفة واستبدالها ببعض الرياضات الهوائية والتدريبات الأقل ضغطاً على الجسم كجزء من العلاج وكوقاية من حدوث مثل هذا في المستقبل.. لأن الضغط والمجهود الذي تبذله في رفع الأوزان يزيد من الضغط داخل تجويف المعدة مثله مثل المجهود الذي تبذله أثناء الدفع أو الإخراج في عملية التبرز (خاصة إذا كنت تعاني من إمساك شديد)، والتي تؤدي إلى حدوث الفتاق، ولذا عليك التأكد من أنك تشرب كميات كافية من السوائل على مدار اليوم، وأيضاً تتناول كميات كافية من الألياف لتحسين حركة الأمعاء والقولون والتقليل من الإمساك.

11. عصير الخضروات
أحد أبسط الوصفات المنزلية وأكثرها تأثيراً هو كوب من عصير الخضروات، خاصة إذا اشتمل على مكونات مثل الجزر، السبانخ، البصل، البروكلي، والكرنب؛ لأن كثافة هذه المكونات وطبيعتها المقللة لعملية الالتهاب باستطاعتها أن تخفف من حدة حرقة المعدة وآلام الفتاق وتسرع من التئام الأجزاء المصابة داخل تجويف البطن جراء الفتاق، وبإضافتكم القليل من الملح على هذا الكوب من العصير تتحسن فاعلية هذا الخليط.

* كلمة تحذيرية
كما ذكرنا سابقاً، نعود ونذكر بأن الفتاق قد لا يبدو لكم أنه أحد أخطر الظواهر والأمراض التي قد يمر بها المريض في العالم، غير أن مريض الفتاق إذا لم يتم التعامل مع حالته من قبل الأطباء والجراحين بصورة جيدة، قد يؤدي ذلك إلى تداعيات خطيرة قد تصل للوفاة، فإذا كنت تقوم بمجهود في رفع شيء ثقيل، أو كنت تعاني من إمساك وأثناء التبرز أحسست بألم مفاجئ، وظهور كتلة تحت جلد جدار المعدة أو الفخذ.. فعليك بالذهاب فوراً إلى الطوارئ، ورؤية طبيب الجراحة في أقرب وقت ممكن.. لأن هذه الوصفات المنزلية التي تحدثنا عنها لا تعدو كونها علاجاً مكملاً للعلاج الأصلي الذي سيصفه لك الجراحون، سواء كان حلاً طبياً أو جراحياً بما لا يتعارض مع نصائح الأطباء وتوصياتهم.



المصادر:
11 Effective Home Remedies For Hernia


آخر تعديل بتاريخ 1 ديسمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية