من الطبيعي أن نشعر بالبرد في الشتاء وبالحرارة في الصيف، ولكن ماذا لو شعر المرء بالبرد حتى عندما يكون الجو مشمساً ومشرقًا في الخارج؟ معظمنا في مثل هذه الحالة قد يعتقد أن شيئاً ما خطأ في الجسم، ومع ذلك، فقد تكون هناك الكثير من الأسباب التي تجعل الشخص يشعر بالبرد.. بعضها مرضي وبعضها غير مرضي.

ويمكن أن تساعدنا هذه المقالة في معرفة بعض الحقائق عن الأسباب المتعددة، والأكثر شيوعاً للشعور الدائم بالبرودة.

1. جنسك قد يكون السبب
النساء أكثر عرضة للشعور بالبرودة من الرجال، ويعود السبب في ذلك لوجود مستويات عالية من هرمون الاستروجين في أجسامهن، وأيضاً لأن لديهن رواسب دهنية ونسيجا عضليا أقل بالمقارنة مع الرجال، لذلك فإن هناك حاجة دوماً لضبط درجة الحرارة في المكان حتى تناسب الرجال والنساء معاً.



2. النظام الغذائي قد يكون متهماً
يؤثر النظام الغذائي للشخص كثيراً على الطريقة التي تشعر بها، لذا إذا كنت تتبع نظاماً غذائياً غير صحي، أي أنك تتناول وجبات سريعة في معظم الأوقات، أو إذا كان نظامك الغذائي يفتقر إلى العناصر الغذائية والفيتامينات المطلوبة، أو أسوأ من ذلك، فأنت تجوّع نفسك وقد فقدت قدراً كبيراً من الوزن أخيراً، كل هذا قد يجعلك ضعيفاً أمام البرد والتعب، وبالتالي يمكن أن نقول: إن النظام الغذائي الفقير يرافقه فقدان سريع في الوزن، كما أنه وصفة مثالية لاكتساب درجة حرارة غير طبيعية للجسم.

3. اختلال التوازن الهرموني
مع دخول المرأة سن اليأس أو عندما تكون حاملا، تحدث الكثير من الاختلالات الهرمونية داخل جسمها، وعندما ترتفع مستويات هرمون الاستروجين لدى المرأة، فإنها يمكن أن تنتج الكثير من الأعراض بما في ذلك الشعور بالبرودة باستمرار، لذا فإن التغير في مستويات هرمون الاستروجين هو السبب الرئيسي وراء هذا الشعور.

4. هل تحافظ على وزن صحي؟
عندما يأكل الشخص الطعام، يقوم الجسم، من أجل المساعدة في الهضم، بإرسال الدم إلى المعدة، وهذا يترك في الأجزاء الأخرى من الجسم كمية أقل من الدم، ما يجعل الجسم بارداً، وبالإضافة إلى ذلك، إذا كان الشخص يعاني من نقص في الوزن، فإنه سوف يشعر بهذه التغيرات في درجة حرارة الجسم بشكل أشد من غيره.



5. هل ضغط دمك طبيعي؟
الأشخاص الذين يعانون من كلتا الحالتين، أي ارتفاع ضغط الدم وانخفاضه، غالباً ما يجدون أقدامهم وأيديهم باردة، وإذا كان الشخص يعاني من انخفاض في ضغط الدم، فإن كمية صغيرة فقط هي التي تستطيع الوصول إلى يديه وقدميه، ومن ناحية أخرى، وفي حالة ارتفاع ضغط الدم، يتدفق الدم مع الكثير من الصعوبة، ومرة أخرى تصل فقط كمية صغيرة إلى الأطراف، وهكذا، فإن كلٍ من هاتين الحالتين تجعل الشخص يشعر بأنه أكثر برودة من الآخرين.

6. تحقق من أدويتك
إذا كان الشخص يتناول بعض الأدوية، فإن الادوية يمكن أن تنتج آثارا جانبية مثل القشعريرة، خاصة إذا كان الدواء لا يناسب الشخص.

7. هل لديك مشكلات في الغدة الدرقية؟
إذا كان الشعور بالبرودة ترافقه زيادة سريعة في الوزن، والتي لا يمكن السيطرة عليها حتى مع ممارسة الرياضة والنظام الغذائي السليم، فمن المحتمل أن يكون الشخص يعاني من مشكلة في الغدة الدرقية، ومشكلات الغدة الدرقية تبطّئ عملية التمثيل الغذائي، وبالتالي تنخفض درجة حرارة الجسم لدى الشخص.



8. ضعف المناعة
يمكن الشعور بالبرودة بطريقتين، أي أن الجسم كلّه بارد أو أن اليدين والقدمين باردتان؛ فإذا كنت تعاني من البرودة في الجزء الأخير، فقد يكون السبب هو ضعف جهاز المناعة، ويمكن أن يكون ضعف جهاز المناعة بسبب وجود طفيليات في الجسم، ما يجعل العدوى تؤثر على الجسم بسهولة، وبالتالي يضعف جهاز المناعة أكثر في هذه العملية.

9. ظاهرة رينود
يعاني المصابون بهذه الحالة من برودة الأطراف، وطبيعي عند التعرض للبرد الشديد أن يتحرك الدم نحو الأعضاء الداخلية للحفاظ على دفئها، أما الذين يعانون من ظاهرة رينود، فهذه الاستجابة تحدث بشكل مستمر ويقل تدفق الدم إلى الجلد في كل الأوقات، ما يجعل الشخص يشعر بالبرد بشكل مستمر.




* هل من نصائح وإرشادات؟
1. بالنسبة للأشخاص الذين يشعرون بالبرودة باستمرار، فإن أول شيء يجب فعله هو البدء باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن؛ نظام غذائي يحتوي على الكمية المناسبة من البروتينات والفيتامينات والدهون والمعادن. ويضمن النظام الغذائي المتوازن وزن جسم مناسبا، وبالتالي يساعد في الحفاظ على درجة حرارة الجسم المناسبة.

2. تخطي الوجبات أمر يجب تجنبه تماماً، ومن الحقائق المعروفة أنه إذا كان الشخص في حالة صيام أو يتخطى وجبة، فإن الجسم لن تكون لديه طاقة كافية، وبالتالي ينتج حرارة أقل.

3. تفيد التدريبات الرياضية الجسم كله، وخاصةً القلب والأوعية الدموية، وتحسن من أداء الدورة الدموية بشكل عام، ويقول الأطباء إن أفضل رياضة هي السباحة، لذا اجعلها جزءاً من روتينك، وستجد أن درجة حرارة جسمك تتحسن.

4. بعد شعورك بالبرد قم بتدليك اليدين والقدمين على الفور، حيث يساعد التدليك الذاتي بالزيوت والفلفل الأسود أو الزنجبيل أو القرفة على تدفئة اليدين والقدمين.

5. يوجد علاج منزلي فعال وبسيط للحفاظ على درجة حرارة الجسم المناسبة، وهو أخذ حمامات لليد والقدم الدافئة، ومن ثم فركها بمنشفة قماش تيري، قبل الذهاب إلى السرير.



*** أخيراً؛
إن الشعور بالبرودة يمكن أن يكون طبيعياً أيضاً، خاصةً إذا شعرت به في الصباح، والسبب هو أن هناك فجوة كبيرة بين العشاء والفطور، ما يجعل المعدة خالية من أي طعام في الصباح، ونتيجة لذلك ترتفع درجة حرارة الجسم وتصبح أكثر من درجة الحرارة في الخارج، وبالتالي يشعر الشخص بالبرد، وبالتالي يمكن أن يكون الشعور بالبرودة أمراً طبيعياً وغير طبيعي على حد سواء. في معظم الحالات، ومن خلال إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة، يمكن التغلب على البرودة بسهولة. ومع ذلك، ينبغي الانتباه إلى أن حالة القشعريرة الناجمة عن مشكلة الغدة الدرقية أو أي حالة طبية أخرى يجب أن تعرض على الطبيب دون أي تقاعس.
آخر تعديل بتاريخ 3 نوفمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية