غالباً ما يكون شعرنا بوصلة لصحتنا، فهو يعكس ما نشعر به، ولكن حتى مع كل اهتمامنا بشعرنا، فإن شكله وحجمه ولونه قد تتغير بطريقة غير متوقعة.

إنّ الشعر هو من المرايا المتعددة لصحتنا لأنه يمكن أن يشير إلى الاختلالات الأساسية، لذلك سنقدم في هذا المقال جملةً من النصائح حتى نحصل على شعر صحي وسعادة أكبر، ولمساعدتك في تتبع جذور مشكلات شعرك، والأسباب الكامنة وراءها.



* شعر ضعيف
هل لاحظت وجود شعر أكثر من المعتاد عند مصرف الحمام؟ عادة ما يحدث ذلك بشكل تدريجي، ويحدث ضعف الشعر غالباً بسبب عدم وجود توازن داخلي في الجسم، والأسباب الشائعة للشعر الضعيف هي:
1. وجود ضغط عصبي
تحقق من شعورك أخيراً، حيث إن الإجهاد يتسبب بزيادة هائلة في الكورتيزول، والذي يؤدي إلى خلل في هرمونات جسم المرأة.

2. ضعف النظام الغذائي في سن الشيخوخة
أشارت دراسة أجريت في سن اليأس عند النساء إلى أنه خلال انقطاع الطمث، يمكن أن تؤثر التغيرات الهرمونية في تساقط الشعر أو تضعفه، واقترحت الدراسة على النساء اللواتي يمررن بهذه المرحلة من الحياة الابتعاد عن المكملات الغذائية، وإيلاء اهتمام أكبر لنظامهم الغذائي وتناول الأطعمة الغنية بالليسين (التي تؤثر في امتصاص الحديد والزنك)، والبروتينات والنحاس والسيلينيوم. ونشير هنا إلى أن الأطعمة الآتية غنية جداً بالليسين:
- السمك، لحم البقر، حبوب الصويا، العدس والفول السوداني.

* شعر جاف أو خشن
على عكس الشعر الناعم الحريري الذي يظهر في إعلانات الشامبو، فإنه لدى تمرير الأصابع من خلال الشعر الخشن نشعر أحياناً بأنه هش وغالباً ما يكون مقطوعاً. والأسباب الشائعة للشعر الخشن أو الجاف هي:
1. ارتفاع الحرارة
إذْ كلما زادت سخونة مجفف الشعر (السيشوار)، أسهمت بجعل شعرك يتلف أكثر. وأفضل طريقة لتجفيف الشعر هي لفه بلطف بمنشفة، مما يساعد على الاحتفاظ بالرطوبة أثناء جفافه. إذا كان التجفيف بالمجفف الكهربائي أمرا ضروريا، فيجب جعل اليد على مسافة من 5 إلى 10 سنتيمترات على الأقل. لا تسلط الحرارة في مكان واحد أكثر من 30 ثانية بالنسبة إلى المجففات العادية، و15 ثانية إذا وصلت درجة حرارة هواء مجففك إلى (93 درجة مئوية).

2. الغسيل
يقوم الشامبو بعمل رائع في إزالة الأوساخ وتراكم الدهون، ولكنه يزيل أيضاً الزهم من الشعر، وهو من الزيوت الطبيعية التي تخلق لمعانا بسيطا في الشعر. حاول أن تجعل فاصلا بمعدل يوم واحد على الأقل بين كل غسل.



3. التبييض
يستخدم لإزالة اللون من شعرك، ولكنه يجعل كل خصلة تنتفخ حتى يتمكن من الوصول إلى المحور الداخلي وإزالة الميلانين، وهو مركب يعطي شعرك صبغته الطبيعية، ويمكن أيضا لمنتجات التنظيف منخفضة الجودة أو علاجات الفرد أن تجعل شعرك خشناً.

4. الصبغ
لقد تبين أن الأصباغ الكيماوية يمكنها أن تحجب الشعر عن الزيوت الطبيعية.. الأمر الذي يغير النسيج، ويتركها قاسية غير مرنة.

* شعر متشابك
هل تجد صعوبة في تمشيط شعرك في الصباح على غير المعتاد؟ يشير هذا التشابك إلى وجود ضرر في بشرة ضفائر شعرك، والتي تجعل الشعر يتعقد بعضه على بعض، والأسباب الشائعة للشعر المتشابك هي:
1. الحرارة
تعمل كل من المكواة المسطحة، وأسطوانات لف الشعر، وعصيات لف الشعر، ومجففات الشعر، على حرق ألياف الشعر، ويؤدي هذا إلى إثارة البشرة وإحداث التشابك في الشعر مع مرور الوقت.. لذلك يوصي الخبراء باستخدام الأدوات الحرارية فقط مرة واحدة في الأسبوع.

2. تمشيط الشعر
يزيد تمشيط الشعر المتلف الطين بلةً.. لذلك بدلاً من ذلك، قم باستخدام مشط المسافة بين أسنانه واسعة، وابدأ من الأسفل نحو الأعلى، وقم بالتمشيط قبل الاستحمام عندما يكون الشعر جافاً.. إذْ يمكن للتمشيط الرطب أن يقطّع الجدائل.



* الشيب قبل الأوان
قد تكون إضافة اللون الرمادي إلى لون الشعر الطبيعي محبوبة بالنسبة للبعض، لكنه يشكل صدمة كبيرة بالنسبة للبعض الآخر، وسواء اخترت ترك تلك الخيوط الفضية أو التستر عليها، يجب أن تفهم السبب، والأسباب الشائعة للشعر الرمادي هي:
1. نظام غذائي غير متوازن
فإذا كنت لا تحصل على ما يكفي من المواد الغذائية أو المعادن المناسبة فهناك فرصة لظهور اللون الرمادي في شعرك، وتشير إحدى الدراسات إلى انخفاض مستويات الفيريتين والكالسيوم وفيتامين D-3، وتعزو دراسة أخرى ذلك إلى انخفاض مقدار النحاس والزنك والحديد الذي يتم تناوله.

2. الوراثة
في كثير من الأحيان، سيكون لأحد أفراد العائلة جدول زمني مماثل لك.

* الشعر المجعّد
في بعض الأحيان، يشعر البعض بأن شعره متلف، كلما أراد تصفيفه أو تمشيطه عاد كما كان. والأسباب الشائعة للشعر المجعّد هي:
1. استخدام المنتج الخاطئ
السبب الرئيس للشعر المجعد هو انخفاض قوة الشعر مع مرور الوقت، ويمكن أن يحدث هذا نتيجة التغذية غير المتوازنة أو منتجات الشعر القاسية.

2. تحتاج لقص شعرك
إن نمو شعرك لا يعني أنه يجب أن تتخلص من تشذيبه بشكل متكرر، فإذا لم تهذبه كل شهر أو نحو ذلك، ستبدأ النهايات المتشققة في التكوّن وتؤدي إلى ظهور الشعر المجعد.

3. المعاناة من صدمة
يوضح خبراء الشعر أنّ مشكلة الشعر المجعد قد تظهر بعد حوالي ستة أشهر من وقوع حدث مأساوي، ويمكن أن يكون أي شيء من وفاة شخص عزيز إلى الإصابة بفيروس.




* متى يجب أن ترى الطبيب؟
في معظم الأوقات، يمكن إصلاح صحة الشعر من قبلنا شخصياً من خلال مراقبة ما نأكله وكيفية إدارة مستويات التوتر لدينا، ومع ذلك، هناك حالات يكون فيها لوضع الشعر دلالة لأعراض مشكلة أكبر.

ويرى الخبراء أنه من المهم بالنسبة للنساء الحصول على الهرمونات ومستويات الغدة الدرقية، حيث يمكن أن تسهم جميعها في فقدان الشعر، وحتى أدنى خلل في هرمونات الذكورة والأنوثة يمكن أن يؤدي إلى ضعف الشعر، ومثلا ارتفاع هرمون الذكورة في متلازمة تكيس المبايض يؤدي لزيادة شعر الوجه.

ولكن إذا لم تكن هناك أعراض مروعة كأن أصبح الشعر أقل لمعاناً، فالخبر السار هو، أن الشعر في أكثر الأحيان يقوم بتصحيح دورة حياته بعد بعض التعديلات الطفيفة في أسلوب حياتنا.



المصادر:
A Visual Guide to Hair Damage and 15 Ways to Fix It

آخر تعديل بتاريخ 4 نوفمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية