التستوستيرون هو هرمون ينتج أساسا في الرجال بواسطة الخصيتين، ويؤثر في مظهر الرجل ونموه الجنسي، وهو يحفز بالأساس إنتاج الحيوانات المنوية وكذلك الدافع الجنسي لديه، كما أنه يساعد على بناء العضلات وكتلة العظام.

وعادة ما ينخفض إنتاج التستوستيرون مع التقدم في السن، ووفقا لجمعية المسالك البولية الأميركية، فإن حوالي 2 من أصل 10 رجال في الستينات عاما لديهم انخفاض في إنتاج هرمون التستوستيرون، ويزيد ذلك قليلاً ليصبح 3 من أصل 10 لدى الرجال في السبعينيات والثمانينيات من أعمارهم.




* أعراض انخفاض هرمون التستوستيرون
ويمكن للرجال الشعور بمجموعة من الأعراض إذا انخفض التستوستيرون أكثر مما ينبغي. ويتم تشخيص حالة انخفاض هرمون التستوستيرون، عندما تنخفض مستوياته في الدم إلى أقل من 300 نانوغرام لكل ديسيلتر (ng / dL).. حيث يتراوح المعدل الطبيعي بين 300 و1000 نانوغرام/ ديسيلتر، وفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأميركية. وحينئذ يمكن أن تحدث مجموعة من الأعراض التالية:

1. انخفاض الدافع الجنسي
يلعب التستوستيرون دورًا رئيسيًا في الرغبة الجنسية لدى الرجال، وبعض الرجال قد يواجهون انخفاضا في الدافع الجنسي مع تقدمهم في السن، ومع ذلك، من المحتمل أن يعاني أي شخص لديه انخفاض في التستوستيرون من انخفاض حاد في رغبته في ممارسة الجنس.

2. صعوبة في الانتصاب
في حين يحفز التستوستيرون الدافع الجنسي للرجل، فإنه يساعد أيضًا في تحقيق الانتصاب والحفاظ عليه، والتستوستيرون وحده لا يسبب الانتصاب، لكنه يحفز المستقبلات في الدماغ لإنتاج أكسيد النيتريك، وأكسيد النيتريك هو جزيء يساعد على إطلاق سلسلة من التفاعلات الكيميائية اللازمة لحدوث الانتصاب، وعندما تكون مستويات هرمون التستوستيرون منخفضة للغاية، قد يواجه الرجل صعوبة في الانتصاب قبل ممارسة الجنس أو الانتصاب التلقائي على سبيل المثال أثناء النوم.

مع ذلك، فإن التستوستيرون هو واحد فقط من عوامل متعددة تساعد في الانتصاب الكافي، والبحوث غير حاسمة في ما يتعلق بدور بدائل التستوستيرون في علاج ضعف الانتصاب، وفي مراجعة للدراسات التي نظرت في فائدة التستوستيرون لدى الرجال الذين يعانون من صعوبات الانتصاب، لم يظهر نصفهم تقريبًا أي تحسن مع علاج التستوستيرون، وفي كثير من الأحيان، تلعب المشاكل الصحية الأخرى دوراً في صعوبات الانتصاب، ويمكن أن تشمل هذه الصعوبات داء السكري، ومشاكل الغدة الدرقية، وضغط الدم المرتفع، وزيادة الدهون في الدم، والتدخين، وتعاطي الكحوليات، والكآبة، والضغط العصبي، والقلق.




3. انخفاض حجم السائل المنوي
يلعب التستوستيرون دورًا في إنتاج السائل المنوي، وهو السائل الحليبي الذي يساعد في حركة الحيوانات المنوية، وغالباً ما يلاحظ الرجال ذوو التستوستيرون المنخفض انخفاضا في حجم السائل المنوي أثناء القذف.

4. تساقط الشعر
يلعب التستوستيرون دورا في العديد من وظائف الجسم، بما في ذلك إنتاج الشعر، والصلع هو جزء طبيعي من الشيخوخة لدى كثير من الرجال، وفي حين أن هناك مكوِّنًا موروثًا للصلع، فقد يعاني الرجال المصابون بضعف التستوستيرون من فقدان شعر الجسم والوجه أيضًا.

5. التعب
الرجال الذين يعانون من انخفاض التستوستيرون قد أبلغوا عن شعورهم بالتعب الشديد وانخفاض مستويات الطاقة، وقد يكون لديك انخفاض التستوستيرون إذا كنت متعبا طوال الوقت على الرغم من حصولك على قسط ملائم من النوم أو إذا كنت تجد صعوبة في التحفيز على ممارسة الرياضة.




6. فقدان كتلة العضلات
حيث إن هرمون التستوستيرون يلعب دورًا في بناء العضلات، فقد يلاحظ الرجال الذين يعانون من انخفاض التستوستيرون انخفاضًا في كتلة العضلات، وقد أظهرت الدراسات أن التستوستيرون يؤثر في كتلة العضلات، ولكن ليس بالضرورة قوتها أو وظيفتها.

7. زيادة الدهون في الجسم
الرجال الذين يعانون من انخفاض التستوستيرون قد يعانون أيضا زيادة في الدهون في الجسم، وعلى وجه الخصوص، فإنهم في بعض الأحيان يعانون من التثدي (gynecomastia أو تضخم أنسجة الثدي)، ويعتقد أن هذا التأثير يحدث بسبب اختلال التوازن بين هرموني التستوستيرون والإستروجين داخل الرجال.

8. انخفاض كتلة العظام
ترقق العظام (Osteoporosis أو ترقق كتلة العظام)، هو حالة غالبا ما ترتبط بالنساء، ومع ذلك، يمكن للرجال الذين يعانون من انخفاض التستوستيرون أيضا تجربة فقدان العظام. فالتستوستيرون يساعد على إنتاج وتقوية العظام، والرجال ذوو التستوستيرون المنخفض، وخاصة الرجال الأكبر سنا يكون لديهم حجم عظمي أقل وأكثر عرضة لكسور العظام.




9. تغيرات المزاج
الرجال ذوو التستوستيرون المنخفض يمكنهم أن يشعروا بتغيرات في المزاج. لأن التستوستيرون يؤثر في العديد من العمليات الفيزيائية في الجسم، كما يمكن أن يؤثر أيضا في المزاج والقدرة العقلية، وتشير الأبحاث إلى أن الرجال ذوي الضعف المنخفض هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب أو التهيج أو نقص التركيز.

*** وفي الختام، فإنه على عكس النساء اللواتي يعانين من انخفاض سريع في مستويات الهرمون عند انقطاع الطمث، فإن الرجال يعانون من انخفاض تدريجي لمستويات التستوستيرون مع مرور الوقت، وكلما كبر الرجل، زاد احتمال تعرضه لمستويات تستوستيرون أقل من الطبيعي، والرجال الذين لديهم مستويات هرمون تستوستيرون أقل من 300 نانوغرام/ ديسيلتر قد يعانون من درجة من أعراض التستوستيرون المنخفض، ويمكن لطبيبك إجراء فحص للدم والتوصية بالعلاج إذا لزم الأمر، كما يمكنهم مناقشة الفوائد والمخاطر المحتملة لأدوية التستوستيرون كذلك.



المصادر:
9 Signs of Low Testosterone

آخر تعديل بتاريخ 10 أكتوبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية